المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خبيرة أوروبية توافق على حظر ارتداء الحجاب في أماكن العمل


عبدالناصر محمود
06-01-2016, 07:24 AM
خبيرة أوروبية توافق على حظر ارتداء الحجاب في أماكن العمل
ــــــــــــــــــــــــــــــ

25 / 8 / 1437 هــ
1 / 6 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/33_224-thumb2.jpg
محكمة أوروبية




أشارت خبيرة بالمحكمة العليا للاتحاد الأوروبي إلى أنه يمكن حظر ارتداء الحجاب الإسلامي في أماكن العمل الأوروبية، إذا كان لدى الشركة لوائح عامة تحظر وضع وإبداء جميع الرموز الدينية، وذلك في مشورة للقضاة حول كيفية إصدار حكم في قضية ببلجيكا.

وتدور هذه القضية حول سيدة مسلمة تعمل في مكتب استقبال لشركة (جي.4.إس) للأمن ببلجيكا، وأصرت السيدة على أن يسمح لها بارتداء الحجاب الإسلامي في العمل، وفقدت عملها حيث أن الشركة تحظر ارتداء رموز دينية يمكن رؤيتها.

وأقامت السيدة دعوى قضائية أمام محكمة بلجيكية للحصول على تعويض من شركة الأمن، فطلبت المحكمة المشورة من محكمة العدل الأوربية حول قواعد التمييز داخل الاتحاد الأوروبي، وأدلت قاضية المشورة جوليان كوكوت برأيها القانوني في القضية اليوم الثلاثاء قبل أن يتخذ القضاة بمحكمة لوكسمبورج قراراهم.

وتعد كوكوت واحدة من عشر قضاة استشاريين يقدمون الآراء القانونية للمحكمة العليا الأوروبية، ويأخذ القضاة بشكل عام بمشورتهم، ومن المحتمل أن يستغرق إصدار الحكم النهائي في القضية عدة أشهر أخرى.

وأوضحت المحكمة في بيان لها أن كوكوت دفعت بأنه على الرغم من أن حظر ارتداء الحجاب قد يشكل " تمييزا غير مباشر "، إلا أنه يمكن تبرير حظره إذا تم استخدامه في شركة ما لفرض سياسة " مشروعة " ومتناسبة " للحياد الديني والإيديولوجي ", على حد زعمها.


------------------

عبدو خليفة
06-01-2016, 10:45 AM
خبيرة أوروبية توافق على حظر ارتداء الحجاب في أماكن العمل
ــــــــــــــــــــــــــــــ

25 / 8 / 1437 هــ
1 / 6 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/33_224-thumb2.jpg
محكمة أوروبية




أشارت خبيرة بالمحكمة العليا للاتحاد الأوروبي إلى أنه يمكن حظر ارتداء الحجاب الإسلامي في أماكن العمل الأوروبية، إذا كان لدى الشركة لوائح عامة تحظر وضع وإبداء جميع الرموز الدينية، وذلك في مشورة للقضاة حول كيفية إصدار حكم في قضية ببلجيكا.

------------------
كل ما يأتي من محاربة للإسلام وأحكامه ومظاهره من قبل اليهود والنصارى لا يستغرب، وكيف يستغرب الشر إذا جاء من أهله؟ ولكن الغريب أن تقوم الحكومات في بلاد المسلمين بمحاربة الإسلام بما فيه الحجاب كالذي يجري في تونس ومصر في هذه الأيام هو الأمر الغريب الذي نجح الاستعمار نجاحا منقطع النظير في فرضه على المسلمين في عقر دارهم. إن الأنظمة العلمانية في البلدان الإسلامية أشد محاربة للدين الإسلامي من اليهود والنصارى، والسكوت عنها والرضا بها أكبر إساءة للرسول عليه الصلاة والسلام. إن الرئيس السبسي في تونس ــ وكلمة السبسي في تونس والجزائر والمغرب تعني آلة يستعملوها الناس لتناول المخضرات ــ لم يكتفي بمحاربة الحجاب عند الكبار فقط بل تطاول حتى على من هن دون سن البلوغ، لقد صرح خلال الاحتفال بعيد المرأة برفض ارتداء البنات القصر الحجاب. أليس في هذه التصريحات تعديا صارخا على حريات؟ ولماذا يعطون الحق للمرأة في الكشف عن جسدها كما تريد ويمنعونها من نفس الحق إن أرادت أن تحتجب؟