المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ميليشيا الحوثي ترتكب مجزرة بحق المدنيين في تعز


عبدالناصر محمود
06-04-2016, 05:56 AM
ميليشيا الحوثي ترتكب مجزرة بحق المدنيين في تعز
ــــــــــــــــــــــــــ

28 / 8 / 1437 هــ
4 / 6 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/mgzra-thumb2.jpg







قُتِل 16 مدنياً وأصيب العشرات بجراح، يوم الجمعة 3 / 6 ، في قصف صاروخي ومدفعي شنّته ميليشيا الحوثي المتمردة في اليمن والقوات الموالية للمخلوع، علي عبدالله صالح، على مناطق متفرقة بمحافظة تعز، جنوبي اليمن
وأكدت مصادر محلية أن "مليشيات الانقلابيين استهدفت، عصر يوم الجمعة 3 / 6 ، بعدد من قذائف الكاتيوشا، سوق المدينة القديمة (الباب الكبير) وسط تعز في الوقت الذي يكتظ فيه بالناس، ما أدى إلى مقتل 11، وإصابة عدد آخر بجروح خطيرة، معظمهم من النساء والأطفال"، مشيرة إلى أن "قصفاً آخر طاول مناطق أحياء سكنية في المدينة القديمة، وأسفر عن مقتل أربعة مدنيين آخرين، بينهم طفل، وإصابة آخرين".
كما قتل مواطن وأصيب ثلاثة آخرون جراء سقوط عدد من القذائف التي أطلقتها المليشيات الانقلابية على مناطق سكنية في حي المسبح الضربة، وسط المدينة، ليطلق مستشفى الثورة العام في تعز، بالتزامن مع سقوط الضحايا، نداء استغاثة للتبرع بالدم لإنقاذ المصابين.
وبحسب سكان محليين، فإن المليشيات الانقلابية كثفت، منذ يومين، قصفها على الأسواق الشعبية المتواجدة في مناطق تسيطر عليها قوات الشرعية، وسط المدينة، والتي تعد أسواقاً مزدحمة بالمتسوقين، خصوصاً مع اقتراب شهر رمضان.

وقالت مصادر طبية إن حصيلة ضحايا قصف سوق شعبي عصر يوم الجمعة في تعز، ارتفعت إلى 10 قتلى و30 جريح بينهم أطفال، ونساء.

وذكرت المصادر ان بعض الجثث تناثرت اشلاء.
من جهتها، نددت اللجنة التحضيرية للمجلس السياسي لقضية تعز، في بيان، بالمجزرة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح في مدينة تعز جنوب غربي البلاد.



وفيما يلي نص البيان:
-----------------

مجزرة سوق الباب الكبير بتعز جريمة بحق الانسانية – اللجنة التحضيرية للمجلس السياسي لقضية تعز :
تعرض اطفال ونساء وكبار السن والابرياء بتعز اليوم الى مجزرة مروعة بصواريخ الكاتيوشا لقوات صالح والحوثيين في سوق الباب الكبير وسقط عشرات القتلى والجرحى اغلبهم اطفال ونساء وكبار السن دون احترام لقيمة المواطنة وحقوق الانسان وحرمة قدوم شهر رمضان الكريم ودون احترام لقيم الحوار التي تجرى في دولة الكويت الشقيقة بذلك ندعو الى الاتي : على المجتمع الدولي ومجلس الامن تحمل المسؤولية الانسانية لما حدث في تعز من جريمة انسانية كونه الوسيط والراعي للحل السياسي .
نطالب الاشقاء ودوّل الخليج العربي انقاذ أخوانهم الابرياء في تعز والتحرك العاجل لذلك .
ندعو الرئيس ونائبه والحكومة التي تحمل مسؤولية مناصبهم في اجهزة الدولة بحماية اطفال ونساء وابرياء تعز وفي حالة عجزهم عن ذلك او تقصيرهم عليهم في تقديم الاستقالة .
ندعو وفد الحكومة في مفاوضات الكويت الى الانسحاب من جلسات المفاوضات مادامت هذه الجرائم قائمة بحق المدنيين الابرياء في تعز.
الجريمة البشعة لا تسقط بالتقادم يجب تقديم من اطلق الصواريخ على المدنيين للعدالة ومحاسبتهم وفق الدستور والقانون .
ندعوا شرفاء تعز ومناضلي تعز وقضيتها العادلة الى الالتفاف حول قضية تعز والخروج بهبة شعبية الى الحوبان والقضاء على الثكنات العسكرية التي يقتل منها اطفال ونساء وابرياء تعز واعلان خيارات القضية العادلة .


صادر عن اللجنة التحضيرية للمجلس السياسي لقضية تعز بتاريخ 3 يونيو 2016


---------------------------------------