المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حسن نصر الله.. هل صفَّى أكبر أعوانه؟


عبدالناصر محمود
05-16-2016, 09:05 AM
حسن نصر الله.. هل صفَّى أكبر أعوانه؟
ــــــــــــــــــ

(منذر الأسعد)
ــــــ

9 / 8 / 1437 هــ
16 / 5 / 2016 م
ـــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/55258241339656-thumb2.jpg
مصطفى بدر الدين







كل ما أُعْلن عن ظروف مهلك مصطفى بدر الدين– أكبر قيادي عسكري بحزب اللات- بالقرب من مطار دمشق الدولي يوم أمس، يثير الريبة ويبعث على شك منطقي يرجح كفة الاتهامات المتداولة بين خصوم نصر الله بأنه عمد إلى تصفية بدر الدين لأسبابٍ أقلها ظاهر وأكثرها ما زال غامضاً.

المعارضة السورية تنفي
سارعت قيادات الحزب إلى اتهام المعارضة السورية باغتيال بدر الدين من خلال قصف مدفعي لمقره قرب مطار دمشق، مستخدماً مصطلحاته الدعائية المكرورة وهي وصف جميع السوريين الرافضين طغيان العائلة الأسدية بأنهم "جماعات تكفيرية"!

وهنا تبدأ أولى دوائر الشك في رواية الحزب الذي يتخلى لأول مرة عن اتهام العدو الصهيوني، مع أنه دأب على توجيه هذا الاتهام نمطياً عن مصرع أي عضو في حزب الولي الفقيه,خارج مناطق دمويته في الأراضي السورية.

نفى المعارضون السوريون أي دور لهم في نفوق بدر الدين، وهو نفي معقول لأن اصطياد بدر الدين إنجاز يستحق الفخر، ولو كان لأي فصيل سوري دور فيه- ولو هامشياً - لتباهى به ولأعلن عن تبني العملية فور نجاحها.

بل إن رئيس وفد الهيئة السورية العليا للمفاوضات إلى محادثات جنيف العميد الطيار أسعد الزعبي، اتهم حزب نصر الله باغتيال كادره العسكري مصطفى بدر الدين، ولم يستبعد الزعبي ضلوع النظام السوري في الحادث على خلفية قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، والتي يعتبر بدر الدين أبرز المتهمين فيها من قبل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.في حين رفضت فيه فصائل المعارضة العاملة في القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية رواية الحزب التي تتهمها باغتيال قائده العسكري.

نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عما سماها بمصادر موثوقة في فصائل المعارضة العاملة في القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية ومصادر داخل قوات النظام، نفيها إطلاق أي قذيفة صاروخية على مطار دمشق الدولي أو منطقة المطار خلال الأيام الفائتة.

وأضاف المرصد في بيان نشر على صفحته على فيسبوك أن نشطاءه لحقوق الإنسان في المنطقة لم يرصدوا سقوط أي قذيفة على منطقة مطار دمشق الدولي خلال الفترة ذاتها.

وقال إن كل ما نشره حزب الله حول رواية مقتل قائده العسكري بدر الدين بقذيفة أطلقتها الفصائل على منطقة تواجده في منطقة مطار دمشق الدولي عار عن الصحة جملةً وتفصيلا، مطالبا الحزب بإظهار "الرواية الحقيقة حول مقتل قائده العسكري المسؤول عن قواته في سوريا".

المنطقة الحصينة والبيئة الناقمة؟
المنطقة التي ادعى الحزب مصرع بدر الدين فيها شديدة التحصين، فهي تحظى بحماية روسية وإيرانية فائقة، فضلاً عن احتشاد مرتزقة النظام النصيري فيها عسكرياً واستخبارياً، بالنظر إلى حساسيتها الكبيرة.

وقد طرح ناشطون من شيعة لبنان مناوئون لحزب اللات علامات استفهام عن سبب وجود بدر الدين في دمشق، بينما المواجهة العسكرية الملتهبة قائمة في الشمال عند مدينة حلب، ولا سيما أن قرية خان طومان القريبة من حلب، مرَّغت أنف الإيرانيين وشركاءهم من قطعان الرافضة الأفغان بالتراب، قتلاً وأَسْراً.

وقد عبّر المحاميان اللبنانيان البارزان:طارق شندب وخالد كريدية عن شكوك مماثلة، مرجحين أن يكون مقتل مصطفى بدر الدين في سوريا، فعلاً مدبرًا من الحزب نفسه، كون القتيل متهماً بقضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، ويأتي في وقت تستعد فيه المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لبدء إجراءات المحاكمة.

وكانت المحكمة أصدرت في العام 2011 م قرار اتّهام بحقّ أربعة أفراد ينتمون لحزب الله؛ لدورهم المفترض في اغتيال الحريري، وهم سليم عيّاش ومصطفى بدر الدين، وحسين عنيسي، وأسد صبرا، إلا أن حزب الله يرفض تسليم المتهمين.

ويربط بعض المراقبين بين توقيت تصفية بدر الدين وانقلاب البيئة الشيعية اللبنانية نسبياً عن الحزب، بالرغم من هيمنته على الساحة هناك نتيجة امتلاكه السلاح والمال والغطاء الطائفي من قم والنجف.

وقد شهدت الانتخابات البلدية الأخيرة في لبنان نكسات غير مسبوقة لمرشحي الحزب، وتصاعد دور العائلات المستقلة على حسابه، فضلاً عن تنامي الغضب الشعبي من مقتل ألوف من شباب الطائفة في حربه السورية العبثية دفاعاً عن كرسي بشار الأسد.

وواضح أن نصر الله سيستغل نفوق بدر الدين والادعاء بأنه هلك على يد الثوار السوريين، لتجديد التلاحم الرافضي مع الحزب، وتطويق ضغوط المشككين في جدوى تدخله العسكري إلى جانب طاغية الشام.

ويبقى الموضوع مفتوحاً على سائر الاحتمالات، وذلكم هو النمط السائد في العصابات المقفلة التي يسيطر عليها شخص متأله كما هي حال حزب اللات، فالمعلومات الحقيقية تحاط بأسوار سميكة من التكتم الشديد.لكن من طبيعة هذه المنظمات تصفية كل من ينتهي دوره، أو يصبح عبئاً على برامجها الإجرامية؛تماماً كما فعل بشار –شريك نصر اللات- عندما نسف خلية الأزمة فتخلص من زمرة تضم رؤوس أعوانه الذين أصبح يشك في ولائهم، وكان على رأسهم صهره المريب آصف شوكت.



------------------------------------