المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبواق الغرب في السعودية !!


عبدالناصر محمود
03-26-2016, 07:39 AM
أبواق الغرب في السعودية !!
ــــــــــــــ

(محمد لافي)
ــــــــ

17 / 6 / 1437 هــ
26 / 3 / 2016 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/13950105000316_PhotoI-thumb2.jpg





أن يأتي الهجوم على المملكة العربية السعودية من أعدائها - وما أكثرهم هذه الأيام وخصوصا بعد قرارها مواجهة المشروع الصفوي في المنطقة – هو أمر متوقع ومعلوم , أما أن يفتري أحد أبناء المملكة الكذب على بلاد الحرمين الشريفين , ويستعدي عليها شذاذ الأرض وطغاتها....فهو في الحقيقة الطامة الكبرى والخطر الأشد الذي لا بد من التعامل معه بحزم وحسم .


محمد آل الشيخ اسم من الأسماء السعودية التي تخرج بين الفينة والأخرى على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لتشكك في ثابت من ثوابت الدين , أو تطعن في حكم فقهي أو في صحيح الحديث النبوي ....دون أي دليل أو مبرر , اللهم إلا التأكيد على الهوية التغريبية التي تسعى هذه الأسماء لنشرها في بلاد الحرمين الشريفين .


ومع خطر محاولات آل الشيخ السابقة في التشويش على ثوابت دين الله وبعض أحكامه , إلا أن افتراءه الكذب على السعودية في بعض تغريداته على "تويتر" أمس , واتهامه مناهج المملكة الدينية بأنها رحم العنف والتطرف والإرهاب , وترديده لمزاعم أعداء بلاد الحرمين دون دليل أو برهان .... يعتبر أمرا في غاية الخطورة , خصوصا إذا أخذنا بعين الاعتبار توقيته الذي يتزامن مع هجمات بروكسل .


ففي إحدى تغريدات محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ ـ الكاتب في جريدة الجزيرة السعودية - اتهم المسلمين بالمملكة بأنهم الرحم التي تنتج "الإرهاب" مطالبا بعاصفة حزم ضدهم قائلا : "بعد تفجيرات بلجيكا نحن في حاجة لعاصفة حزم تعصف بالمتأسلمين السياسيين بالداخل الذين هم الرحم الذي ينتج ثقافة الكراهية والبغضاء وبالتالي الارهاب".


وتابع في افترائه على مناهج وفكر المجتمع السعودي المسلم بالقول : "يجب أن لا نكذب على أنفسنا ، كل من يقول : لا علاقة لنا بفكر داعش فليقرأ كتاب (المغني لابن قدامة) وهو عمدة الكتب المرجعية للحنابلة" .


الغريب في الأمر أن مدبر هجمات بروكسل وباريس هو خريج مدرسة كاثوليكية في ضاحية "شايبريك" , وليس خريج مدارس المملكة أو معاهدها وجامعاتها , فلماذا لم يتهم آل الشيخ مناهج الأوروبيين الدراسية بأنها تخرج الإرهابيين ؟! ولماذا لم يطالب أمثاله من علمانيي وليبراليي الدول العربية بمراجعة المناهج التعليمية الغربية ؟!


ثم لماذا لا نسمع صوتا لأمثال آل الشيخ حين يرى ويقرأ مباركة الكنيسة الروسية للعدوان الذي شنته آلتها العسكرية على الشعب السوري المسلم ؟! وهل هناك شرعنة للإرهاب وتبرير له أشد خطرا على الإنسانية من مباركة الكنيسة لممارسته باسم "مكافحة الإرهاب" ؟!


وأين هي اتهامات آل الشيخ وأمثاله للمناهج النصيرية و الصفوية الرافضية التي فرخت الإرهاب في معظم الدول العربية ؟! وما زالت تمارس أبشع أنواع الإرهاب ضد أهل السنة في كل من العراق وسورية على وجه الخصوص .


أسئلة كثيرة تؤكد أن تغريدات آل الشيخ ما هي في الحقيقة إلا ترديد لحملة غربية ممنهجة ضد دين الله الخاتم عبر أبواقها في الدول العربية من الليبراليين , في محاولة واضحة لربط الإسلام "بالإرهاب" .


