المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفجل والبرتقال


صابرة
06-03-2016, 07:46 AM
‏الفجل و #‏البرتقال
هل يتناولونه مرضى #‏القولون_العصبي ام لا ؟
لا ينصح بهما لمرضى القولون
الأول (أي الفجل ) يسبب غازات بسبب غناه بعنصر الكبريت , أما الثاني (اي البرتقال ) فهو غني بالألياف ولا ينصح به , ولكن مع بداية منتجاتنا للقولون العصبي يبدأ المريض بالشعور بالتحسن خلال الشهر الأول مما يسمح له بإدخال بعض المنتجات الممنوعة عنه تدريجيا في الكمية إلى أن نصل إلى مرحلة تزول كل أعراض القولون نهائيا فلا يعود تناول الفجل ( أو البرتقال ) مشكلة بإذن الله تعالى ويمكن للمريض أن يأكل ما يشاء وما يحلو له بإذن الله تعالى وما علمنا سبحانه و نقول حقيقة لقد أنعم الله سبحانه وتعالى علينا بنتائج مذهلة في هذا المرض العنيد , تصل إلى الشفاء التام بإذنه تعالى فمن أول أسبوع من العلاج يكون هناك تحسن في كمية الغازات الموجودة في البطن , وخلال الأسبوع الثاني تزول الرائحة الكريهة من هذه الغازات وكذلك رائحة الفم الكريهة , وقد لاحظنا بفضل الله تعالى أن المواظبة في استخدام المنتجات يساهم في التخفيف من الهم والغم والقلق والوسواس والاكتئاب الذي يصاحب القولون العصبي وكذلك الكوابيس الليلية , ويكون هذا عند الشهر تقريبا , وهناك زوال بالشعور الضاغط على الصدر وصعوبة التنفس وكذلك النخزات الصدرية التي يعتقد المريض أنها قادمة من القلب وهي غير ذلك , ولاحظنا أيضا تحسنا مذهلا في عادات الخروج , فكثير من مرضى القولون العصبي يعاني من إمساك المزمن والذي يجعل عملية الخروج عذاب يتكرر , وبإذن الله وفضله يزول ذلك ويختفي بشكل تام , أما من يعاني من إسهال وزحير فنلاحظ اختفاء ذلك أيضا وبشكل تام طبعا من الأعراض المزعجة لمريض القولون كثرة التبول والإلحاح في التبول بسبب ضغط الغازات الموجودة في القولون على المثانة , وكذلك آلام أسفل الظهر التي ما ينقضي شهرين من العلاج إلا وتكون قد اختف تماما , وعلىنا ألا ننسى هنا أيضا الصداع وآلام الرأس والرقبة التي تترافق كثيرا من القولون العصبي بسبب ضغط الغازات على الحجاب الحاجز وتنبيه العصب الحجابي الذي يأتي من الفقرات الرقبية 2و 3و 4 , وقد من الله تعالى علينا وعلى مرضانا بالقولون العصبي الذين وصلوا إلى الشفاء التام بفضله تعالى كلهم جميعا , من خلال الطريقة التي عملنا إياها والتي نستخدم فيها 8 منتجات من زيت الأعشاب وخل الأعشاب نضعها جميعا في الطعام لمدة ثلاثة شهور وهي الفترة اللازمة لبناء الخلايا القولون بشكل تام فيحدث الشفاء بإذن الله تعالى
والله ولي التوفيق.
أخوكم د. جميل القدسي.
#‏صاحب_الغذاء_الميزان