المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عملية فدائية بتل أبيب تودي بحياة 4 صهاينة وتصيب آخرين


عبدالناصر محمود
06-09-2016, 06:05 AM
عملية فدائية بتل أبيب تودي بحياة 4 صهاينة وتصيب آخرين
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

4 / 9 / 1437 هـ
9 / 6 / 2016 م
ــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/shaina-thumb2.jpg






لقي أربعة صهاينة مصرعهم وأصيب سبعة آخرون، بعضهم في حالة خطرة، مساء يوم الأربعاء 8 / 6 ، إثر عملية إطلاق نار نفذها فدائيان فلسطينيان، وسط تل الربيع "تل أبيب"، داخل فلسطين المحتلة عام 1948.
وقالت صحيفة "يديعوت أحروتوت" العبرية، إن ثلاثة صهاينة قتلوا إلى جانب 7 إصابات متفاوتة في هجوم بالرصاص وسط تل أبيب، عادّةً أن الأمر يتعلق "بهجوم إرهابي واضح"، في إشارة لكونها عملية فدائية.
وذكرت "يديعوت أحرونوت" أن عملية إطلاق النار جرت في مجمع "سارونا" التجاري، على مقربة من مقر وزارة الحرب الصهيونية، ونفذها شخصان فلسطينيان اعتقلا بعد تعرضهما للإصابة.

من جهتها، أعلنت القناة العبرية العاشرة في وقت لاحق ارتفاع القتلى الصهاينة إلى أربعة قتلى، بعد وفاة إحدى المستوطنات المصابات، فيما تحدث موقع ديبكا التابع لاستخبارات الاحتلال عن وجود ثلاث حالات بين المصباين تصنف موت سريري.
ونقل الإعلام العبري عن الناطق بلسان مستشفى "ايخيلوف" بتل أبيب أن حياة 4 من الجرحى الصهاينة في خطر، وأنهم يبذلون جهوداً جبارة لإنقاذ حياتهم.
من جانبها، ذكرت شرطة الاحتلال الصهيوني أنها أبلغت بإطلاق نار وسط تل أبيب، مشيرة إلى وصول قوات معززة من الشرطة وأجهزة الأمن لمكان الحادثة حيث تم إغلاقه والشروع في التحقيق.
وأوضحت في بيان مقتضب لها أن قواتها شرعت في البحث عن خلفية إطلاق النار، مبينة أنها وقعت داخل وخارج المركز التجاري "سارونا".
وفي بيانٍ لاحق، أعلنت الناطقة باسم شرطة الاحتلال أن منفذي العملية أصيبا بجروح، وجرى اعتقالهما، وحول أحدهما للمستشفى لإجراء عملية جراحية ووصفت حالته بأنها بالغة الخطورة، ونفت المعلومات الأولية عن وجود منفذ ثالث.
وذكرت أن المنفذين شابان من بلدة يطا في الخليل، جنوب الضفة المحتلة، بالعشرينات من العمر، ومن عائلة واحدة.
وسادت أجواء من الهلع والرعب بالمكان، واختبأ الصهاينة في الثلاجات المتواجدة بالمحلات القريبة وسط أجواء من الرعب، قبل وصول عناصر من شرطة الاحتلال للمكان، وجرى إطلاق النار على أحد المنفذين واعتقالهما بعد تعرضهما للإصابات.
وبثت المواقع العبرية فيديوهات لمحاولة تصفية أحد المنفذين، إلا أنه لم يصب سوى بجراح متوسطة وجرى نقله لمستشفى "شيبا" بالمدينة.
وقال أحد المستوطنين "سمعنا أربع طلقات نارية، وهربنا من المكان، وبعدها سمعنا 4 طلقات أخرى، وشاهدت هروباً كبيرا من المكان، كما شاهدت حراسًا مع أسلحة في المكان فيما بعد".
فيما نقل عن فتاة في المكان قولها إنها جلست قرب مطعم "ميكس برنر"، وشاهدت إطلاق النار دون توقف، وإنها اختبأت في أحد المحلات.
من جهته، دعا رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو طاقمه الأمني لاجتماع عاجل بمقر وزارة الحرب بتل أبيب؛ لتدارس سبل الرد على العملية، بعد دقائق من هبوط طائرته في المطار قادماً من موسكو.
وذكرت "يديعوت أحرونوت" أن المنفذين كانا يلبسان بدلات رسمية، وطلبا الطعام وكان بحوزتهما حقائب وبعدها فتحا النار على المارّة.

--------------------------