المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذا أحبك الله منحك "الحكمة"


صابرة
05-15-2016, 05:52 AM
إذا كان الله معك .. فمن عليك؟؟؟
وإذا كان عليك .. فمن معك؟؟؟
وإذا نلت محبة الله .. ماذا فقدت؟؟ لم تفقد شيئاً..
وإذا غابت عنك محبه الله .. ماذا وجدت ؟؟؟ لم تجد شيئاً..
النتائج والثمار والخصائص والآثار ..
التى تترتب على محبه الله لك لا تعد ولا تحصى منها :
.
إذا أحبك الله .. ألقى محبتك فى قلوب الخلق
.
إذا أحبك الخلق فهذا رأس مال لا يقدر بثمن
أن يحبك الناس .. أن يحبك من حولك...
.
إذا أحبك الله منحك "الحكمة".. "ومن أُوتِى الحكمه فقد أوتى خيراً كثيرا"
الانسان إذا أوتى الحكمة...
يسعد بدخل محدود والذى لم يؤتى الحكمه يشقى بدخل غير محدود
الانسان إذا أوتى الحكمة .
يسعد بزورجه من الدرجه العاشره
والذى لم يؤتى الحكمه يشقى بزوجه من الدرجه الأولى
الانسان إذا أوتى الحكمة
يجعل من العدو صديقاً والذى لم يؤتى الحكمه يجعل من الصديق عدواً
أى عطاء لا يقدر بثمن إذا منحك الله الحكمه
والحكمه تؤتى من الله مكافأة على إيمان المؤمن واسقامته على أمر الله
وهى من ثمار محبه الله.
إذا أتاك الله الحكمة أعطاك "السكينة"
وهى حالة من الرضا.. من السعاد .. من التفاؤل.. من القوة..
من الثقة بالنفس.. من سداد الرأى .. من صحه الرؤيا...
هذه السكينه تسعد بها,, ولو فقدت كل شئ..
وتشقى بفقدها.. ولو ملكت كل شئ...
سَعِدَ بها أهل الكهف .. وهم بالكهف
وشقى بفقدها من هم فى القصور
سَعِدَ بالسكينة .. سيدنا إبراهيم ,,وهو فى النار
"يا نار كونى برداً وسلاماً على إبراهيم "
هذه السكينه.. سعد بها سيدنا يونس .. وهو فى بطن الحوت
سعد بها النبى عليه الصلاة والسلام.. وهو فى الغار
والإنسان قد يؤتى مالاً وفيراً وصحتاً و قوةً وذكاءً
ولا يؤتى الحكمه.. فهو أشقى الأشقياء....
لذلك قيل ...
إن الله يعطى الصحة والذكاء والمال والجمال للكثيرين من خلقه
ولكنه يعطى السكينة بقَدَرٍلأصفيائه المؤمنين...
السكينه أحد أكبر أسباب سعادة الإنسان ...
هى ثمرة من ثمار محبه الله...
أى إذا أحبك الله,,,
شئ لا يتصور أن يحبك خالق السماوات والأرض,,,
الذى بيده كل شئ .. الذى بيده من هم فوقك ومن هم تحتك ومن هم جنبك
والذى بيده صحتك .. وأهلك .. وأولادك.. ومن يلوذ بك...
الذى بيده حياتك أو موتك .. ورزقك
لذلك الإنسان إذا عرف الله.. عرف كل شئ ..
وإذا فاتته معرفة الله.. فاته كل شئ..
..
..
د. محمد راتب النابلسي .