المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انعكاسات الالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية على اتخاذ القرارات الاستثمارية


Eng.Jordan
07-12-2016, 12:14 PM
انعكاسات الالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية على اتخاذ القرارات الاستثمارية







حمل المرجع كاملاً من المرفقات

(دراسة تطبيقية على المتعاملين مع بورصة فلسطين)


ورقة بحثية محكمة

إعداد:
د. مدحت فوزي وادي أ. خالد محمد نصار
استاذ مساعد غير متفرغ محاضر غير متفرغ
جامعــــة القدس المفتوحــــــــة جامعة غــــــــــزة وجامعة الأزهـــــــــر

مقدم إلى
المؤتمر العلمي الأول لكلية إدارة المال والأعمال
الموسوم بعنوان "المسؤولية الاجتماعية لمؤسسات القطاع الخاص وانعكاساتها على المجتمع الفلسطيني"


12مارس2016

Abstract
The research paper discussed identifying the impact of Palestine exchange listed corporation commitment to Accounting Disclosure of social responsibility on investment decisions making by securities dealers in Palestine exchange. To achieve the purpose of the study, the researcher used a de******ive-analytical approach. A questionnaire was distributed to a simple random sample of investors and speculators through Palestine exchange members brokerage firms. (30) questionnaires were distributed and all of them were regained by 100 percent. The study concluded some results which are the following: commitment of Palestine exchange listed corporations to accounting disclosure of social responsibility towards society affects investment decisions making by investors. commitment of Palestine exchange listed corporations to accounting disclosure of social responsibility towards customers affects investment decisions making by investors. commitment of Palestine exchange listed corporations to accounting disclosure of social responsibility towards employees affects investment decisions making by investors. commitment of Palestine exchange listed corporations to accounting disclosure of social responsibility towards environment affects investment decisions making by investors. commitment of Palestine exchange listed corporations to accounting disclosure of social responsibility towards shareholders affects investment decisions making by investors.


ملخص:
تناولت الورقة البحثية تحديد انعكاسات الالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية من قبل الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة فلسطين على اتخاذ القرارات الاستثمارية من قبل المتعاملين في الأوراق المالية ببورصة فلسطين، ولأغراض الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي ووزعت استبانة على عينة عشوائية بسيطة من المستثمرين والمضاربين المتعاملين في الأوراق المالية من خلال شركات الوساطة أعضاء بورصة فلسطين. وبلغ حجم الاستبيانات الموزعة (30) استبانة واسترجع منها (30) استبانة بما نسبته 100%. وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها ما يلي: التزام الشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع يؤثر على اتخاذ القرارات الاستثمارية من قبل المستثمرين، التزام الشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه العملاء يؤثر على اتخاذ القرارات الاستثمارية من قبل المستثمرين، التزام الشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه الموظفين يؤثر على اتخاذ القرارات الاستثمارية من قبل المستثمرين، التزام الشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه البيئة يؤثر على اتخاذ القرارات الاستثمارية من قبل المستثمرين، التزام الشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه المساهمين يؤثر على اتخاذ القرارات الاستثمارية من قبل المستثمرين.

1-1 مقدمة البحث:
المسؤولية الاجتماعية في فلسطين وغيرها من الدول ليس مجرد قرار أو مِنة أو فضل تتخذها هذه الشركة أو البنك وبالأخص الشركات المدرجة في بورصة فلسطين. باتت من أهم عناصر المنافسة الخدماتية والتجارية والمصرفية أمام تساوي الخدمات والمزايا عبر شبكات الانترنت والتواصل الاجتماعي. من هنا فإن المنافسة على اختلاف أنواعها وأشكالها تجارية أو مصرفية أو خدماتية باتت مرتبطة إلى حد كبير بمدى انغماس هذه الشركة أو تلك في المجتمع ولم تعد محصورة في المفهوم التقليدي الذي كان سائداً قبل نحو عقدين من الزمان. فالنقلة النوعية الهائلة التي حدثت في عالم الاتصالات ساوت بين الشركة المساهمة العامة والخاصة الناجحة والفاشلة، فالتميز وتوسيع الأعمال واتساع نطاقها وتحقيق المزيد من الأرباح بات مرتبطاً بشكل أساسي بمدى ما تقدمة الشركات والبنوك من خدمات ومساعدات ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية. فالمساهمة المباشرة في تنمية المجتمع في كافة المجالات والقطاعات الاقتصادية باتت حقاً للمجتمع وواجباً على الشركات والبنوك، فالفائدة التي تحققها الشركات المساهمة العامة في فلسطين من أبناء المجتمع كبيرة جداً. لذا لا بد أن تعيد الشركات ضخ جزءا من الأرباح إلى المجتمع نظير كونه أحد العناصر الرئيسة التي ساهمت في توليد الأرباح والتي لولاه لما تحققت، فكما يتم في نهاية كل عام توزيع الأرباح على المساهمين ودفع الالتزامات الأخرى على العاملين في الشركات فيجب والحالة هذه تحديد حصة المجتمع أسوة بالأطراف المشاركة الأخرى. (قرش، 2014)
أما من الناحية المحاسبية يجب أن تقاس البرامج والأنشطة الاجتماعية التي تقدمها الشركات والبنوك نقداً، وأن يتم الإفصاح المحاسبي الكامل عن مساهمات الشركة المجتمعية وهذا الإفصاح يتمثل في الأسلوب أو الطريقة التي بموجبها تستطيع الشركة إعلام المجتمع المالي بأطرافه المختلفة عــــــــــــــــــــن أنشطتها المتنوعة ذات الأبعاد الاجتماعية، وتعتبر القوائـــــــــــــــــم المالية والإيضاحات المرفقة أداة ملائمة لــــــــــــــذلك (خلف، 2009). فأداء الشركة الاجتماعي ينعكس على بيانات مالية هامة في القوائم المالية منها صافي الأرباح وهذه البيانات يسترشد بها فئات المجتمع المالي في اتخاذ القرارات ومن هذه الفئات المستثمرين الحاليين والمستقبلين في الأوراق المالية، حيث قد تلعب البيانات المالية التي تعكس الأداء الاجتماعي للشركة دور هام في تحديد نوع القرار الاستثماري الذي يعد من أهم القرارات الاقتصادية. وفي دراستنا الحالية تم تحديد انعكاسات الالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية على اتخاذ القرارات الاستثمارية من قبل المستثمرين والمضاربين المتعاملين مع بورصة فلسطين.
1-2 مشكلة البحث:
التزام الشركات المساهمة العامة بممارسة عدد من المسؤوليات الاجتماعية اتجاه كل أصحاب المصلحة من الأمور الهامة، خصوصاً الذين تربطهم بها مصالح مباشرة ويؤثرون ويتأثرون بنشاطاتها والمجتمع الذي تمارس نشاطها فيه، فقد أصبحت الشركات بالذات المدرجة بالبورصة مطالبة بتقديم المعلومات حول اسهامها ودورها في خدمة المجتمع، لذا بات الأداء الاجتماعي للشركة لا يقل عن أهمية أدائها الاقتصادي فهي تنجز أعمالها باستخدام الموارد الاقتصادية للمجتمع لذا عليها أن تعوضه عن هذه الموارد من خلال توفير خدمات اجتماعية شاملة كجزء من تفاعله مع البيئة الاجتماعية. مما سبق تبرز مشكلة البحث والتي يمكن صياغتها بالأسئلة التالية:
1. هل يوجد أثر للالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه (المجتمع، العملاء، الموارد البشرية، البيئة، المساهمين) على اتخاذ القرارات الاستثمارية؟
2. هل توجد فروقات بين متوسطات استجابات المبحوثين حول الالتزام بالإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية تعزى للبيانات العامة (نوع توظيف الأموال، نوع المستثمر/المضارب، حجم الأموال المستثمرة)؟
1-3 أهداف البحث:
1. التعرف على مفهوم الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية وأهميته ومقوماته.
2. حصر القوائم المالية التي يتم من خلالها تحديد الأداء الاجتماعي لمنظمات الأعمال.
3. تحديد مدى إدراك المستثمرين في بورصة فلسطين لأهمية الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية بالشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة فلسطين.
4. بيان أثر التزام الشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين بالإفصاح المحاسبي عن مسؤوليتها الاجتماعية على اتخاذ القرارات الاستثمارية.
1-4 فرضيات البحث:
تحقيقاً لأهداف البحث, وإجابةً على أسئلته, ومشكلته, فقد تم صياغة العلاقات التالية بين المتغيرات ذات الصلة, في شكل فروض علمية كما يلي:
1. لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة 0.05 للالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع على اتخاذ القرارات الاستثمارية.
2. لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة 0.05 للالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه العملاء على اتخاذ القرارات الاستثمارية.
3. لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة 0.05 للالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه الموارد البشرية (الموظفين) على اتخاذ القرارات الاستثمارية.
4. لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة 0.05 للالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه البيئة على اتخاذ القرارات الاستثمارية.
5. لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة 0.05 للالتزام بالإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية تجاه المساهمين على اتخاذ القرارات الاستثمارية.
6. لا توجد فروقات ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة بين متوسطات استجابات المبحوثين حول الالتزام بالإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية تعزى للبيانات العامة (نوع توظيف الأموال، نوع المستثمر/المضارب، حجم الأموال المستثمرة).
1-5 متغيرات البحث:
§ المتغير المستقل: الالتزام بالإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية ويتكون من عدة متغيرات فرعية تتمثل في التالي: الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية اتجاه المجتمع، الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية اتجاه العملاء، الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية اتجاه الموارد البشرية (الموظفين)، الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية اتجاه البيئة، الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية اتجاه المساهمين.
§ المتغير التابع: القرارات الاستثمارية.
1-6 أهمية البحث:
1. يأتي هذا البحث ليمثل إضافة نوعية في البيئة الفلسطينية من خلال ربطه بين الإفصاح المحاسبي للمسؤولية الاجتماعية واتخاذ القرارات الاستثمارية من قبل المستثمرين والمضاربين في بورصة فلسطين.
2. متابعة الإدارات التنفيذية للشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين لآخر المستجدات والتطورات في مجال محاسبة المسؤولية الاجتماعية.
3. لفت انتباه المستثمرين والمضاربين في بورصة فلسطين إلى ضرورة الاطلاع على البيانات المالية التي تعكس الأداء الاجتماعي للشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في البورصة، لما لذلك من أثر كبير في اتخاذ القرارات الاستثمارية.
4. زيادة وعي المجتمع والجهات الإشراقية والرقابية على الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة فلسطين، بأهمية محاسبة المسؤولية الاجتماعية ودورها في اتخاذ القرارات ورسم السياسات.
1-7 حدود البحث:
- حدود موضوعية: اقتصر البحث على معرفة انعكاسات الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية على اتخاذ القرارات الاستثمارية بالتطبيق على المتعاملين في بورصة فلسطين.
- حدود مكانية: يطبق البحث على الشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين وتشمل الأجنبية والمحلية سواء مقرها في الضفة الغربية أو قطاع غزة أو القدس الشرقية.
- حدود بشرية: يطبق البحث على المستثمرين والمضاربين المتعاملين مع بورصة فلسطين من خلال شركات الوساطة للأوراق المالية العاملة في محافظة غزة.
- حدود زمنية: وزعت استبانة البحث على عينة من زائري فروع شركات الوساطة للأوراق المالية العاملة في محافظة غزة خلال الفترة من 17/01/2016 حتى 21/01/2016.
1-8 الدراسات السابقة:
1:8:1 الدراسات باللغة العربية:
1. دراسة (بامزاحم، 2003)
هدفت الدراسة إلى تحليل واختبار أثر الإفصاح المحاسبي الاجتماعي البيئي في الشركات المساهمة العامة الأردنية التي تتداول أسهمها في سوق عمان المالي. وقد تم قراءة وتحليل القوائم المالية لاثنتي عشرة شركة من الشركات المساهمة التي نشاطها يضر بالبيئة، وكذلك من خلال تصميم استبانة وزعت على عينة الدراسة المكونة من شركات الخدمات المالية العاملة في سوق الأوراق المالية، وتوصلت الدراسة إلى أن الإفصاح المحاسبي عن الأداء الاجتماعي البيئي لم يكن إفصاحاً مرضياً، وأن ما يتم الإفصاح عنه لا يزيد عن كونه إفصاحاً نوعياً وصفياً، وما زال يحتاج إلى تطوير كبير، وعينة الدراسة ترى أن الافصاح المحاسبي عن الأداء الاجتماعي البيئي للشركات التي يساهمون أو يستثمرون فيها يعد إفصاحاً غير كاف، حيث كان المتوسط الحسابي لردود الأفراد على هذه الفرضية (2.6) وقد تم رفض الفرضية، بخصوص اهمية المعلومات التي يقدمها هذا الإفصاح فقد كانت إجابات أفراد الدراسة إيجابية، اذ بلغ المتوسط الحسابي (3.9) مما يعني قبول الفرضية التي تقول أن الإفصاح المحاسبي عن الأداء الاجتماعي البيئي يقدم معلومات مهمة لأغراض اتخاذ قرار الاستثمار.
2. دراسة (الفرح والهنداوي، 2011)
هدفت الدراسة إلى تحديد نسبة الإفصاح عن عناصر المسؤولية الاجتماعية في التقارير السنوية، وبيان أثر حجم الموجودات وحجم المبيعات على مستوى الإفصاح الاجتماعي. وذلك من خلال تطبيق الدراسة على عينة مكونة من 72 شركة من الشركات الصناعية المساهمة الاردنية في عامي (2007،2008). وتوصلت الدراسة إلى وجود تفاوت في مستوى الإفصاح عن عناصر المسؤولية الاجتماعية بين الشركات، وأن الإفصاح دون مستوى المطلوب حيث لم يتجاوز 43% لعامي (2007،2008)، وعدم وجود أثر لحجم الموجودات وحجم المبيعات على مستوى الإفصاح المطلوب.
3. دراسة (عسيرى، 2011)
هدفت الدراسة إلى معرفة مدى توافر معلومات عن المسؤولية الاجتماعية للشركات المساهمة السعودية، وطبقت الدراسة بتحليل محتوى التقارير المالية السنوية لعينة مكونة 127 شركة للعام المالي. وتوصلت الدراسة إلى أن 60% من الشركات قد أفصحت عن المسؤولية الاجتماعية في تقاريرها المالية، وكان في تقرير مجلس الادارة، واغلب هذه الشركات أفصحت في صورة وصفية أو وصفية وكمية معا.
4. دراسة (الفحماء، 2012)
هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى التزام الشركات المساهمة العامة الكويتية بالإفصاح عن بنود المسؤولية الاجتماعية، ولتحقيق هدف الدراسة تم استقصاء آراء عينة مكونة من (206) من المديرين الماليين العاملين في هذه الشركات. وتوصلت الدراسة إلى أن الشركات المساهمة الكويتية العامة تلتزم بالإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية فيما يتعلق بحماية البيئة ،وحماية المستهلك، ونوع الأنشطة الخاصة بخدمة المجتمع المحلي، وكذلك المتعلقة بأنظمة وقوانين حماية البيئة العامة.
5. دراسة (صبح، 2014)
هدفت الدراسة إلى معرفة مدى التزام شركات المساهمة السعودية والإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية وذلك من خلال التقارير المالية المنشورة للعام المالي 2012م، وبيان علاقة الإفصاح الاجتماعي ببعض المتغيرات كحجم رأس المال والأصول والأرباح. وتوصلت الدراسة إلى أن إفصاح الشركات المساهمة كان متدنيا بشكل عام، وأن هناك علاقة طردية ضعيفة بين إفصاح الشركات عن المسؤولية الاجتماعية وتلك المتغيرات.


6. دراسة (الزامل، 2015)
الدراسة إلى تحديد مستوى الإفصاح عن عناصر المسؤولية الاجتماعية في التقارير السنوية للشركات الصناعية المساهمة السعودية، ودراسة العلاقة بين مستوى الإفصاح عن عناصر المسؤولية الاجتماعية وبعض خصائص الشركات وآليات الحوكمة. وطبقت الدراسة على الشركات الصناعية المساهمة السعودية في قطاعي البتروكيماويات والاسمنت والمدرجة في السوق المالي السعودي لعام 2013، والبالغ عددها 27 شركة. وتوصلت الدراسة إلى تباين مستوى الإفصاح عن عناصر المسؤولية الاجتماعية بين الشركات الصناعية المساهمة السعودية محل الدراسة، ووجود علاقة ايجابية بين مستوى الإفصاح عن عناصر المسؤولية الاجتماعية وكل من إجمالي الاصول وإجمالي المبيعات.
2:8:1 الدراسات باللغة الاجنبية:
1. دراسة (Mahoney al Poberts, 2007)
هدفت الدراسة إلى بيان العلاقة بين الأداء الاجتماعي للشركات والأداء المالي وسلوك المساهمين. وتوصلت الدراسة إلى أنه لا توجد علاقة بين الأداء المالي والأداء الاجتماعي، ووجود علاقة بين الأداء الاجتماعي وعدد المستثمرين في أسهم الشركات.
2. دراسة (Guthrie et. al, 2008)
هدفت الدراسة إلى تطوير اطار لإعداد التقارير الاجتماعية والبيئية الفاصلة في صناعة الاغذية والمشروبات في استراليا، وتقييم التقارير الاجتماعية والبيئية للشركات داخل الصناعة. وطبقت الدراسة على (19) شركة من شركات الأغذية والمشروبات الأسترالية، وتوصلت الدراسة إلى أن هناك تقارير للشركات أكثر إفصاحا في صناعة معينة في مجال التقارير الاجتماعية والبيئية عنها في الصناعات الاخرى، هناك حاجة لإضافة بنود للإفساح تخص القطاع الصناعي التابعة له الشركة.
3. دراسة (Ndemanga & Koffi, 2009)
هدفت الدراسة إلى بيان أثر هيكل الملكية للقطاع الصناعي التابعة له الشركة على أنشطة المسؤولية الاجتماعية، وطبقت الدراسة على (49) شركة وتوصلت الدراسة أن الحكومة ومؤسسات الاستثمار تؤيدان الإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية للشركات، وأن هناك علاقة طردية قوية بين قطاعات صناعية معينة وبعض مؤشرات الأداء البيئي.
4. دراسة (Macarulla & Talalweh, 2012)
هدفت الدراسة إلى التعرف على مستوى الإفصاح للمسؤولية الاجتماعية في التقارير السنوية للشركات السعودية المدرجة في السوق الرياض المالي، التعرف على العلاقة بين مستوى الإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية وخصائص هذه الشركات. وتوصلت هذه الدراسة إلى أن مستوى الإفصاح في الشركات السعودية منخفض بشكل واضح، ووجود علاقة بين حجم الشركة والقطاع الاقتصادي والربحية مع مستوى الإفصاح لجميع أنشطة المسؤولية الاجتماعية.
5. دراسة (Muttakim & Khan, 2014)
هدفت الدراسة إلى بيان علاقة الإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية للشركات ببعض المحددات مثل: ملكية الاسرة، وحجم الشركة، والصناعة الموجهة نحو التصدير، ونوع الصناعة. وأجريت الدراسة على عينة مكونة من (116) شركة من الشركات الصناعية المدرجة ببورصة دكا بدولة بنغلادش على تقاريرها من عام 2005م وحتى 2009م. وتوصلت الدراسة إلى أن هناك علاقة ايجابية وهامة بين الإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية وكل من حجم الشركة والصناعة الموجهة نحو التصدير، ونوع الصناعة. وأن هناك علاقة سلبية بين الإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية للشركات وملكية الأسرة.
6. دراسة (Lu & Abeysekera, 2014)
هدفت الدراسة إلى بيان أثر كل من أصحاب المصلحة وبعض خصائص الشركات. وأجريت الدراسة على عينة مكونة من (100) شركة من الشركات المدرجة في سوق الأسهم الصيني لعام 2008م. وتوصلت الدراسة إلى وجود علاقة ايجابية بين الإفصاح الاجتماعي والبيئي وكل من: حجم الشركة، والربحية، ونوع الصناعة، ودور المساهمين كان مؤثراً بشكل أكبر في الإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية والبيئية، وتأثير الدائنين كان واضحاً في الإفصاح عن المسؤولية البيئية بشكل كبير.
الإطار النظري:
1-9 محاسبة المسؤولية الاجتماعية:
1:9:1 تعريف محاسبة المسؤولية الاجتماعية:
هي فرع من فروع المحاسبة، يختص بتحليل وقياس العمليات المتعلقة بقيام منظمة الأعمال بمواجهة مسؤولياتها الاجتماعية، سواء كانت هذه المسؤوليات تطوعية أو إلزامية وقياس تكلفة البرامج والأنشطة الاجتماعية التي تم القيام بها، بالإضافة إلى قياس المنافع الاقتصادية الناجمة عنها لصالح منظمة الأعمال، وإظهار نتيجة القياس في التقارير المحاسبية التقليدية والمقترحة بصفة دورية، بما يساعد جهات عديدة –داخلية وخارجية- في اتخاذ القرارات المناسبة. (أحمد، 2005)
ويعرفها الباحثان بأنها منهج محاسبي له قواعده وأسسه وإجراءاته الخاصة بقياس وتوصيل المعلومات المترتبة على قيام الإدارة التنفيذية بمسؤولياتها الاجتماعية اتجاه مختلف الفئات المستفيدة داخل المجتمع من مساهمين وعملاء وموظفين ومجتمع وغيرهم، بشكل يمكن من تقييم الأداء الاجتماعي للمنظمة وبالتالي الأداء الكلي.

2:9:1 مفهوم الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية:
عبارة عن عرض البيانات والمعلومات المتعلقة بالنشاط الاجتماعي بشكل يمكن من خلاله تقييم الأداء الاجتماعي لمنظمة الأعمال وتقويمه. (Jennifer and John, 1997)
3:9:1 أهمية الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية:
لقد تزايد الاهتمام بالإفصاح عن بيانات الأداء الاجتماعي التي تتحملها منظمة الأعمال، وذلك للأسباب التالية:
1. أسباب تتعلق بتحسين المستوى الإعلامي للتقارير المالية، منها: إن الإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية يساهم في معالجة القصور بشأن قابلية القوائم المالية للمقارنة بين الشركات والمشاريع الاقتصادية، وتضمين القوائم المالية عن الأنشطة الاجتماعية يساهم بشكل أفضل في تقيم أداء المشروع اجتماعياً وتقويمه، لم يقتصر المستثمرون على الجانب الاقتصادي فقط لاتخاذ قرار الاستثمار، بل تعدى ذلك إلى الجوانب والمعايير الأخرى مثل الدينية والسياسية والاجتماعية، وهذا ما نتج عنه ظهور ما يعرف بالمستثمر الأخلاقي، ازدياد ضغط الرأي العام بالنسبة للمشكلات البيئية والاجتماعية التي قد تسببها منظمات الأعمال، مما دفع الحكومات لإصدار القوانين وتحقيق نوع من الإشراف وفرض العقوبات والغرامات على المشروعات المخالفة الأمر الذي أدى إلى حث المشروعات على إعطاء قدر أكبر من الاهتمام ببيانات التكلفة الاجتماعية لتتجنب العقوبات والإجراءات القانونية، التحديد السليم للوعاء الخاضع للضريبة يتم بالمقابلة السليمة بين الإيرادات والتكاليف التي قد تكون غير موضوعية بسبب عدم أخذ التكلفة الاجتماعية بعين الاعتبار. (Kandola, 2004)
2. أسباب تتعلق بمسؤولية المحاسب ومهنة المحاسبة، منها: إن البيانات المتعلقة بالأنشطة الاجتماعية هي ذات طبيعة كمية ومالية تؤثر على أصول منظمة الأعمال ونفقاتها والتزاماتها وهي من طبيعة عمل المحاسب، إن التغير في الفلسفة الاجتماعية التي تميل نحو وجهة النظر بضرورة تحمل المشروع لتكاليف المحافظة على البيئة يؤدي إلى معالجة بيانات الأنشطة الخاصة بالبيئة عن طريق وظيفة المحاسبة في المشروعات. (AAA, 1976)
4:9:1 طرق عرض البيانات المالية للمسؤولية الاجتماعية والإفصاح عنها:
تميز عقد السبعينيات من القرن الماضي بعدد من المحاولات النظرية والعملية للإفصاح عن البعد الاجتماعي لمنظمة الأعمال (القاضي، حمدان، 2001) بحيث تعددت وجهات النظر بين الباحثين فيما يتعلق بأساليب الإفصاح عن المسؤولية الاجتماعية، ومن بين الأساليب المقترحة للإفصاح عن النشاطات الاجتماعية التالي: (الشرايري، المومني، 2006)
1. أسلوب عرض النشاطات الاجتماعية في تقرير منفصل عن التقارير المالية، ويتضمن المبالغ التي أنفقت على كل نشاط من الأنشطة الاجتماعية، ويعرض متزامناً مع القوائم المالية، ولا يتضمن المنافع التي حققتها تلك النشاطات.
2. أسلوب عرض النشاطات الاجتماعية ضمن القوائم المالية دون الاعتماد على تحليل التكاليف والمنافع من هذه الأنشطة، ويتخذ هذا التقرير شكل وصفي لا يحتوي على قيم مالية، ومن ثم تبوب النشاطات الاجتماعية في هذا الأسلوب إلى أربع مجموعات، العاملين أو الموارد البشرية، البيئة، المجتمع، والمستهلكين.
3. أسلوب عرض النشاطات الاجتماعية ضمن القوائم المالية مع إظهار جميع المبالغ التي أنفقت على كل نشاط، ويعتمد هذا الأسلوب على الإفصاح عن المعلومات الكمية والنشاطات المنجزة وعن قياس المنفعة من هذه النشاطات بما يتناسب مع قيمة ما أنفق.
4. أسلوب عرض الأنشطة الاجتماعية بشكل منفصل عن القوائم المالية متضمنة التكاليف والمنافع الأنشطة الاجتماعية، وتطلق عليها اسم قائمة التأثير الاجتماعي، وفيها يتم الإفصاح عن كل المنافع والتكاليف وصافي العجز أو الفائض الاجتماعي الذي تحقق للمجتمع.
5:9:1 التقارير والقوائم المالية الخاصة بالمحاسبة عن المسؤولية الاجتماعية:
تتمثل في التالي:
أولاً: تقارير اجتماعية منفصلة: وتأخذ تقارير المسؤولية الاجتماعية حسب هذه الطريقة أحد أشكال ثلاثة، وهي: (حنان، 2003)
1. التقارير الوصفية: حيث تصف بطريقة سردية أو روائية أو قصصية الأنشطة الاجتماعية التي قام بها المشروع، وهي تتضمن وصفاً لتلك الأنشطة وفاء لالتزامات المشروع الاجتماعية، وهي عادة أنشطة الالتزام الاختياري للمشروع، دون محاولة تقويم وتحليل التكاليف والمنافع المترتبة على هذه الأنشطة.
2. تقارير القياس النقدي لعناصر التكاليف: وهي تقارير تفصح عن جانب التكاليف لتأثيرات أنشطة المشروع الاجتماعية دون التعرض لقيمة المنافع التي حققتها تلك الأنشطة، فلا يتم الإفصاح عن المنافع في هذه التقارير نظراً لصعوبة قياسها. ويمكن عرض نوعين من القوائم لهذا النوع من التقارير كالتالي:
‌أ- قائمة التدفقات النقدية للأنشطة الاجتماعية: تتضمن هذه القائمة كل المبالغ التي قامت المشروع بإنفاقها على رقابة تلوث وحماية البيئة والتبرعات الخيرية والفوائد الإضافية الأخرى للعاملين. حيث ينظر إلى كل المبالغ التي أنفقها المشروع من هذا القبيل على أنها منافع للمجتمع وفي نهاية القائمة يتم إظهار إجمالي التكاليف الخاصة بالأنشطة الاجتماعية كنسبة من قيمة المبيعات أو من نفقات الإعلان مثلاً لمعرفة إلى أي مدى اتجه المشروع في المساهمة بالأنشطة الاجتماعية.
‌ب- قائمة النشاط الاجتماعي–الاقتصادي: يتم إعداد هذه القائمة دورياً مع القوائم المالية التقليدية لتوفير المعلومات الاجتماعية التي تحتاجها المجموعات المختلفة المهتمة بالبعد الاجتماعي والاقتصادي للمشروع. كما يتم تبويب الأنشطة الاجتماعية في قائمة النشاط الاجتماعي-الاقتصادي إلى ثلاث مجموعات كل مجموعة تمثل مجالاً رئيسياً من مجالات المسؤولية الاجتماعية وهي: الأنشطة الخاصة بالأفراد، الأنشطة الخاصة بالبيئة، الأنشطة الخاصة بالمنتج من سلعة أو خدمة. ويتم تقسيم عناصر هذه المجالات الثلاث من حيث تأثيراتها كلاً على حدة إلى تكلفة تحسينات وتطرح منها تكلفة الأضرار.
3. تقارير القياس النقدي لعناصر التكاليف والمنافع: وهي تقارير تفصح عن كل من تكاليف ومنافع أنشطة المشروع الاجتماعية، وتعرف هذه التقارير بتقارير المدخلات والمخرجات. وتتميز في أنها تعد أكثر شمولاً حيث إنها تتضمن كلاً من التكاليف الخاصة بالأنشطة الاجتماعية والمنافع الناتجة عن هذه الأنشطة، بحيث يمكن للمطلع على هذه التقارير أن يحصل على صورة كافية إلى حد ما عن الأداء الاجتماعي للمشروع، وإن كان قياس المنافع صعباً كما سبقت الإشارة، حيث إن معظمها لا يتحقق للمشروع ذاته وإنما للمجتمع عامة، هذا بالإضافة إلى صعوبة تحديد قيم نقدية لمعظم هذه المنافع، إلا إذا تم اللجوء إلى التقدير الشخصي، وبالتالي قد لا يعتمد على النتائج بشكل كبير، ويمكن أن نميز في هذه التقارير بين قائمة الدخل الاجتماعي وقائمة التأثير الاجتماعي على النحو التالي: (القاضي، حمدان، 2001)
‌أ- قائمة الدخل الاجتماعي: تبين هذه القائمة صافي الربح أو الخسارة الاجتماعية، الأمر الذي يعكس صافي مساهمة المشروع للمجتمع ويتم التوصل إلى صافي الربح أو الخسارة الاجتماعية بإضافة مبلغ على القيمة المضافة التي حققها المشروع، ويمثل هذا المبلغ ما يعرف بالوفورات الاقتصادية الخارجية أو المنافع الاجتماعية، وتخصم من الناتج التكاليف التي يفرضها المشروع على المجتمع، أي قيمة الأضرار التي تصيب المجتمع نتيجة قيام المشروع بنشاطه الاقتصادي وتعرف هذه الأضرار بالآثار السلبية الخارجية أو التكاليف الاجتماعية. وهذه القائمة تبدأ من حيث ينتهي النشاط الاقتصادي حيث إن نقطة البداية في هذه القائمة هي القيمة المضافة) صافي الربح المحاسبي) وتتصف هذه القائمة بالشمول.
‌ب- قائمة التأثير الاجتماعي: حسب هذه القائمة فإن المنافع تحدد على أساس قيمة الفوائد التي تحققت للمجتمع، بينما التكاليف تمثل قيمة التضحيات التي قام بها المجتمع للمشروع أو الأضرار التي سببها المشروع للمجتمع. والمنافع الاجتماعية طبقاً لهذه القائمة تتضمن كل المنافع التي قام المشروع بتوفيرها للمجتمع وحصل على مقابل لها. وكذلك كل المنافع التي لم يحصل في مقابلها إيراد أو التي حصل في مقابلها على تعويض لكنه غير كاف. أما التكاليف الاجتماعية فهي أي تضحية أو أضرار يقع عبؤها على المجتمع أو على أحد عناصره، أي تتضمن جميع التضحيات التي يقدمها المجتمع للمشروع ويقوم المشروع بسداد مقابلها وتشكل التكاليف الاجتماعية أيضاً قيمة الأضرار التي يسببها المشروع للمجتمع
ثانياً: تقارير مالية واجتماعية مدمجة: يقوم هذا الاتجاه على أساس إعطاء صورة شاملة عن الأداء الكلي للمشروع، بحيث يتم إدماج كل من المعلومات الاجتماعية والمالية في تقرير واحد، وأن يكون هذا الإدماج ضمن إطار التقارير المالية التقليدية، بحيث تصبح المعلومات الاجتماعية جزء من المعلومات المالية. ويعتمد مؤيدو هذا الاتجاه على مبررين أساسيين: (بدوي، 2000)
· الأنشطة الاجتماعية تؤثر بالفعل في نتائج النشاط الاقتصادي ومن ثم يجب أن ينعكس ذلك في التقارير المالية وإلا أصبحت نتائجها مضللة.
· إن المشروع وحدة واحدة لا تتجزأ, ومن ثم فإن كلاً من أهدافه الاقتصادية والاجتماعية تعد متكاملة وتمثل معًا الأهداف الكلية للمشروع.
ويمكن عرض نوعين من التقارير المدمجة كالتالي: (بدوي، 2000)
1. قائمة الربح المعدل بأعباء الوفاء بالمسؤولية الاجتماعية: وتهدف هذه القائمة إلى إظهار تأثيرات المساهمات البيئية والاجتماعية للمشروع على صافي الربح. فتوضح أثر المساهمات البيئية والاجتماعية المفروضة بقرارات سيادية على هذا الربح، وكذلك أثر المساهمات البيئية والاجتماعية الاختيارية.
2. قائمة المركز المالي المعدلة بتأثيرات المساهمة الاجتماعية: تهدف هذه القائمة إلى توفير معلومات عن الموارد المتاحة للاستخدام في مجال الأداء البيئي والاجتماعي وما يقابلها من حقوق للغير. ويفيد هذا في التعرف على عناصر الثروة التي يتولد عنها مساهمات بيئية واجتماعية في المستقبل. وما يقابلها من أموال خصصها المشروع لاقتنائها.
6:9:1 واقع الإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية في الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة فلسطين:
قبل التعرف عن مدى التزام الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة فلسطين بالإفصاح عن أنشطتها ومسؤوليتها الاجتماعية، لابد من التعرف على أنه حدث تطورات معقولة في مفهوم وآليات تطبيق المسؤولية الاجتماعية عند بعض الشركات الفلسطينية لكنها لم ترتقي بعد إلى مستويات مؤسسية متخصصة في المجال المجتمعي. فباستثناء مجموعة الاتصالات الفلسطينية التي أنشأت مؤسسة متخصصة غير ربحية في مجال المسؤولية المجتمعية عام 2008م يتم تمويلها مباشرة من مجموعة الاتصالات بنسبة 2% سنوياً من إيراداتها السنوية. فالشركات والبنوك الأخرى بدأت تشارك على استحياء وبشكل غير منظم دون أن تنتقل خطوة فعلية ملموسة نحو مأسسة العمل المجتمعي أسوة بما فعلت الاتصالات الفلسطينية. فالتميز بين الشركات والمجموعات الاقتصادية يكون بمدى قيامها بالمسؤولية الاجتماعية باعتبارها تشكل عنصر المنافسة الأهم. (قرش، 2014)
وبالنسبة للإفصاح المحاسبي عن المسؤولية الاجتماعية من قبل الشركات المساهمة العامة المحدودة المدرجة في بورصة فلسطين والبالغ عددها (49) شركة موزعة على القطاعات التالية:
· قطاع البنوك والخدمات المالية (8) شركات.
· قطاع الصناعة (13) شركة.
· قطاع التأمين (7) شركات.
· قطاع الاستثمار (9) شركات.
· قطاع الخدمات (12) شركة.
فالجدول التالي يوضح مدى التزامها بالإفصاح بالرجوع إلى التقرير السنوي لها الصادر عن عام 2014م، وطريقة الإفصاح المحاسبي المتبعة عن المسؤولية الاجتماعية:
جدول رقم (1)










حمل المرجع كاملاً من المرفقات