المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رؤية السعودية تهدف الى تنوع موارد الاقتصاد


عبدالناصر محمود
04-26-2016, 06:20 AM
الأمير محمد بن سلمان: رؤية السعودية تهدف الى تنوع موارد الاقتصاد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

19 / 7 / 1437 هــ
26 / 4 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/arabiyaa-thumb2.jpg





أكد ولي ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز، في مقابلة مع "قناة العربية"، أن رؤية السعودية 2030 تهدف الى تنوع موارد الاقتصاد السعودية وعدم اعتماده على النفط بشكل رئيسي، مشيرًا إلى إن "الإصلاحات الشاملة المخطط تنفيذها ومن بينها نظام البطاقة الخضراء المقترح ستطبق حتى إذا ارتفعت أسعار النفط من جديد فوق مستوى 70 دولارا للبرميل متعهدا بإنهاء اعتماد الرياض على إيرادات النفط بحلول 2020".
وأوضح "بن سلمان" أن السعودية ستطبق نظام "البطاقة الخضراء" خلال خمس سنوات، مضيفًا: أن "نظام البطاقة الخضراء سيمكن العرب والمسلمين من العيش طويلا في المملكة العربية السعودية وأن بلاده ستفتح السياحة أمام جميع الجنسيات بما يتوافق مع قيم ومعتقدات المملكة".
ولفت الى ان "بلاده تعتزم تأسيس صندوق استثماري سيادي تقدر قيمته بألفي مليار دولار، وذلك ضمن خطة اصلاح اقتصادية شاملة تهدف الى تقليل الاعتماد على النفط".

وقال ولي ولي العهد السعودي الذي يتولى رئاسة مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ان صندوق الاستثمارات "قيّم بما بين 2 تريليون و2 ونصف تريليون (دولار)".


واوضح ان "رؤية السعودية 2030 لا تحتاج الى اسعار النفط بل تتعامل مع اقل اسعاره ونستطيع ان نعيش في 2020 من دون نفط والملك سلمان هز راس الهرم للسلطة التنفيذية وسنة 2015 كانت سنة الاصلاح السريع و2016 ستحمل اصلاحا جديدا سريعا".
واعتبر الامير محمد بن سلمان ان "رؤية السعودية 2030" هي "خارطة طريق لأهدافنا في التنمية والاقتصاد، وفي غيرها من الجوانب" خلال السنوات الـ 15 المقبلة، عبر السعي الى تعزيز مصادر الدخل غير النفطي في ظل التراجع الحاد في اسعار الطاقة منذ منتصف عام 2014.

وأكد الأمير السعودي، أن المملكة أعدت الرؤية لتطلقها سواء بارتفاع سعر النفط أو انخفاضه، مبينا أن الرؤية لم تعدّ للتكيف مع أسعار النفط المرتفعة، بل مع أقل أسعاره، مضيفا أن البلاد إذا طبقت هذه الخطة فإنها تستطيع الاستغناء عن النفط بحلول العام 2020.


ونوّه الأمير إلى أن النفط لا يمكن أن يعتمد عليه كسلعة أساسية، ومصدر رئيس للدخل، وأنه عطل التنمية في قطاعات كثيرة، مبينا أن الاكتتاب على جزء من شركة " أرامكو" الوطنية العملاقة للنفط سيحول دخل السعودية من النفط إلى الاستثمار.


وأشار ولي ولي العهد السعودي، إلى أن جزءا من هذه الرؤية يخص شركة "أرامكو"، مبينا أن طرح بعض أسهم الشركة للبيع، له عدة فوائد منها الشفافية، لأن غياب البيانات أزعج الناس، موضحا أن "أرامكو" شركة ضخمة وطرح 1 % من أسهمها سيكون أكبر اكتتاب في العالم. محذرا من خطر التعامل مع "أرامكو" وكأنها دستور للمملكة، موضحا أن صندوق الاستثمارات لن يدير "أرامكو" وسيكون هناك مجلس إدارة متخصص، كاشفا عن أن هذا الصندوق سيسيطر على 10% من القدرة الاستثمارية في العالم.
وأوضح أن إعادة هيكلة قطاع الإسكان سيساهم في رفع نسب تملك السعوديين، كاشفا عن أن وزارة المياه فشلت في إعادة هيكلة الدعم في المياه لأنه لا يجوز أن يذهب دعم الطاقة والمياه إلى الأثرياء، مشيرا إلى أن الدعم سيكون لأصحاب الدخل المتوسط وما دون المتوسط، وأن الأثرياء الذين سيعترضون على إعادة تعرفة الدعم سيصطدمون مع الشارع وأن رؤية دعم الطاقة والمياه ستطبق حتى على الأمراء والوزراء.


كما غبر الأمير عن استغرابه من افتقار المملكة للصناعات العسكرية، رغم أنها ثالث أكبر دولة في الإنفاق العسكري، مبينا أن السعودية لم تستغل من المعادن المتاحة لديها سوى أقل من 5 % وبطريقة غير صحيحة، كاشفا عن إنشاء شركة قابضة للصناعات العسكرية مملوكة بالكامل للحكومة، ستطرح في البورصة، نهاية العام 2017، وأنها ستمكّن المواطن من الاطلاع على الصفقات العسكرية بشكل واضح.


وكان مجلس الوزراء السعودي وافق، صباح يوم الاثنين 18 / 4 ، في جلسة عقدها برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز على مشروع الخطة دون ذكر كثير من تفاصيلها.


---------------------------------