المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيها الزوج الكريم – أيتها الأخت


صابرة
06-02-2016, 07:18 AM
الزوج الأناني في رمضان
للأسف الشديد كثير من إخواننا الرجال المهتمين بالتعبد في رمضان عنده أنانية سيئة
كيف ذلك ؟
كثير من الرجال لا يهتم بحال زوجته الإيماني في رمضان ، بل ربما إن اهتمت هي بعض الشيء لم يعنها بل كان حجر عثرة في سبيلها
فتراه يغرقها في الطعام والشراب والعزومات وتجهيز المنزل وملابس العيد طيلة الشهر
فترى الأخت من الظهر أو قبل الظهر إلى المغرب تعد طعام الإفطار والحلويات ثم بعد المغرب فترة الغسيل ثم بعد العشاء راحة من عناء اليوم ثم عاد الزوج من التراويح يحتاج إلى ربما طعام – حلويات – عصائر ثم السحور وهكذا ينقضي الشهر
أيها الزوج الكريم – أيتها الأخت الطاهرة
اعلموا أن الله عندما أثنى على أهل الإيمان قال :
:" إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات .."
لم يكتف الله تعالى بذكر الرجال بل ذكر النساء
فهناك عابدون وعابدات ، متصدقون ومتصدقات ، خاشعون وخاشعات
أختنا الغالية :
أنت مأمورة بالقرب من الله والتلذذ بمناجاته والشوق إليه
أنت مأمورة بتدبر القرآن والتنعم بمناجاة رب العالمين
أنت مأمورة بصلاح قلبك وتهذيب روحك
رمضان ليس فرصة للرجال فقط إنما لأهل الإيمان وأنت منهم
انظري لحال أمهات المؤمنين
لما اعتكف النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان استأذنته عائشة وحفصة أن يعتكفن معه فأذن لهن فنصبت خيمة لكل واحدة منهن في المسجد
كان صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا ليله وأيقظ أهله يعني نساءه
يقول أنس بن مالك - رضي الله عنه - دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المسجد ، فإذا حَبْلٌ مَمْدُودٌ بين السَّاريتين ، فقال : ما هذا الحبلُ ؟
قالوا : حَبلٌ لزينبَ ، فإذا فَترتْ تعلَّقتْ به .." سبحان الله
طيب ماذا نصنع ؟
خطوات عملية
أولا : رحم الله رجلا أعان زوجته على القرب من رب العالمين
ثانيا : رمضان ليس شهر أكل وملذات إنما هو شهر طاعة وقربات
لذا :
ممكن نأخذ قرار أن الطعام لا يتجاوز فترة إعداده عن ساعة يوميا وبناء عليه يكفي صنف واحد في اليوم مش لازم كذا صنف وبلاش الأصناف المرهقة
بلاش العزومات المهلكة وإن كان منها شيء ضروري يبقى في أضيق الحدود
ممكن نشتري ملابس العيد قبل رمضان إن أمكن
ممكن وممكن حاجات كثيرة جدا فقط لمن أراد الجنة
" ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة .."
أختنا الفاضلة :
مصحفك – صلاتك – خشوعك – تدبرك – قيامك – رجائك – دعائك – ذكرك
وأخيرا : نصيحة محدش هينفعك
قال الله :"يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها ".

:1: