المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المغرب تستدعي السفير الأمريكي احتجاجاً على تقرير حكومته


عبدالناصر محمود
05-20-2016, 06:11 AM
المغرب تستدعي السفير الأمريكي احتجاجاً على تقرير حكومته
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

13 / 8 / 1437 هــ
20 / 5 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/1280x960%20(1)_2-thumb2.jpg





استدعت الخارجية المغربية سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط؛ على خليفة تقرير للخارجية الأمريكية انتقد حقوق الإنسان بالمملكة، وصفته الأخيرة بأنه "افترائي".

وقال بيان الخارجية الذي نشرته على الموقع الرسمي لها يوم الأربعاء 188 / 5 : إنه "تم اليوم استدعاء سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط "دوايت بوش" من قبل الوزير المنتدب في الشؤون الخارجية، ناصر بوريطة، بحضور محمد ياسين المنصوري، المدير العام للدراسات والمستندات (المخابرات الخارجية)".

وأضاف البيان أن هذا الاستدعاء جاء "على إثر رد فعل المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، الذي رفض - جملة وتفصيلاً - تأكيدات الحكومة المغربية بخصوص المضمون الافترائي للتقرير حول حقوق الإنسان".

وأشار بيان الخارجية إلى أن المسؤولين المغربيين عرضا على السفير الأمريكي 3 حالات وردت في تقرير خارجيته، قال البيان: إنها "تؤكد التلاعب الواضح، والأخطاء الفاضحة في الوقائع التي تشوب تقرير الخارجية الأمريكية".

وتابع البيان أن الحكومة المغربية: "تعتقد وتأمل في أن هذه الحالات الملموسة لن تكون موضوع إنكار من قبل الخارجية الأمريكية، كما أن المغرب الواثق من تأكيداته، يمتلك أدلة عن حالات أخرى هو على استعداد لإثبات طابعها الزائف".

وشدد البيان على أن "المغرب دولة مؤسسات، ويتوفر على هيئات وطنية ذات مصداقية وجدية معترف بهما على نطاق واسع".

وبحسب البيان الذي لم ترد عليه واشنطن حتى الساعة، فقد "شكك المغرب في جدية الخارجية الأمريكية واستعدادها للتعاون مع الحكومة المغربية حتى تظهر الحقيقة التي تطالب بها بإلحاح، ويتم فضح المناورات والأكاذيب"، وتساءلت حول "الأهداف والدوافع الحقيقية لهذا المسعى".

وأكدت الحكومة المغربية ما وصفته بـ "الطابع المجانب للحقيقة لهذا التقرير"، معلنة عن استعدادها للذهاب إلى أبعد حد في دحض المعطيات، واستعراض كل حالة وردت في التقرير أمام الهيئات الأمريكية المختصة".

وفي أبريل/نيسان الماضي أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريراً حقوقياً انتقدت فيه بشدة أوضاع حقوق الإنسان في المغرب، قائلة : إن هناك حالات تعذيب تقوم بها قوات الأمن، بالإضافة إلى الأوضاع السيئة في السجون.

وبحسب التقرير الأمريكي فإن "السلطات المغربية (قوات أمن وشرطة) دخلت بعض المنازل دون إذن قضائي يسمح لها بذلك"، لافتاً إلى أن "الحكومة تستخدم بعض القوانين لتقييد منظمات حقوق الإنسان المستقلة، والصحافة، ووسائل الإعلام".

ووصفت وزارة الداخلية المغربية في بيان لها، الثلاثاء، التقرير الأمريكي بـ"المنحاز"، قائلة: إن "التقرير انتقل من تقريب المعلومة إلى اختلاقها جملة وتفصيلاً، ومن التقييم المغلوط إلى الكذب الموصوف".

وأوضحت الوزارة أن "مضمون التقرير افترائي بشكل حقيقي، ويفتقر للدقة، وبعيد عن الحقائق"، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية "اعتمدت على مصادر غير موثوقة ومعادية سياسياً".


-------------------------------------