المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليمن بين تبجح المخلوع وتحضيرات التحالف


عبدالناصر محمود
06-29-2016, 06:15 AM
اليمن بين تبجح المخلوع وتحضيرات التحالف
ـــــــــــــــــــــ

(منذر الأسعد)
ـــــــ

24 / 9 / 1437 هـ
29 / 6 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/abd-rabbu_mansour_hadi_and_ali_abdullah_saleh_reuters_ 0-thumb2.jpg
علي صالح وعبد ربه هادي ــ أرشيف ــ







فجأةً,انقلب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح من تزلفه الرخيص للسعودية إلى تهديدها بحرب تدوم عشرات السنين!!
فما وراء هذا الانقلاب من رجل الانقلابات منذ سطوه على حكم اليمن بانقلاب عسكري,ثم انقلابه على الحكم مجدداً بالتحالف مع خصمه السابق "الحوثي",بإشراف إيراني مكشوف؟
هل استفزه الترفع السعودي عن الاستجابة إلى غَزَله المرفوض,فدفعه إلى إطلاق تهديدات كاريكاتيرية لن يحملها عاقل على محمل الجد؟



أم أن العجوز المحترق على سلطة مستحيلة أدركه اليأس من شريكه المستكبر الغلام الحوثي,فقرر الرد بالهراء تنفيساً عن مكنوناته السوداء؟ أم أنه استشعر أن ملالي قم اتخذوه مطية ولم يعاملوه شريكاً,فلجأ إلى الثرثرة اليائسة؟ أم أنه بمكره المعروف يتقوى بتآمر أمريكا وأوربا وروسيا على اليمن,من خلال سعي هذه الأطراف إلى منح طهران مكاسب في السياسة لم تستطع تحصيلها بالقوة العسكرية ودعمها المفتوح للانقلابيين؟
أم أنه تنبه إلى أن مناوراته المشتركة مع الحوثي لتمييع مفاوضات الكويت,أقنعت اليمنيين المؤيدين للسلطة الشرعية وكذلك قيادة التحالف العربي,بأن اللغة الوحيدة للتفاهم مع متمردي اليمن أتباع المخطط الصفوي هي لغة القوة,فأخذوا يهيئون أنفسهم للحسم في أسرع ما يمكن؟




الغرب كله ضد اليمن
الناشط اليمني المعروف خالد الأنسي رأى أن خطاب صالح الأخير مجرد تعبير عن فشله الذريع في إعادة تسويق نفسه لدى دول الخليج كمنقذ لليمن، وأن ذلك تجلى في خطاب سابق ضد الحوثيين وإرسال مبعوثين إلى السعودية والكويت برسائل تقول إن صالح هو الحليف الموثوق.
وأضاف في حديثه لحقلة برنامج "حديث الثورة" بقناة الجزيرة القطرية,أن المخلوع كشف أوراقه بتراجعه عن الاعتراف بالقرار الأممي 2216، الذي صادق الحوثيون والمؤتمر الشعبي العام عليه كأساس لمشاورات الكويت، بما يؤكد أن الرجل هو القائد الحقيقي للانقلاب في البلاد وأنه هو من يحرك الحوثيين.
أما رئيس مركز الإعلام والدراسات العربية ، ماجد التركي ، فيعتقد أن ذلك جزء من الحقيقة لا أكثر, وأن التفسير الأكثر منطقية,يتلخص في أن علي صالح يتحرك بتأييد خارجي مؤسف، ولولا ذلك لما اجترأ على التصادم مع قرار أممي ولا مع مشاورات الكويت الجارية برعاية أممية.


وأشار التركي إلى أن موقف سفيرة الاتحاد الأوربي كان "سيئاً جدا" بتأييدها للحوثيين في مشاورات الكويت، ومحاولتهم الخبيثة استصدار قرار أممي بديل للقرار 2216 يتيح لهم مزيداً من اللعب وكسب الوقت .
ووصف التركي الرئيس المخلوع بالعابث الأساسي وليس اللاعب الأساسي في اليمن، وأن لديه مركز قوة عبر المؤتمر الشعبي والدولة العميقة،وهو ما لا يملكه الحوثيون.
وتحدث عضو مؤتمر الحوار الوطني اليمني مانع المطري بقوله إن علي صالح والحوثيين يتلقون دعماً من أمريكا والاتحاد الأوربي وإيران وروسيا، وأن الحكومة تتلقى من الجهات الدولية دعماً كلامياً بينما تسلط تلك الجهات كلها ضغوطها على الحكومة لصالح الانقلابيين.




