المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جدل في ماليزيا


عبدالناصر محمود
04-12-2016, 06:52 AM
جدل في ماليزيا بعد السماح لشاب بالارتداد عن الإسلام
ــــــــــــــــــــــــــــ

5 / 7 / 1437 هـ
12 / 4 / 2016 م
ــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/Muslim-Prayer_0-thumb2.jpg




أصدرت محكمة ماليزية حكماً يسمح بالارتداد عن الإسلام، واعتناق المسيحية، في سابقة هي الأولى من نوعها في البلاد.
وكان “مسلم عزمي محمد عزام شاه ” المُدعي في القضية قد تقدم بطلب إلى محكمة في مدينة “كونشينغ” عاصمة ولاية “ساراواك” شرق البلاد، يُطالب فيها بإقرار اعتناقه المسيحية، وإعلان اسمه الجديد “روني ريبيت” ودياناته في السجلات الرسمية.
وكان والدا “ريبيت” المسيحيان في الأصل قد اعتنقا الإسلام عندما كان في الثامنة من عمره، لكنه طالب باعتناق المسيحية عام 1999 بعد بلوغه سن24.

ويأتي هذا الحكم وسط جدال بين المحاكم المدنية والمحاكم الشرعية في ماليزيا، حيث تعاقب الأخيرة المرتدين عن الإسلام بالسجن أو الغرامة، كما كانت الحكومة قد حظرت في وقت سابق ذكر اسم “الله” في وسائل الإعلام المسيحية، قبل أن تلغيه المحكمة العليا، وهو الحكم الذي أعقبه موجة احتجاجات اجتاحت البلاد.
وكانت قضية سابقة للمدعوة " ينا جوي"، قد لاقت فشلا ورفضا لمطلبها باعتناقها المسيحية من قبل المحاكم الماليزية عام 2007.
وكانت جوي التي اردتدت عن الإسلام إلى المسيحية عام 1998عند بلوغها الـ26، لكن قضيتها رفضها لعدم توفر وصاية قضائية تخولها بتحديد أمورها الدينية إلا بموجب موافقة الوصي الأب.

أما في قضيه "ريبيت" التي كانت مختلفة، فهو لم يتحدى المحاكم الشرعية باعتناقه المسيحية، بل تقدم بطلبه إلى المحكمة العليا رسميا لإعلانه مسيحيا، كما تقدم بطلب رسمي إلى الإدارة الدينية "سارواك" والمجلس الإسلامي "سارواك" برغبته بإعتاقه من العقيدة الإسلامية، بموجب أمر صدر من المحكمة، تحت المادة 11 من الدستور الماليزي، يلزم فيها إدارة التسجيل الوطني بتغيير اسمه ودينه على بطاقة هويته، تحت بند يمنح الطفل حين بلوغه سن الرشد حق اختياره دياناته "الحرية الدينية".
من جهتها أشادت رابطة الكنائس في ساواراك بحكم المحكمة لصالح المدعي" روني ريبيت" وإقرار الحرية الدينية والحق الأساسي في اختيار الدين وممارسة المعتقدات الدينية، والتي قالت بدورها:إننا نطالب السلطات العليا في كوالامبور لتفعيل وإعطاء ما وصفتها بـ"الحرية الدينية للمواطنين"، كما هو منصوص عليه في الدستور الماليزي.




-------------------------