ومن هنا يمكن فهم هجوم آل الشيخ العنيف على الإسلام السياسي وأحزابه في تغريداته , حيث يلصق بهم تهمة الإرهاب والعنف , في الوقت الذي يتغزل فيه بالغرب ويبرئ ساحتهم من كل ما يمت إلى التطرف بصلة .


ففي إحدى تغريداته زعم أن : "الإرهاب مولود طبيعي ومتوقع لرحم التأسلم السياسي" , وخاطب الغرب قائلا : "أيها الاوربيون طهروا قارتكم من المتأسلمين المسيسين ..... تقضون على الارهاب فهم أصل الشر ومصدر ايديولوجيته" .


ولم يتوقف تهجم آل الشيخ على بلاد الحرمين عند حد اتهام مناهجها بالإرهاب فحسب , بل سخر من الهوية الإسلامية التي يفتخر بها المجتمع السعودي , حيث قال في إحدى تغريداته المسيئة : "ليت أمريكا ( تبتلعنا ) كما ابتلعت اليابان ونصل إلى ما وصلوا إليه , فالهوية ( ما بطعمي خبز ) !!


لم يتأخر الرد الشعبي السعودي على تغريدات "آل الشيخ" , فغرد صالح سليمان الحناكي : "نعم نحن بحاجة لـ عاصفة حزم تجتث أمثالك ممن يقاتلون في سبيل إلصاق تهمة الإرهاب ببلادنا فأنت عضو فعّال في # اعلاميون_يخدمون_اعداءنا".
كما غرد د. محمد الخضيري" عبر الهاشتاق قائلا : "كتاب المغني لابن قدامة من مفاخر الفقه الإسلامي المقارن أفادت منه كل المدارس الفقهي" !!


في حين رأى وحيد الودعاني في تغريدة له أنه : " للقضاء على فكر داعش يجب أولاً أن يتم القضاء على الفكر الليبرالي.. كلاهما خطر على الدين والوطن" !!


ولعل الرد الأفضل على افتراءات آل الشيخ وأمثاله هو : الوسم الذي أطلقه ناشطون سعوديون على تويتر تحت عنوان : "#السعودية_تقود_الحرب_على_الإرهاب , وقد غرد محمد الربيعه يقول : "#السعودية_تقود_الحرب_على_الإرهاب والليبراليين ومجنسي الجوار يقودون حملة تشوية على السعودية ووصفها ومواطنيها بالارهاب".


وفي خطوة هي الأهم برأي الكثيرين لإيقاف تكرار هذه الإساءات التي يستغلها أعداء المملكة , قام نشطاء "تويتر" بتوجيه نداء إلى المسؤولين في الحكومة السعودية لمحاسبة آل الشيخ وأمثاله على هذا الافتراء والهجوم , وغرد الكثير من الناشطون ضمن هذا المطلب تحت وسم : #الحجر_على_محمد_آل_الشيخ


إن الخطر الذي يمثله أمثال هذا التهجم الليبرالي على المملكة ينبع من كونه من الداخل , الأمر الذي يمنح أعداء المملكة – وعلى رأسهم الرافضة - فرصة ذهبية لإثبات مزاعمهم وافتراءاتهم ضد بلاد الحرمين بأنها منبع الفكر الإرهابي , ناهيك عن استثمار الرافضة لمثل هذا التهجم في التغطية على إرهابها الحقيقي في المنطقة .


ويكفي للتأكيد على ذلك استشهاد وكالة أنباء فارس الإيرانية بتغريدة "آل الشيخ"، الذي يربط فيها بين فكر داعش الإرهابي وكتب السنة والمملكة, واحتفت الوكالة الصفوية بالتغريدة وأبرزتها بشكل واضح ، خاصة في النسخة العربية من موقعها .


فإلى متى سيُترك أبواق الغرب وخُدّام المشروع الصفوي دون مساءلة و محاسبة وعقاب ؟!





-----------------------