المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روسيا ترفض توجيه ضربة أمريكية إلى جيش الأسد


عبدالناصر محمود
06-18-2016, 03:38 AM
روسيا ترفض توجيه ضربة أمريكية إلى جيش الأسد
ــــــــــــــــــــــــ

13 / 9 / 1437 هــ
18 / 6 / 2016 م
ــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/russiii-thumb2.jpg





قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، إن التقارير حول دعوة موظفي الخارجية الأمريكية الرئيس باراك أوباما لضرب الجيش السوري "تثير قلق كل عاقل" ـــ على حد وصفه ــ.
وأضاف كوناشينكوف متهكما، أنه إذا كان حل القضايا الهامة يتم عن طريق تصويت الموظفين في الخارجية الأمريكية، فإن ذلك يثير الاستغراب.
في السياق ذاته، قال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، إن دعوة موظفي الخارجية الأمريكية إلى قصف الجيش السوري تتناقض مع قرار مجلس الأمن.
من جهته، حذر الكرملين من أن منطقة الشرق الأوسط قد تغرق في الفوضى في حال إسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، زاعمًا أن سقوط النظام لن يساعد في محاربة ما اسماه "الإرهاب".
وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي في تصريحات الجمعة 17 / 6 ، تعليقا على أنباء عن رسالة من وزارة الخارجية الأمريكية تدعو إلى توجيه الغارات الأمريكية ضد الجيش السوري والمساهمة في إسقاط نظام الأسد، قال: "في أي حال من الأحوال لا يمكن لموسكو أن تتعاطف مع الدعوات إلى إسقاط السلطة في دولة أخرى باستخدام القوة. وعلاوة على ذلك، من المشكوك فيه أن يساهم إسقاط هذا النظام أو ذاك في إحراز تقدم في محاربة الإرهاب بنجاح، بل قد يؤدي ذلك إلى تعميم الفوضى المطلقة بالمنطقة".
وتابع بيسكوف أنه ليس لدى الكرملين أي معلومات موثوقة عن الرسالة التي ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن عددا من موظفي وزارة الخارجية الأمريكية بعثوا بها إلى الرئيس الأمريكي يدعون فيه إلى الشروع في استهداف طائرات التحالف الذي تقوده واشنطن لقوات الأسد بغية إسقاط النظام.
وبشأن الاتهامات التي سبق لواشنطن أن وجهتها إلى موسكو باستهداف المعارضة السورية المدعومة من قبل الولايات المتحدة بغارات جوية روسية، نصح بيسكوف الصحفيين بتوجيه أسئلتهم إلى وزارة الدفاع الروسية، لكنه ذكر بأن عمليات القوات الجوية والفضائية الروسية في سوريا مستمرة.

وأضاف أن هناك مشكلة كبيرة تتمثل في "التلاحم" والاختلاط بين "المعارضة المعتدلة" وتنظيم "جبهة النصرة"، وقال أن هذه الظاهرة لم تعد سرا على أحد.


وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية في نسختها الصادرة أمس الخميس، أن 51 موظفا من وزارة الخارجية الأمريكية وقعوا على رسالة دعوا فيها أوباما إلى إجراء عملية عسكرية ضد قوات الحكومة السورية.

-----------------------------