المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السعودية تحمل طهران مسؤولية منع الإيرانيين من الحج


عبدالناصر محمود
05-17-2016, 07:32 AM
السعودية تحمل طهران مسؤولية منع الإيرانيين من الحج
ـــــــــــــــــــــــــــ

10 / 8 / 1437 هــ
17 / 5 / 2016 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/hajj.mina__1-thumb2.jpg




حملت المملكة العربية السعودية ، السلطات الإيرانية، مسؤولية حرمان مواطنيها من الحج والعمرة هذا العام، معبرة عن رفضها الصريح لما وصفته بمحاولات إيران "تسييس" قضية الحج
وأكد مجلس الوزراء السعودي، الاثنين 16 / 5 ، إن المملكة "ترحب وتتشرف بخدمة ضيوف الرحمن من جميع الجنسيات ولم تمنع أي مسلم من القدوم إلى الأراضي المقدسة".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن جلسة الوزراء: "إن قرار منع المواطنين الإيرانيين من القدوم للحج يعود إلى المسئولين الإيرانيين وسيكونون مسؤولين أمام الله وأمام العالم أجمع.." مشدداً على "رفض المملكة للمحاولات الإيرانية الهادفة إلى تسييس فريضة الحج."
وأضاف التقرير أن: "مجلس الوزراء يطلع على ما تم خلال الاجتماع مع المسؤولين عن شؤون الحج في الجمهورية الإيرانية ..بشأن بحث ومناقشة ترتيبات ومتطلبات شؤون الحجاج الإيرانيين أسوة بحجاج بيت الله الحرام من مختلف دول العالم ..وما جرى خلاله من رفض الوفد الإيراني التوقيع على محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات حجاجهم.. مجلس الوزراء يجدد أن المملكة انطلاقاً من واجباتها ومسؤوليتها تجاه خدمة ضيوف بيت الله تؤكد أنها قيادة وحكومة وشعباً ترحب وتتشرف بخدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار من جميع الجنسيات وهي لم تمنع أي مسلم من القدوم إلى الأراضي المقدسة."

في غضون ذلك، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن الحجاج الإيرانيين لا يزالون محل ترحيب لزيارة الأماكن المقدسة في المملكة، سواء للحج أم العمرة.

وكانت الرياض قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران في الثالث من يناير الماضي، بعد يوم واحد من قيام محتجين ايرانيين باقتحام وإضرام النار في مقر السفارة السعودية في طهران وقنصليتها.



---------------------------------------

عبدو خليفة
05-20-2016, 07:29 PM
الحمد لله على نعمة التطور التكنلوجي الذي أتاح لنا معرفة من هم الشيعة وما هو دينهم وماذا يقول معمميهم في فضائياتهم وعبر ما ينشرونه من خلال الإنترنت وعرفنا ماذا يقدسون وما هي أسس مقدساتهم . كنا في الماضي مضللين بواسطة الإعلام المحارب للإسلام والمرتبط وجوديا بالإستعمار ومن خلال وعاظ السلاطين ، فعمل هؤلاء على إيهامنا بأن الشيعة من المسلمين ، فاكتشفنا وعن طريق الشيعة أنفسهم أنهم أحقد الناس على الإسلام والمسلمين وأنهم لا يترددون في التحالف مع كل (ملل) الكفر لذبح المسلمين، لذلك نرى اليوم أنه من الأفضل ألا يقرب من بيت الله الحرم شيعي وخصوصا من إيران، ومن تتبع سلوكهم في الحج في المواسم السابقة يجد أنهم لا يأتون لأجل أداء الفريضة كسائر المسلمين وإنما يعملون على افتتان الحجيج بإثارة الفوضى والشغب في بلد الله الحرم، ورفع شعارات منافية للتوحيد مثل يا حسين يا علي أدركنا وهلم جرا، في عمق أرض التوحيد. إن هذه الكفريات المصحوبة بالحقد على الصحابة وأمهات المؤمنين مكانها أرض الملطخين بالدماء العراق وليس مكة أو منان أو عرفة.