المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وسائل اعلام عبرية تعترض على مشروع الجسر بين مصر والسعودية


عبدالناصر محمود
04-11-2016, 06:46 AM
وسائل اعلام عبرية تعترض على مشروع الجسر بين مصر والسعودية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

4 / 7 / 1437 هــ
11 / 4 / 2016 م
ــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/tiransnafeer-thumb2.jpg





قالت الإذاعة العبرية، ان سلطات الاحتلال تعترض على مشروع الجسر البرى المقرر إنشاؤه للربط بين مصر والسعودية، والذى تعطل تنفيذه قبل سنوات.
وأوضحت الإذاعة، أن "اسرائيل" تعتبر بناء جسر فوق جزيرتى تيران وصنافير الواقعتين عند مدخل خليج العقبة يمثل "تهديدا استراتيجيا لها لأنه يعرض حرية الملاحة من وإلى منفذها البحري الجنوبي للخطر" (أم الرشراش المصرية المحتلة المعروفة باسم ميناء إيلات حاليًا).
وكشفت الإذاعة العبرية، أن كيان الاحتلال أعلن مرارا وتكرارا أنها تعتبر إغلاق مضيق تيران "سببا مباشرا للحرب".
كما أشارت الإذاعة إلى أن "معاهدة كامب ديفيد الموقعة بين إسرائيل ومصر تؤكد حق حرية الملاحة عبر مضيق تيران حيث تنص المادة الخامسة منها على أن الطرفين يعتبران مضيق تيران من الممرات المائية الدولية المفتوحة لكافة الدول دون عائق أو إيقاف لحرية الملاحة أو العبور الجوي، كما يحترم الطرفان حق كل منهما في الملاحة والعبور الجوي من والى أراضيه عبر مضيق تيران".
من جهتها، قالت صحيفة "عنيان مركازي" العبرية الإلكترونية، الأحد، إن حالة من القلق الشديد تنتاب سلطات الاحتلال عقب توقيع القاهرة والرياض على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية.
وبحسب الصحيفة فإن "إسرائيل" حاولت من خلف الكواليس عرقلة الاتفاق بشأن الجزيرتين، اللتين وصفتهما بـ"الاستراتيجيتين"، مؤكدة أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو فشل في هذا المسعى.
ولفتت إلى أن "إسرائيل" سبق لها أن احتلت الجزيرتين خلال العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، وحرب يونيو 1967.

ووفقًا للاتفاق المبرم بين مصر والسعودية، فإن المملكة ستتمكن من السيطرة على حركة الملاحة البحرية في خليج العقبة.

كما اعتبرت الصحيفة أن إيران تتفق مع "إسرائيل" في الشعور بالقلق الشديد حيال ذلك، لأنه قد يجعل السعوديين قادرين على وقف سفن النفط الإيرانية التي تمر عبر قناة السويس، قادمة أو متجهة إلى الموانئ الإيرانية.
من جهته، أكد وزير الخارجية السعودية عادل الجبير، الأحد، أن علاقة المملكة بمصر "علاقات تاريخية ومميزة"، مشيرا إلى أن رؤية البلدين لمصالح العالم العربي والإسلامي "متطابقة"، وأن المملكة دعمت فكرة إنشاء القوة العربية المشتركة.

وعن إعلان الحكومة المصرية، مساء السبت 9 / 4 ، أن جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر، تقعان في المياه الإقليمية السعودية، قال الجبير إن "جميع الحكومات المصرية منذ عهد الملك فاروق وحتى الحكومة الحالية تعترف أن الجزر سعودية".
وأضاف: "عرض الملك فاروق على الملك عبدالعزيز حماية جزيرتي تيران وصنافير من اعتداءات إسرائيل"، وتابع: "في أواخر الثمانينات بعث وزير الخارجية المصري رسالة إلى المملكة يؤكد فيها أن الجزر سعودية".
وأكد الجبير أنه "لن يتم توقيع معاهدات مع إسرائيل فيما يخص جزيرتي صنافير وتيران، وفق ما جاء في سلسلة تغريدات نشرتها السفارة السعودية بالقاهرة عبر حسابها على موقع "تويتر".


----------------------------------