المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البنتاغون يعبر عن قلقه من تصريحات بوتين بشأن الدرع الصاروخي


عبدالناصر محمود
05-15-2016, 08:22 AM
البنتاغون يعبر عن قلقه من تصريحات بوتين بشأن الدرع الصاروخي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

8 / 8 / 2437 هــ
15 / 5 / 2016 م
ــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/putin_7-thumb2.jpg




عبر البنتاغون (وزارة الحرب الأمريكية) عن قلقه الشديد من تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول سبل الحد من المخاطر المحتملة لأمن روسيا من نشر عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية في رومانيا وبولندا.
جاء ذلك في تصريحات لنائب وزير الدفاع الأمريكي روبرت وورك، نقلتها عنه صحيفة Wall Street Journal .
وقال وورك إن هذا تهديد ونحن نطلب من روسيا أن تفكر جيدا قبل إطلاق هذه التصريحات "لأن لدينا نية بالتعاون مع روسيا عندما يكون ذلك ممكنا. ولكن هذه التهديدات متضاربة جدا وهي تثير القلق الشديد لدينا".
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد انتقد تشغيل منظومة الدرع الصاروخية الأميركية في رومانيا، معتبرا أنه أمر يدعو للأسف
وقال بوتين -في اجتماع لقادة وزارة الدفاع الروسية ومؤسسات الصناعات العسكرية في منتجع سوتشي جنوبي روسيا يوم الجمعة 13 / 5 - أن أي عمل عسكري في شرق أوروبا يجري من جانب حلف شمال الأطلسي (ناتو) -الذي تقوده الولايات المتحدة- دون التنسيق مع روسيا يبعث على القلق.

وأضاف قائلاً "إن منظومة الدرع الصاروخية ليست منظومة دفاعية، بل هي جزء من الإمكانيات النووية لأميركا، التي نُقلت إلى الخارج وتحديدا إلى شرق أوروبا".
كما توعد بوتين بأن تتخذ بلاده كل الإجراءات من أجل الحفاظ على التوازن الإستراتيجي في العالم، ولن تنجر إلى سباق تسلح جديد لكنها ستعدل خططها لإعادة تسليح الجيش بما يتناسب مع مستوى الخطر.

وأكد بوتين أن روسيا لا تنوي تجاوز مستوى الإنفاق المخطط له على إعادة تسليح الجيش والأسطول، لكنها ستعدل خططها في هذا المجال التي أقرتها منذ سنوات عدة من أجل وقف المخاطر الناشئة على أمن الدولة.

يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت أمس عن تدشين منظومتها المضادة للصواريخ في رومانيا، وجاء ذلك بحضور الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ ومسؤولين عسكريين رومانيين وأميركيين.
وترمي المنظومة إلى حماية أعضاء الناتو من تهديد الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة المدى التي تنطلق على وجه الخصوص من منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما من إيران.

------------------------