المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تتهور إيران تجاه البحرين؟


عبدالناصر محمود
04-29-2016, 06:36 AM
هل تتهور إيران تجاه البحرين؟
ــــــــــــــ

(خالد مصطفى)
ـــــــ

22 / 7 / 1437 هــ
29 / 4 / 2016 م
ــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/214_3-thumb2.jpg
ما يسمى الحرس الثوري مع خامنئي







المدقق في كيفية تعامل إيران مع ملفات المنطقة المختلفة يجد نوعا من العنجهية الشديدة وتصريحات هجومية مستهينة بالدول المجاورة وغرورا واضحا بالقوة وهو ما أدى لتوتر علاقتها مع معظم جيرانها ودخولها في معارك ميدانية وكلامية...

من أكثر هذه المعارك استفزازا في الفترة الأخيرة معارك طهران مع البحرين حيث تصر على التدخل في شؤونها بشكل سافر دون مراعاة لاستقلالها وسيادتها حتى وصل الأمر من بعض المسؤولين الإيرانيين أن اعتبر البحرين جزءً من إيران وأن عليها استعادتها بحجة أن طهران حكمت البحرين لفترة ما منذ مئات السنين.. وقد حاولت طهران منذ عهد الشاه محمد رضا بهلوى فرض سيطرتها على البحرين لإحياء طموحات الإمبراطورية الفارسية وهي السياسة التي تتبعها طهران حتى الآن في نظرتها لدول الخليج حيث كانت البحرين بالنسبة لها معبرا لكي تقفز منه إلى الجزيرة العربية ..

وحاولت إيران تنفيذ سياستها عقب إعلان بريطانيا إنهاء وجودها في الخليج العربي ولكنها فشلت بفضل صمود أبناء البحرين ورفضهم التبعية لإيران فما كان من طهران إلا أن احتلت عدة جزر خليجية تابعة للإمارات لكي تضع قدما قريبة من هدفها ولكنها لم تنس أحلامها التوسعية المتعلقة بالبحرين...

إيران عادت من جديد في السنوات الأخيرة لتعيد إحياء مخططها التوسعي عن طريق التصريحات الهجومية على النظام في البحرين ودعم بعض المواطنين الشيعة داخلها الذين انخدعوا بالدعايات الإيرانية ووقعوا فريسة طموحاتها بدولة شيعية فارسية كبرى تسيطر على المنطقة وثرواتها...ودخلت السلطة في البحرين صراعا ضد مليشيات مسلحة تقوم بعمليات تخريبية ضد المنشآت ورجال الشرطة حتى هذه اللحظة رغبة في قلب نظام الحكم وتسليم البلاد على طبق من فضة لإيران مثلما حدث في العراق بوساطة الأمريكيين عقب الغزو...

دول الخليج العربي وقوات درع الجزيرة كان لها دور بارز في إفشال هذه المخططات حتى الآن ولكن لا يبدو أن إيران كفت عن الحلم وهو ما اتضح من تصريحات مسؤول في برلمان إيران مؤخرا حيث وصف البحرين بالنملة وأنها غير قادرة على الوقوف أمام إيران , وأعلن النائب الإيراني إسماعيل كوثري أنه "على البحرين تقدير حجمها فلا يمكن لإيران أن تعير انتباها لمثل هذه المواقف الصادرة عن مملكة لا يمكن أن تكون أكبر من مدينة عبادان، أصغر المدن الإيرانية", على حد قوله...

هذه التصريحات وغيرها تشير إلى نظرة استعلائية من طهران تجاه البحرين تشبه نظرة نظام صدام حسين للكويت قبيل الغزو والذي أدى لقلب المنطقة رأسا على عقب ولنتذكر وقتها أن أمريكا عن طريق سفيرتها في بغداد منحت الضوء الأخضر لصدام...الآن أيضا نجد نوعا من التراخي الغربي تجاه تجاوزات إيران في المنطقة وتدخلها العسكري السافر في أكثر من بلد.. فهل تتهور طهران كما تهور صدام حسين من قبل؟! أم إن ما جرى في عاصفة الحزم ضد المخطط الإيراني في اليمن يردعها؟!...المؤكد أن البحرين تشعر بقلق بالغ من ممارسات إيران وهو ما يظهر في تصريحات مسؤوليها المتتالية والزيارة الأخيرة لملك البحرين لمصر لنيل دعمها أمام العجرفة الإيرانية...

لم يكن أحد يتوقع أن يفعلها صدام وقتها لذا على العرب أن يتعلموا من دروس التاريخ ويستيقظوا للتغول الإيراني المتزايد..


---------------------------------