المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بان كي مون يدعو لحظر تصدير الأسلحة إلى جنوب السودان


عبدالناصر محمود
07-12-2016, 09:39 AM
بان كي مون يدعو لحظر تصدير الأسلحة إلى جنوب السودان
ــــــــــــــــــــــــــــــ

7 / 10 / 11437 هــ
12 / 7 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/un-flag-flying-pole-blue-sky-behind-it6082_1-thumb2.jpg






دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يوم الإثنين 11 / 7 ، مجلس الأمن الدولي، إلى الإسراع في اتخاذ 3 إجراءات لمواجهة تصاعد الأزمة الحالية بجنوب السودان.
وأوضح الأمين العام في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك "لقد طلبت اليوم من أعضاء المجلس اتخاذ 3 إجراءات هي فرض حظر تصدير الأسلحة إلى جنوب السودان، وتوسعة العقوبات، ودعم بعثة الأمم المتحدة (يونميس)، وسوف أجتمع ظهر غد الثلاثاء 12 / 7 مع أعضاء المجلس، نحن أمام حدث طارئ".


كما رفض الأمين العام مطالبة رئيس جنوب السودان سلفاكير ونائبه الأول ريك مشار باالتنحي، قائلًا ردًا على أسئلة الصحفيين بشأن ضرورة إطلاق دعوة أممية لتنحي القادة السياسيين هناك، "لا يمكن أن نطلب بمسألة التنحي هذه، لأن قادة جنوب السودان جاءوا إلى مواقعهم عبر صناديق الانتخابات وشعب جنوب السودان هو الذي يملك الأمر الفضل في هذا الصدد".


وأردف، "يتعين على المجتمع الدولي أن يتحرك ويحمي الحقوق الإنسانية لشعب جنوب السودان، لقد خذل قادة جنوب السودان شعبهم، أي نوع من القيادة تلك التي تلجأ إلى الأسلحة الفتاكة وسياسات الهوية؟ هذه قيادة فاشلة".
وأضاف، "رسالتي واضحة إلى الرئيس سلفاكير، ونائبه رياك مشار: ابذلا كل ما في وسعكما لنزع فتيل الأعمال العدائية فورًا، وعليكما إصدار أوامر لقواتكما بالانسحاب إلى قواعدها".


وقال كي مون "أعمال العنف ضد المدنيين والأمم المتحدة والعاملين في المجال الإنساني والأصول والمباني قد تشكل جريمة حرب، وسوف تكون هناك محاسبة عن الفظائع التي ارتكبت في جنوب السودان منذ عام 2013، وليس القادة فقط الذين سيحاسبون، ولكن كل الذين في سلسلة القيادة، بما في ذلك رؤساء الأركان ومسؤولين آخرين متواطئين في أعمال العنف".

في السياق نفسه، جدد أمين عام المنظمة الدولية دعوته إلى قادة جنوب السودان بضرورة رفع القيود المفروضة حاليًا علي حرية حركة أفراد بعثة "يونميس" بجنوب السودان، وحث حكومة جنوب السودان على رفع القيود المفروضة على مطار جوبا، والسماح بحرية الحركة لموظفي وأفراد بعثة الأمم المتحدة (يونميس)".

وكانت سلسلة اشتباكات بين القوات الموالية لكل من رئيس جنوب السودان ونائبه قد بدأت منذ الخميس الماضي في العاصمة جوبا خلفت 269 قتيلًا، حسب مصادر طبية وأمنية، وتتواصل الاشتباكات صباح الإثنين في جوبا، بحسب مصادر عسكرية غربية.
ولم يتضح على الفور من يقود القتال أو من له الغلبة في المعارك.
وأثار تفجر القتال من جديد قلقا من عودة الصراع الشامل في البلاد، كما أثار مخاوف من أن كير ومشار قد لا يكون لهما سيطرة كاملة على قواتهما.




------------------------------