المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انطلاق المؤتمر العاشر لحزب النهضة التونسي


عبدالناصر محمود
05-21-2016, 07:20 AM
انطلاق المؤتمر العاشر لحزب النهضة التونسي
ــــــــــــــــــــــ

14 / 8 / 1437 هــ
21 / 5 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/13240058_1191186074238850_3021646593088975347_n-thumb2.jpg





انطلق مساء يوم الجمعة 20 / 5 بتونس المؤتمر العام العاشر لحركة "النهضة" الإسلامية والذي من المنتظر أن يشارك فيه حوالي 1100 مؤتمر، ممثلين عن مختلف ولايات الجهورية الـ 24 حسب جريدة الحركة "الفجر"، يضاف إليهم ممثلين عن المكاتب المركزية وعن الخارج.

ويحضر المؤتمر عدة ضيوف من الداخل والخارج، أبرزهم الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي. كما سيحضر أيضا حفل الافتتاح حسين العباسي الأمين العام لاتحاد الشغل.

كما ينتظر حضور عدد كبير من ممثلي الأحزاب العربية والأوروبية حفل الافتتاح وقد جندت حركة النهضة عددا من المتطوعين لاستقبال الضيوف في المطار ومرافقتهم إلى محل إقامتهم.

ومن بين الأحزاب الممثلة في حفل الافتتاح حزب العدالة والتنمية التركي وشخصيات غربية من فرنسا وكندا وأميركا.

ويحظى هذا المؤتمر بتغطية إعلامية واسعة، ومن المتوقع تسجيل حضور فضائيات عربية وأوروبية وآسيوية كما حضر عدد من الصحفيين من المغرب والجزائر ولبنان وفرنسا وبريطانيا والصين واليابان وأميركا وكندا وغيرها لتغطية المؤتمر.

وهناك تأكيد عن أن أكثر من 700 صحفي تونسي قاموا بتسجيل أسمائهم لتغطية مؤتمر النهضة العاشر في حين وصل حوالي 200 صحفي أجنبي لتغطية المؤتمر.

وقد جاء في كلمة الرئيس التونسي في المؤتمر حسب ما ورد في حساب حزب النهضة على الفيس بوك :
- أتطلع إلى أن يكون المشروع السياسي للنهضة بعد إقرار المراجعات التي أعلنتم عنها منسجما مع السياق الوطني و مع إنتظارات الشعب التونسي
- لا يفوتني أن أنوه بالتطور الذي عرفته حركة النهضة و تحولها بفضل الأستاذ راشد الغنوشي إلى حزب مدني يقطع مع شموليّة الأحزاب العقائديّة
- إن حضوري معكم و بينكم يأتي في إطار التأكيد على معاني التوافق الأساسية و وعيا مني بأن التونسيين قادرون على حسن إدارة الإختلافات فيما بينهم و قادرون على التعايش تحت دستور دولة مدنية لشعب مسلم .

يشار إلى مؤسس ورئيس حركة النهضة الاسلامية التونسية راشد الغنوشي كان قد أعلن في حوار نشرته جريدة لوموند الفرنسية الخميس 19 / 5 ان الحركة سوف "تخرج من الاسلام السياسي".

وقال الغنوشي : "نحن نؤكد ان النهضة حزب سياسي، ديموقراطي ومدني له مرجعية قيم حضارية مُسْلمة وحداثية (..). نحن نتجه نحو حزب يختص فقط في الانشطة السياسية".

وأضاف "نخرج من الاسلام السياسي لندخل في الديموقراطية المُسْلمة. نحن مسلمون ديموقراطيون ولا نعرّف انفسنا بأننا (جزء من) الاسلام السياسي".

وافاد "نريد ان يكون النشاط الديني مستقلا تماما عن النشاط السياسي. هذا امر جيد للسياسيين لانهم لن يكونوا مستقبلا متهمين بتوظيف الدين لغايات سياسية. وهو جيد ايضا للدين حتى لا يكون رهين السياسة وموظفا من قبل السياسيين".

ومن المنتظر إعادة انتخاب راشد الغنوشي، خلال المؤتمر الذي يتواصل ثلاثة ايام، رئيسا للحركة مثلما حدث في آخر مؤتمر سنة 2012.





--------------------------------