المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واشنطن وافقت على عدم مناقشة مصير الأسد حاليًا


عبدالناصر محمود
03-27-2016, 06:54 AM
الخارجية الروسية: واشنطن وافقت على عدم مناقشة مصير الأسد حاليًا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

18 / 6 / 1437 هــ
27 / 3 / 2016 م
ـــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/John-Kerry-meets-President-Vladimir-putin-576839-thumb2.jpg






أعلن سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، أن موقف بلاده الداعي إلى عدم مناقشة مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد في المرحلة الراهنة وجد تفهما لدى الجانب الأمريكي، وفق ما نقلت عنه وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء.
وأضاف ريابكوف: "إلى حد بعيد العملية السياسية الحالية أصبحت ممكنة لأن موسكو وجدت تفهما في واشنطن على المدى البعيد لموقفنا الأساسي بأنه ينبغي ألا تطرح قضية مستقبل الأسد على جدول الأعمال الخاص بالمفاوضات في المرحلة الحالية".
وأضاف الدبلوماسي الروسي قائلا: "لقد أزحنا هذا الحجر من الطريق وتوصلنا في حوارنا مع الولايات المتحدة، وسائر أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا، إلى أن على السوريين أنفسهم أن يقرروا كيف ومتي سيكون ذلك مناسبا بالنسبة لهم في أثناء العملية التفاوضية".
وأوضح ريابكوف أن موضوع مستقبل بشار الأسد كان محل بحث في أثناء المحادثات التي أجراها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في موسكو الخميس الماضي، مؤكدًا أن موقف موسكو إزاء هذه المسألة لم يتغير.
واعتبر أن هناك مشكلات أخرى أكثر إلحاحا يجب التركيز على معالجتها، زاعمًا أن "بشار الأسد رئيس شرعي لسوريا وتتعاون روسيا معه على هذا الأساس، وكان هو الذي طلب من موسكو أن تقوم بعملية عسكرية في سوريا" ــ وفق زعمه ــ.
وأضاف ريابكوف: "لا داعي على الإطلاق لشيطنة الأسد، وليس ذلك سوى محاولة لتحقيق أهداف جيوسياسية بوسائل فاسدة".
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى تسجيل تقدم ملحوظ في الاتصالات الروسية-الأمريكية بشأن التسوية في سوريا، ووضعها في سياق الجهود المنسقة والموحدة لإضفاء طابع مستقر على نظام وقف إطلاق النار.
من جهته، شدد المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية، منذر ماخوس، على أن هناك غموضاً يحيط بطبيعة الاتفاق الذي توصلت إليه موسكو وواشنطن، فيما يخص العمليةَ السياسية السورية، وأكد ماخوس عدم وجود أي دور لبشار الأسد ضمن العملية السياسية الانتقالية، مشيراً إلى أنه فور تشكيل الهيئة الانتقالية على الأسد التخلي عن صلاحياته.


-----------------------------------------