العلاج بتحرير صنعاء
سئم اليمنيون في ما يبدو ألاعيب الانقلابيين المشكوفة في مشاورات الكويت,وهو ما حفَّزهم على إطلاق وسم بموقع تويتر عنوانه: "#تحرير_صنعاء" استبشاراً بحسم الصراع بالقوة,ما دام المتمردون قد اتخذوا من الحل السياسي جسراً للحصول على ما فشلوا في بلوغه بالقوة المتوحشة والمحاصرات غير الأخلاقية للمدن والقرى التي أبت الاستكانة لإجرامهم.
وقد أكد الناشطون دعمهم لقوات التحالف العربي التي تقودها السعودية في معركة صنعاء التي وصفوها بأنها: "معركة التحرير الأخيرة" لتطهير اليمن من مليشيا الحوثي وقوات المخلوع علي صالح التي قتلت الأبرياء واختطفت الشرعية وصادرت مقدرات البلاد.
وترافق الوسم مع دعوات كثيرة أطلقها المغردون بأن ينصر الله قوات التحالف وأن يعينها في مهمتها النبيلة وهي إنقاذ اليمن من الغزو الصفوي الـمُقَنَّع!
وتصدر وسم تحرير صنعاء أعلى قائمة الترند في عدد من الدول العربية.
وكان المتحدث باسم قوات التحالف لإعادة الشرعية في اليمن، العميد الركن أحمد عسيري، قد أعلن بأنه إذا فشلت مفاوضات السلام في الكويت فستدخل الحكومة اليمنية صنعاء إثر عمل عسكري حاسم.



وقال عسيري، خلال تصريحات سابقة له "نعطي المسار السياسي وقتًا لتحقيق نجاح مع استمرار المسار العسكري. ولكن إذا أعلنت الأمم المتحدة فشل المفاوضات، فستحسم المسألة عسكرياً وتدخل الحكومة الشرعية صنعاء".
وأكد أن قوات التحالف بقيادة السعودية ليس في خطتها إدخال قوات برية، لأنهم يعتمدون على الجيش اليمني، باعتباره العمود الفقري لأيّ عملية يقوم بها التحالف.
كما أكد العميد عسيري أن قوات التحالف حريصة على تجنيب المدنيين أي أذى, وهو ما يتجلى في استعمالها قنابل بالغة الدقة تستعمل في ما يعرف بعمليات الجراحة العسكرية، ويبلغ ثمن القنبلة الواحدة أكثر من 120 ألف جنيه استرليني.




القوات المستعدة لتحرير العاصمة
ويبدو أن تحرير صنعاء ليس مجرد تهديد كما يرغب الانقلابيون في تصويره،فمن الجلي أنه يجري تحضير الأجواء ميدانياً وإعلامياً ونفسياً فقد يوضع هذا القرار الإستراتيجي في أي لحظة موضوع التنفيذ.
ووفقاً لما نشره موقع (يمن برس) فإن مصادر مطلعة في الجيش الوطني كشفت عن مكونات القوات التي ستشارك في اقتحام صنعاء.




وطبقاً لتلك المصادر فإن القوة التي ستشارك في الزحف على العاصمة صنعاء وتحريرها من الحوثيين والقوات الموالية لهم تتكون من التشكيلات التالية:
=كتائب لواء الصقور.
=كتائب الشهيد القشيبي- اللواء 310.
=اللواء 114.
=اللواء 133 مشاة
=كتيبة المهام الخاصة.
=كتيبة القناصين .
=أكثر من 120 دبابة .
=180 عربة حديثة.
=10 طائرات أباتشي .
=45 طائرة F15 و F16 وطائرات حربية فرنسية الصنع.
=طائرة أوزي واحدة خاصة بقطع الاتصالات .
=10 طائرات استطلاع.
=24 عربة آلية الحركة "استهداف اشخاص".
هذا بالإضافة إلى كتائب المقاومة والقبائل.
وأشارت المصادر إلى أن تلك القوات والتشكيلات السابقة تأتي بالتوزاي مع عاصفة إلكترونية لإنهاء الخدمات المعلوماتية للانقلابيين.
وكان ناشطون مؤيدون للجيش الوطني والمقاومة سارعوا إلى إطلاق وسم يحمل"أبواب صنعاء" في إشارة إلى اقتراب موعد تحرير العاصمة من قبضة الحوثيين.



-----------------------