المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكنسيت الصهيوني يناقش أسباب فشل العدوان على غزة


عبدالناصر محمود
05-09-2016, 06:34 AM
الكنسيت الصهيوني يناقش أسباب فشل العدوان على غزة
ـــــــــــــــــــــــــــ

2 / 8 / 1437 هــ
9 / 5 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/knset-thumb2.jpg






كشفت القناة الثانية العبرية مساء يوم الأحد 8 / 5 ، أن "الكنيست" الصهيوني سيعقد جلسة خاصة هذا الأسبوع لمناقشة تسريبات تقرير "مراقب الدولة" حول حرب غزة.
ووفق القناة العبرية الثانية فإن "الكنيست" سيناقش الفشل الذي تعرضت له حكومة الاحتلال وجيشها إبان العدوان على قطاع غزة عام 2014.
وذكرت القناة الثانية أن التوقيعات اللازمة لعقد الاجتماع في "الكنيست" تمت بنجاح خاصة، من أحزاب "ميرتس" و"المعسكر الصهيوني" وغيرها.

في الوقت ذاته، طالب 53 عضوا في الكنيست (البرلمان)، رئاسته، بمناقشة مسودة تقرير مسرّب يتعلق بـ"إخفاقات" الحرب الأخيرة على غزة (صيف 2014)، بحسب إحدى البرلمانيات.
وقالت البرلمانية العربية بالكنيست، عايدة توما، في تصريح إعلامي، إن الطلب مقدم من "53 عضو كنيست موزعين على القائمة العربية المشتركة، وحزب ميرتس (يسار)، ويوجد مستقبل (وسط)، والمعسكر الصهيوني (تحالف حزب العمل والحركة)".
وأضافت أن "طلب المناقشة من أعضاء الكنيست (يبلغ عدد نوابه 120) يلزم رئاسة الكنيست بعقد جلسة خاصة لمناقشة مسودة التقرير".
وأشارت توما أن "المسودة التي أعدها مراقب الدولة يوسف شبيرا، تتضمن جملة من القضايا بحسب ما سُرب، أهمها إخفاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، معلومات عن مجريات الحرب على غزة، وبعض الإخفاقات في مسائل الأنفاق، وغيرها"، متوقعة أن "يتم النقاش يوم الإثنين القادم".
وعن هدف القائمة العربية من مناقشة المسودة، قالت توما "هدفنا يأتي لفضح الجرائم التي مورست من الجيش (الإسرائيلي) في الحرب الأخيرة على غزة"، مضيفةً "الحرب مُورست بها كل أنواع الجرائم والقتل خارج القانون، لذلك سنتحدث بذلك من منصة الكنيست".



وكان مراقب الدّولة، القاضي المتقاعد يوسف شبيرا، نشر قبل أيام مسوّدة تقرير حول سلوكيّات المجلس الوزاري الأمنيّ "الإسرائيليّ" المصغّر الكابينيت في سياق اتّخاذ القرارات خلال العدوان الأخير على قطاع غزّة، والذي أطلقت عليه "إسرائيل" اسم "الجرف الصّامد"، عام 2014.
وأشارت مصادر مطّلعة على مسودّة التّقرير إلى أنّه اشتمل على انتقاد لاذع لثلاثة مسؤولين كبار في الحكومة "الإسرائيليّة": رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وزير الحرب الإسرائيليّ، موشيه يعلون وقائد هيئة أركان الجيش الإسرائيليّ سابقًا، بيني غانتس.
ويقول المطّلعون على المسوّدة إنّ التّقرير الأوّليّ يفيد بأنّ كلًّا من نتنياهو، يعالون وغانتس أداروا كافّة مراحل الحرب لوحدهم، بينما أقصوا أعضاء المجلس الوزاري الأمنيّ الإسرائيليّ المصغّر، ناهيك عن إخفائهم قسمًا كبيرًا من التّفاصيل الهامّة عن وزراء آخرين من الكابينيت.
ويوجّه التّقرير الأوّليّ انتقادًا للحكومة "الإسرائيليّة" كونها لم تتطّرق، خلال الشّهور المعدودة التي سبقت العدوان الإسرائيليّ على غزّة، إلى تهديد الأنفاق التي شيّدتها حماس، إلّا بشكل مقتضب وعامّ. كما وتمّ توجيه انتقاد على غياب الجهوزيّة والاستعداد الكافييين لمجابهة تهديد الأنفاق الهجوميّة الموجّهة إلى داخل "إسرائيل".
وفي ذات السياق قالت الإذاعة العبرية العامة، إن "مراقب الدولة، وجّه، اليوم، رسالة إلى المستشار القانوني للحكومة أفيخاي مندلبليت، طالبه فيها الشروع بالتحقيق حول تسريب مسودة تقرير"يتعلق باستنتاجات عملية الجرف الصامد (التسمية التي أطلقها الجيش الإسرائيلي على الحرب) التي قام بها الجيش قبل عامين في قطاع غزة".
وأشارت الإذاعة، إلى أن مسودة التقرير تحمل صفة "سري للغاية، وأن تفاصيل منها نشرت في الأسبوع الماضي على الملأ".
وكانت المعلومات المسربة، تتضمن "انتقادات لطريقة تعامل الحكومة الإسرائيلية مع الأنفاق التي حفرتها حركة حماس من قطاع غزة قبل الحرب، إضافة إلى انتقادات للمستوى العسكري، لعدم نقله معلومات واضحة عن مجريات الحرب".


---------------------------------------------