المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سر الصلاة ..


صابرة
05-20-2016, 06:20 AM
🌾 سر الصلاة .. الإقبال 🌾
🍂 سر الصلاة ..
وروحها ولُبّها هو إقبالك على الله تعالى بكل ذرة من كيانك.
🍃 اجعل الكعبة قبلة وجهك وبدنك،
ورب الكعبة قبلة روحك و قلبك ،
واعلم أنه على قدر إقبالك على الله يكون إقبال الله عليك وإذا أعرضت أعرض الله عنك .
🌸 ومن الإقبال على الله في الصلاة 🌸
🌷 إقبال العبد على قلبه ليحفظه من الشهوات والوساوس والخواطر الدنيوية التي قد تبطل الصلاة أو تنقص من أجرها .
🌷 إقباله بقلبه على الله بتعظيمه ومراقبته فيعبده عبادة من يراه ويقف بين يديه .
🌷 إقباله على معاني كلام الله وتدبره للقرآن ولأذكار الصلاة .
🌺 الوضــــــوء 🌺
🌿 تطهّر بالوضوء من الأوساخ وأقدم على ربك متطهراً، واعلم أن ظاهر الوضوء طهارة البدن وأعضاء العبادة وباطنه طهارة القلب من أوساخ الذنوب والمعاصى لذا ربطه الله بالتوبة في قوله " إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ".
🌿 واستحضر نيتك بوضوئك أن ذنوبك تتساقط من كل عضو تغسله، وتتساقط الذنوب من قلبك بامتثالك أمر ربك .
🌿 وبعد الوضوء تقول👇 :
" أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله "
👇 ثم تقول :
" اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين " لتُفتح لك أبواب الجنة الثمانية تدخل من أيها شئت كما صحّ عن النبي .
💫 حافظ على الصلاة بعد كل وضوء لتحظى بما حظي به بلال : لما سأله النبي صلى الله عليه وسلم :
« يا بلال حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام فإني سمعت دف نعليك بين يديّ في الجنة قال : "ما عملت عملا أرجى عندي أني لم اتطهر طهوراً في ساعة من ليل ولا نهار إلا ماصليت بذلك الطهور ما أذن الله لي أن أصلّي " » .
🌴قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" إن أمتي يدعون يوم القيامة غرًا محجلين من آثار الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته، فليفعل".
فأطل غرتك ليعرفك رسول الله على الحوض.
🍁 استقبال القبلة 🍁
☘ استقبل القبلة بوجهك واستقبل الله بقلبك وأغمض عين قلبك عن الالتفات إلى سواه ، وتوجَّه بقلبك كله إليه .
☘ قم بين يدي الله مقام المتذلل الخاضع المسكين المستعطف لسيِّده ، خافض الرأس خاشع القلب مستكين الأركان .
☘ ألقِ الدنيا من قلبك وضعها على ظهر كفيك وألقِ بها خلفك ، وأقبل بقلبك على ربك كما استقبلت القبلة بباطن كفيك .
☘ إياك أن تلتفت بعينك أو بقلبك في الصلاة فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته ما لم يلتفت،
☘ ولا يزال الله مقبلاً على عبده ما دام العبد مقبلاً على صلاته، فإذا التفت بقلبه أو بصره أعرض الله تعالى عنه،
☘ وإنما هي سرقة الشيطان من إيمانك وأنت لا تشعر كما حذّرك حبيبك محمد من الالتفات إلى الصلاة فقال:
«هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد».
•┈┈┈••●◆❁✿❁◆●••┈┈┈•