المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محتلون صهاينة يحاولون ذبح قربان بالمسجد الأقصى


عبدالناصر محمود
04-23-2016, 07:43 AM
محتلون صهاينة يحاولون ذبح قربان بالمسجد الأقصى
ــــــــــــــــــــــــــ

17 / 7 / 1437 هــ
23 / 4 / 2016 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/aqsaclash_10-thumb2.jpg




حاول محتلون صهاينة، يوم الجمعة 22 / 4 ، تقديم قرابين ما يسمى بـ"عيد الفصح" العبري قرب أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.
وأفادت مصادر مقدسية أن مستوطنيْن وصلا إلى أطراف سوق القطانين بالقرب من أحد أبواب المسجد الأقصى، وقد حمل أحدهما جدياً، معلناً نيته ذبحه داخل الأقصى، لكن قوات من الاحتلال الصهيوني اعترضتهما، واحتجزتهما للتحقيق.

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن ثلاثة مستوطنين حاولوا ذبح رؤوس ماشية كقرابين بمناسبة العيد المزعوم، قرب باب القطانين (أحد أبواب المسجد الأقصى)، لافتةً إلى أنها أوقفتهم، وصادرت المواشي، "حفاظاً على الأمن العام"، كما قالت.

وقالت قالت الإذاعة العبرية العامة (رسمية)، إن الشبان الثلاثة "كانوا ينوون ذبح جديٍّ وتقديمه قربانًا في الحرم القدسي.

في الوقت نفسه، أكد بيان الشرطة أن "دوريات أمن إضافية تنتشر في المناطق العامة وتحديدًا القدس والبلدة القديمة، بمناسبة عيد الفصح".
وأضاف البيان، أن الشرطة أوقفت 3 شبان يهود في البلدة القديمة (القدس)، أثناء توجههم لإحياء إحدى طقوس عيد الفصح، المتمثل بذبح جدي في الحرم القدسي ( المسجد الأقصى ومحيطه)، وأن الشرطة أوقفتهم بتهمة "القيام بتصرف قد يكون من شأنه الإخلال بالنظام العام".

إلى ذلك، دعت منظمات يهودية متطرفة، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، اليهود إلى "تقديم أضاحي" عند بوابات المسجد الأقصى وساحاته، بمناسبة عيد الفصح اليهودي، فيما حذر الفلسطينيون من خطورة تلك الدعوات.

وبدأ يهود يوم الجمعة 22 / 4 ، الاحتفال بعيد الفصح اليهودي الذي يستمر أسبوعًا، وتقول وزارة الخارجية على موقعها الإلكتروني، إن عيد الفصح يمثل ذكرى "خروج بني إسرائيل من مصر وتحررهم من العبودية".
في سياق آخر، أعلن جيش الاحتلال ، عن فرض إغلاق شامل على مدن الضفة الغربية بسبب ما يسمى بـ "عيد الفصح" اليهودي.
وبحسب مواقع عبرية، فإن الإغلاق بدأ مع منتصف الليلة الماضية، وسيستمر حتى صباح الأحد المقبل أي بعد 48 ساعة.
وأشارت إلى أنه سيسمح خلال هذه المدة للحالات الإنسانية الطارئة فقط بالتنقل عبر الحواجز التي يقيمها جيش الاحتلال.
كما منعت سلطات الاحتلال اليوم الجمعة عشرات المصلين من قطاع غزة التوجه إلى القدس عبر معبر بيت حانون "ايرز".
وذكرت مصادر محلية أن الاحتلال منع مصلي غزة الذي تفوق أعمارهم ال 60 عاما من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك بسبب "الأعياد الإسرائيلية"، مشيرةً إلى أن معبر "ايرز" يعمل اليوم للحالات الطارئة فقط.
كان عشرات الآلاف من المصلّين الفلسطينيين، قد أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم التشديدات الأمنية التي فرضتها سلطات الاحتلال الصهيوني في أول أيام ما يسمى "عيد الفصح" العبري.




------------------