المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لازلنا في أول الليل


محمد خطاب
04-30-2016, 11:04 PM
لازلنا في بداية الليل

يذبح الشعب الفلسطيني كل يوم ، نشجب وننتقد ونقف ندعو الله
مذابح كل يوم في سوريا ، حلب بحر من الدماء ، سوريا كلها بحر من الدماء وكذلك غزة من قبل ، نكرر الشجب والانتقاد ، وندعو الى الله نفس الدعوات .
لو وقف العرب منذ البداية مع الثورة في سوريا ، لما أطلت الحيات من جحورها ، ولكن ...
يتحملون كل قطرة دم اريقت في فلسطين وسوريا والعراق شعوبا وحكومات فاشلة تحكم شعوبا نائمة لا احساس لديها .

ما أن سقطت بغداد حتى سارع العرب الى فتح سفاراتهم وإقامة العلاقات الدبلوماسية مع حكومة قدمت على ديابة امريكية على اشلاء العراق وشعبه .
يتسابقون الى اقامة علاقات مع الكيان الصهيوني ، فلسطينيا وعربيا ويحاصرون من يقاتل الكيان الغاصب ، ويدعو رئيس عربي الى العلاقات مع الكيان بكل حماسة ، بل إن بعضهم يقول ان الاقتصاد في بلاده في نمو لأن هناك علاقات اقتصادية مع الكيان الصهيوني .

تتكرر المأساة مع الشعب السوري ولا معين ولا من سامع ، والدول الاوربية قلقة مرة وأخرى لا يجوز ، فالدم رخيص والمقتول ارخص ، والوطن مستباح .

البابا المسيحي يقول في كلمة له ان المسيحي الحقيقي هو من يأوي في بيته اسرة سورية ، ومشايخنا مشغولون في لبس ال***اب حلال ام حرام ، وتكفير هذا وإخراج هذا من الملة ، وكأنهم ملكوا مفاتيح الجنة والثواب والعقاب .
لم نسمع من أحدهم كلاما يشابه ما قاله البابا ، لم نسمع أحدهم يقول : أن المسلم الحقيقي من يستضيف اسرة مشردة سورية في بيته ، أو يبني بيتا لفلسطيني هُدم بيته من الصهاينة ، وهذا دليل على انهم مشايخ سلطان لا يستطيعون كلمة الحق ولا يعرفون طريفها ، إنما هم موظفون في مؤسسة اطلق عليها ( المؤسسة الدينية )

اصبح العربي الذي يقاتل مع الثورة في سوريا ارهابيا ومرتزقا ، ويقف القومجيون ، وأذناب الشيوعية والليبرالية يؤيدون ويناصرون القاتل .ويبالغ مشايخنا في تكفيرهم والقاء اللوم عليهم ، عسى الا تزعل امريكا وتغضب .

عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " لَتَأْمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ، وَلَتَنْهَوُنَّ عَنِ الْمُنْكَرِ أَوْ لَيُسَلِّطَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ شِرَارَكُمْ ، فَلَيَسُومُنَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ ، ثُمَّ يَدْعُو خِيَارُكُمْ فَلا يُسْتَجَابُ لَهُمْ ، لَتَأْمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ، وَلَتَنْهَوُنَّ عَنِ الْمُنْكَرِ ، أَوْ لَيَبْعَثَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ مَنْ لا يَرْحَمُ صَغِيرَكُمْ ، وَلا يُوَقِّرُ كَبِيرَكُمْ " .

لا يرحم صغيرنا ولا يوقر كبيرنا هو ما نحن فيه الآن ، وأتوقع أن الأيام القادمة فيها من الخراب والدمار والتفكك أكثر مما نراه ،لازلنا في بداية الطريق ، أقصد الرواية ، فنحن لا طريق لدينا بل نتخبط في متاهات الفرقة .

تبرى الأقلام في زيادة حدة الخلاف العربي العربي ، ولا يكتب حرف واحد في معاناة الشعوب التي طالتها آلة الظلم والقتل .
قالها شكيب ارسلان رحمه الله سيأتي على العرب يوم هو أحلك من السواد ، لازلنا في أول الليل
محمد خطاب سويدان

Eng.Jordan
05-02-2016, 03:07 PM
لا يرحم صغيرنا ولا يوقر كبيرنا هو ما نحن فيه الآن ، وأتوقع أن الأيام القادمة فيها من الخراب والدمار والتفكك أكثر مما نراه ،لازلنا في بداية الطريق ، أقصد الرواية ، فنحن لا طريق لدينا بل نتخبط في متاهات الفرقة .

---------------------


في ما كتب أعلاه عبر مقال أستاذنا محمد سويدان نجد صيحة غضب .. اتاجه كل ما يحدث من ظلم وقهر واستبداد ...


لا أدري هل مر عبر التاريخ أحلك من هذا الظلام الذي خيم فوق بلاد المسلمين ؟!!


لك الحق في ذم وقدح وانتقاد كل العرب وكل الانظمة العربية ..


وما يحدث غير مفهوم ومبهم ومظلم ...




دمت ثائراً

محمد خطاب
05-03-2016, 12:07 PM
في كل خطوة يزداد الطريق ظلمة ، تتشعب الطرق وتفترق الايادي
هل هانت علينا انفسنا الى هذا الحد ، بتنا لا نسمع صراخ الثكالى
وانين الجرحى ، وبكاء الاطفال ، كأنه قد ران على القلوب
وأخذوا بالحكمة الضالة والمضلة لا أرى ولا أسمع ولا أتكلم
ماذا سنجيب الله يوم القيامة عند السؤال ، عندما يتعلق برقابنا
طفل صغير قتل او دفن حيا
كل التقدير والاحترام اختنا الفاضلة