المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتطفات دعويه غايه فى الروعه


صابرة
04-17-2016, 08:32 AM
مقتطفات دعويه غايه فى الروعه
__________________________________
[في أوقات الميل إلي ما يُغضب الله،وعدم القدرة علي العيش بمنهج القرآن،
نتذكر قوله تعالي (ولما يدخل الإيمان في قلوبكم )
(وشفاء لما في الصدور)
______________________________
مهما قست القلوب،ومهما ضاقت أنفاسها غما وحزنا،
فلن يخرجها من ضيقها وقسوتها إلا القرآن
#‏جعلناه_نورا
________________________________
ما تركته لله فلن تندم علي فواته
وما أخذته لله ستسعد به دوم الحياة
فأخلص لله دوما في كل أحوالك.
______________________________________________
عن شميط بن عجلان قال : سمعت أبي يقول :
إن الله عز وجل جعل قوة المؤمن في قلبه, ولم يجعلها في أعضائه, ألا ترون
أن الرجل الكبير يكون ضعيفًا يصوم الهواجر ويقوم الليل, والشاب يعجز عن ذلك [الحلية].
#‏رياضة_قلب
#‏مشروع_العمر
______________________________________________
(إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ) البروج (10)
ثم وعدهم، وأوعدهم، وعرض عليهم التوبة، فقال: { إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ } أي: العذاب الشديد المحرق.
قال الحسن رحمه الله: انظروا إلى هذا الكرم والجود، هم قتلوا أولياءه وأهل طاعته، وهو يدعوهم إلى التوبة.
تفسير السعدي
________________________________________
ﻣﻦ ﻇﻦ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍً ﻓﻠﻦ ﻳُﺨﻴﺐ ﺍﻟﻠﻪ ﻇﻨﻪ ..ﻭﻣﻦ ﺷﻜﺮﻩ ﻋﻠﻰ ﻧﻌﻤﻪ ﺯﺍﺩﻩ ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻪ ..
ﻭﻣﻦ ﺗﻮﻛﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻬﻮ ﻛﺎﻓﻴﻪ ﻭﺣﺴﺒﻪ .
💕ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻃﻬِّﺮ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ، ﻭﺍﺳﺘُﺮ ﻋﻴﻮﺑﻨﺎ، ﻭﺃﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻨﺎ ، ﻭﺃﺷﺮﺡ ﺻﺪﻭﺭﻧﺎ، ﻭﺃﺣﻔﻆ ﺃﺣﺒّﺘﻨﺎ ، ﻭﺍﻛﻔِﻨﺎ ﺷﺮ ﻣﺎ ﻓﻲ
ﺍﻟﻐﻴﺐ ، ﻭﺃﺧﺘﻢ ﺑﺎﻟﺒﺎﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺎﺕ ﺃﻋﻤﺎﻟﻨﺎ .
ﺁﻣﻴﻦ ﻳﺎ ﺭﺏ 💕
_________________________________
يحيا المؤمن دائما بين أمرين
[ يسر ،، وعسر ]وكلاهما نعمه لو ايقن .!ففى اليسر يكون الشكر "وسيجزى الله الشاكرين "
وفى العسر يكون الصبر " انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب "
اللهم اجعلنا من الحامدين الشاكرين الصابرين يااارب ...!

:1: