المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التحالف: عدد قواتنا بالعراق سيصل إلى 7 آلاف


عبدالناصر محمود
07-25-2016, 09:12 AM
التحالف: عدد قواتنا بالعراق سيصل إلى 7 آلاف
ـــــــــــــــــــــــ

20 / 10 / 1437 هــ
25 / 7 / 2016 م
ـــــــــــ


http://www.almoslim.net/files/images/thumb/4c53c_yemen_soldiers_qaeda_650_416_0-thumb2.jpg





أعلن التحالف الدولي، يوم الأحد 24 / 7 ، أن عدد جنوده بالعراق، سيصل قريبا إلى 7 آلاف جندي بعد قدوم 560 جندي أمريكي، فيما رجح أن يكون عدد عناصر تنظيم "داعش" بالموصل، ما بين 5 إلى 10 آلاف عنصر.
جاء ذلك في لقاء المتحدث باسم التحالف العقيد كريستوفر كارفر، مع عدد من وسائل الاعلام، في مقر السفارة الأمريكية بالعاصمة العراقية بغداد.
وأكد كارفر إن "طائرات التحالف الدولي قامت بـ70 ضربة جوية ضد مواقع داعش بالعراق خلال الأسبوع الماضي"، موضحاً أن "قوات التحالف دربت 23 ألف و750 عنصراً من جهاز مكافحة الإرهاب والجيش وقوات الشرطة العراقية، فضلا عن إجرائها تدريبات لقوات حرس الحدود".
ولفت إلى أن "عدد مقاتلي داعش في الموصل يبلغ ما بين 5 إلى 10 آلاف عنصر، ونتوقع أن يصل عددهم إلى 5000-6000 عنصر عند بدء العمليات العسكرية في الموصل (لم يحدد التاريخ)، نتيجة الضربات الجوية ضد مواقع التنظيم في المدينة".
وتوقع كارفر أن "يكون عدد المدنيين في الموصل بين 500 ألف إلى مليون مدني، ولذلك نحن حريصون عند توجيه ضرباتنا الجوية".
وبين أن "عدد قوات التحالف الدولي بالعراق سيصل إلى 7 آلاف جندي، يقدمون المشورة للقوات العراقية ويدعمون ضربات التحالف ضد (داعش) ويوفرون المعلومات الاستخبارية"، مؤكدا أن "هؤلاء الجنود لا يقاتلون بصورة مباشرة ضد داعش".
من جهته، هدد المعارض السياسي العراقي البارز، مقتدى الصدر، اليوم الأحد، بالتعامل مع الجنود البريطانيين المقرر مشاركتهم في عمليات تحرير الموصل (شمال العراق)، كـ"محتلين" بحسب بيان صادر عن مكتبه.
وقال الصدر في إجابته على سؤال لأحد أنصاره، بشأن موقفه من إعلان الحكومة البريطانية عزمها إرسال قوات للمشاركة في عمليات الموصل، "لن يكونوا محررين بل سنعاملهم كمحتلين".
وأعلنت بريطانيا، الأربعاء الماضي، على لسان وزير دفاعها، مايكل فالون، أن لندن ستضاعف قواتها في العراق إلى 500 جندي، للمساهمة في تدريب القوات العراقية لمواجهة تنظيم "داعش".
وهدد الصدر، مساء الجمعة الماضية، بـ"استهداف القوات الأمريكية" المزمع قدومها إلى العراق لمحاربة تنظيم "داعش"، تعقيباً على إعلان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، قبل أسبوعين، نية بلاده إرسال جنود إلى العراق لمهام فنية ولوجستية، تتعلق بمعركة استعادة مدينة "الموصل".
وسبق أن قاد "الصدر"، معارك شوارع ضد القوات الأمريكية، إبان احتلالها للعراق بين عامي 2003 و2011.
وتشارك ميليشيات الصدر، التي تحمل اسم "سرايا السلام"، حاليًا بعد أن كانت سابقًا تحت مسمى "جيش المهدي"، في القتال ضد تنظيم "داعش"، لكن أبرز المهام التي أوكلت إليها هي الدفاع عن مواقع شيعية ضد هجمات التنظيم.



-------------------------------