المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاصفة من الغضب بسبب تحيز الـ" بي بي سي" لنظام الأسد


عبدالناصر محمود
05-04-2016, 06:40 AM
عاصفة من الغضب بسبب تحيز الـ" بي بي سي" لنظام
ــــــــــــــــــــــــــ

27 / 7 / 1437 هــ
4 / 5 / 2016 م
ــــــــــ


http://www.almoslim.net/files/images/thumb/22_201-thumb2.jpg





أثار تحيز هيئة الإذاعة البريطانية الـ "بي بي سي" لنظام الأسد عاصفة من الغضب بين الناشطين السوريين.

وكانت القناة قد عرضت لقطاتٍ لمجازر ارتكبتها قوات الأسد بمناطق المعارضة في حلب باعتبارها قصفاً للثوار على الأحياء خاضعة لسيطرة النظام، لينكشف الكذب والتواطؤ العلني مع النظام السوري.

ولم تلبث المحطة أن اعتذرت عن الخبر على صفحتها الرسمية على "تويتر" دون أي تنويه لأسباب هذا الخطأ وحيثياته، جاء فيه: "تصحيح: تضمنت عناوين نشرة أخبار السابعة صباحاً لتلفزيون بي بي سي لقطات لمناطق المعارضة في حلب على أنها تابعة للحكومة. نعتذر عن هذا الخطأ".

وقد أدى هذا التحيز لاستقالة مذيعة سورية كانت تعمل بالقناة وكتب المذيعة ديمة عز الدين في حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "اليوم كان من المفترض أن أعود لشاشة البي بي سي بعد غياب عام، لم أعد ولن أعود".

وأضافت: "بالنهاية أخذت من البي بي سي كل ما يشبهني ويشبه أصلها، واليوم تركتها فلم تعد تشبهني ولم أعد أشبهها، فرقنا خبر بلادي الجريحة".

وتابعت: "على المستوى الشخصي ما كنت أقوم به تحول مع السنين إلى روتين لا يتحمله صحفي، وبما أن مسؤولياتي محدودة في الحياة فأستطيع المغامرة وترك وظيفة، وأيضاً وبما لا يترك مجالا للشك عندي اعتراضاتي المهنية والوطنية على تغطية الخبر السوري".

وزادت عز الدين: "كل هذا لا يجعل الاستقالة بطولة كما تصورها الأعزاء، هي مجموعة من الأسباب منها عملي صرف، ومنها شيء أشترك به مع سوريين وسوريات".

وفي هذا السياق أنشأ مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج بعنوان "#‏قاطعوا_قنوات_BBC" هاجموا فيه تضليل المحطة وتزويرها الفاضح للحقائق، محمّلين مكتبها في بيروت مسؤولية هذا التزوير، ورأى مغردون أن "تضليل البي بي سي غطّى على دماء السوريين التي سفكها بشار الأسد والطيران الإرهابي الروسي على حلب".

--------------------------