المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هيومن رايتس: الأمن المجري اعتدى بالضرب بوحشية على اللاجئين


عبدالناصر محمود
07-14-2016, 09:25 AM
هيومن رايتس: الأمن المجري اعتدى بالضرب بوحشية على اللاجئين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

9 / 10 / 1437 هـ
14 / 7 / 2016 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/syrianrefugee_6-thumb2.jpg





كشفت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأربعاء، 13 / 7 عن تعرض أعداد من اللاجئين للضرب في المجر على أيدي رجال الأمن الذين أعادوهم بالقوة إلى صربيا واصفة سلوك الأمن المجري بـ"الوحشي".
ونقلت المنظمة في تقرير نشرته على الإنترنت شهادات متطابقة للاجئين ذكروا فيها أنه تتم إعادتهم على الحدود المجرية بالقوة إلى صربيا، ويتعرضون للعنف ويتلقون معاملة وحشية في بعض الأحيان.

واستندت المنظمة إلى شهادات لاثني عشر لاجئًا وصلوا بين أبريل ومايو وتعرضوا للضرب بالهراوات بعد تقييدهم ورشهم بالغازات المسيلة للدموع فضلا، عن إطلاق الكلاب، حيث قال أحد اللاجئين في وصف ذلك: "لم يسبق لي وأن شاهدت وحشية كهذه، ولو حتى في الأفلام".


وتحدث الشهود كذلك عن عناصر في الشرطة أو جنود قاموا بهذه الممارسات، فيما أكدت المنظمة أيضا أن "ميليشيا محلية" تنشط على شريط معين من الحدود مع صربيا أقيم على طوله سياج شائك لمنع اللاجئين.
وقالت الباحثة في المنظمة ليديا غال، إن هنغاريا "تنتهك كل القواعد" و"تتجاهل مطالب" المهاجرين الذين يرغبون في طلب اللجوء إلى الاتحاد الأوروبي.
وروى لاجئ آخر أجبرته الشرطة على العودة من حيث أتى، أنه اضطر إلى الزحف مقيدا عبر الأسلاك الشائكة فيما كان شرطي يضربه ليعدل عن فعلته.


من جهتها، رفضت الحكومة المجرية برئاسة المحافظ اليميني المتشدد فيكتور أوربان هذه الاتهامات، معتبرة أن المنظمة غير الحكومية "أساءت تفسير" قواعد طلب اللجوء.
وكان أوربان قد أعرب سابقًا عن رفضه استقبال اللاجئين المسلمين في بلاده.


------------------------------

عبدالناصر محمود
02-18-2018, 08:07 AM
استنكار أممي لمشروعات قوانين تنتهك حقوق اللاجئين بالمجر
ــــــــــــــــــــــــــــــ

2 / 6 / 1439 هــ
18 / 2 / 2018 م
ــــــــــــــ


http://almoslim.net/sites/default/files/styles/large/public/55_133.jpg?itok=evD5sPV0



استنكرت الأمم المتحدة، مشروعات قوانين بالمجر "تنتهك" حقوق اللاجئين، وتحرم الفارين من الحرب والعنف والاضطهاد من الحصول على دعم المؤسسات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.



وأوضحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في بيان، أنّ "مشروعات القوانين التي تم تقديمها للبرلمان المجري، الثلاثاء الماضي، تستهدف المنظمات الداعمة لوصول وإقامة اللاجئين وطالبي اللجوء في المجر".



وحال موافقة البرلمان على مشروعات القوانين المقترحة، سيحق لوزير داخلية المجر، حظر المنظمات غير الحكومية التي تساعد اللاجئين والمهاجرين، بحجة "تهديدها للأمن القومي".



كما نصت بعض القوانين على "إلزام المنظمات غير الحكومية، بدفع ضريبة قدرها 25 بالمائة على التمويل الأجنبي، مع إمكانية منع موظفيها من الدخول إلى مراكز اللاجئين المقامة بالقرب من الحدود".



من جهته، قال فيكساس فييه، الممثل الإقليمي للمفوضية السامية في وسط أوروبا، إنّ "طلب اللجوء حق أساسي من حقوق الإنسان، ولابد أن يحصل جميع الأشخاص على إمكانية طلب الحماية".



وشدد على عدم تمتع أي جهة بأحقية "معاقبة أولئك الذين يساعدون اللاجئين".



ومنذ عام 2017، تمارس المجر ضغوطا متزايدة ضد اللاجئين وطالبي اللجوء، عبر بناء الحواجز على الحدود، وتقديم قوانين وسياسات تزيد من معاناتهم.


ـــــــــــــــــــــــــــــ