المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مدن كردية تنظم إضرابًا للاحتجاج على سياسة النظام الإيراني


عبدالناصر محمود
07-12-2016, 09:44 AM
مدن كردية تنظم إضرابًا للاحتجاج على سياسة النظام الإيراني
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

7 / 10 / 1437 هــ
12 / 7 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/kurddd_0-thumb2.jpg






نظمت مدن كردستان إيران إضرابًا عامًا عن العمل دعا إليه الحزب الديمقراطي الكردستاني، ردا على سياسة النظام الإيراني ضد الشعب الكردي والشعوب العربية، بالإضافة إلى تدخل إيران في دول الجوار والمنطقة.
وصرح القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، كاوه بهرامي، لـ"الشرق الأوسط": "وجهنا الدعوة إلى مواطني كردستان إيران عن طريق تنظيماتنا الداخلية، وعن طريق وسائل الإعلام بالإضراب عن العمل والبقاء في المنازل يوم الأربعاء المقبل.
وأضاف بهرامي: "تزامنا مع عملياتنا ضد النظام الإيراني، اعتقل هذا النظام كثيرا من المواطنين الأبرياء، ونشر عناصره الأمنية بشكل واسع في كل مدن كردستان إيران، وحول المدن الكردية كافة إلى مناطق عسكرية، وحشد فيها الحرس الثوري الإيراني عددا كبيرا من مسلحيه المدججين بكل أنواع الأسلحة، ليقمع أي نشاط من قبل المواطنين ويتصدى لتحركاتنا، وفي المقابل نحن نؤكد للجميع أننا سنواصل نضالنا ولن نتوقف عنه".


كما أوضح القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني في شرق كردستان إيران، خالد ونوشه: "اعتقل الحرس الثوري الإيراني والأجهزة الأمنية التابعة للنظام خلال اليومين الماضيين أكثر من 30 مدنيا كرديا في مدن بيرانشهر وشنو ومهاباد ومريوان وسردشت".



من جهته اتخذ النظام الإيراني، إجراءات أمنية وعسكرية مشددة في المناطق الكردية تحسبا لأي تحرك جماهيري، بينما شهدت عدة مدن كمريوان وسقز وسردشت ومهاباد وآرومية والمدن الأخرى نشر ملصقات ومنشورات تحث المواطنين إلى الإضراب عن العمل في 13 من يوليو الحالي.

وأصدرت حكومة إقليم كردستان العراق في وقت سابق بياناً أكدت فيه تعرض المناطق الحدودية في إقليم كردستان في الأيام القليلة الماضية، إلى قصف من قبل إيران ما أسفر عن إصابة عدد من مواطني إقليم كردستان، واضطرار عدد كبير من المواطنين إلى ترك منازلهم التي يعيشون فيها وإلحاق أضرار مادية بأهالي القرى الحدودية والفلاحين والرعاة المدنيين.

وكان الحرس الثوري الإيراني تكبد ما لا يقل عن 155 قتيلاً وجريحاً خلال أسبوعين من المواجهات مع بيشمركة الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني (حدكا) في عمق الأراضي الإيرانية.

وأفاد موقع "روجي كورد" الإخباري بأن عدد قتلى قوات الحرس الثوري وصل إلى 56 عنصراً، بينهم ضابطان رفيعان، خلال المعارك التي دارت في المناطق الكردية الحدودية مع كردستان العراق بداية الشهر الحالي في كل من "أشنوية ومهاباد وسنندج وبيرانشهر وقرة سقل ومريوان وسرو آباد وباوة وسقز".



---------------------------------