المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أوروبا منزعجة من تصاعد قوة تركيا


عبدالناصر محمود
08-06-2016, 06:40 AM
سياسي مجري: أوروبا منزعجة من تصاعد قوة تركيا
ــــــــــــــــــــــــــ

3 / 11 / 1437 هــ
6 / 8 / 2016 م
ـــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/erdoggg_1-thumb2.jpg





أكد غابور فونا، زعيم حزب الحركة من أجل مجر أفضل (يوبيك)، أنَّ أوروبا، منزعجة من من القوة المتصاعدة التي أصبحت تتمتع بها تركيا تحت قيادة الرئيس رجب طيب اردوغان.

ونقلت وكالة "الأناضول"، يوم الجمعة 5 / 8 ، عن فونا قوله "إنَّ مشكلة الغرب ليست في الخطوات التي تتخذها تركيا، بل انزعاجهم من القوة المتصاعدة التي أصبحت تتمتع بها، إن أوروبا تعتقد أنَّ بقاء أردوغان، يعني قوة تركيا، وهم منزعجون من ذلك".

كما أشاد فونا بشجاعة الشعب التركي، في إفشاله المحاولة الانقلابية، قائلاً: " إن الشعب التركي الذي خرج من أجل حماية سيادة وحرية واستقرار، بلاده، مخاطرا بحياته، يستحق كل المديح".

وقال السياسي المجري " أن هذا الحدث (المحاولة الانقلابية) لم تظهر مدى قوة اقتصاد تركيا فحسب، بل امتلاكها لمجتمع قوي أيضا".

وحول مدارس "منظمة فتح الله غولن" الانقلابية، أكد فونا قائلاً "بصفتي رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التركية-المجرية، سأقوم بمايلزم من أجل إغلاق هذه المدارس، وسأنسق حول هذا الموضوع مع السفير التركي في بودابست".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أكد ان الغرب لا يريد لتركيا أن تكون دولة ديمقراطية قوية، إلا أن تركيا تثير بخطى ثابتة نحو أهدافها التي وضعتها للعام 2023
وأضاف أردوغان -خلال مقابلة تلفزيونية أجراها مع قناة "تي آر تي" التركية الحكومية، أمس الخميس- أن عملية التحول الديمقراطي هي مسيرة شاقّة تتطلب تفاعل جميع شرائح المجتمع، مشيرًا أن الشعب الذي يحقق ذلك التحوّل لا يستطيع التنازل عنه بعد ذلك، ويرمي نفسه تحت مجنزرات الدبابات للحفاظ على مكتسباته، وهذا هو حال الشعب التركي، الذي تصدى لدبابات الانقلابيين ليلة 15/16 يوليو الماضي.
وحول فتح الله غولن، زعيم تنظيم الكيان الموازي، قال الرئيس التركي "لا داعي للمبالغة بحجم غولن ودوره، فهو كشخص لا يمتلك القدرة على ترتيب كل ما حدث، هو مجرد بيدق يدار من قبل إحدى الجهات" (لم يسمها) لزعزعة الاستقرار في تركيا.
وأوضح ان الجهة التي تستغل غولن في هذه الأوقات، تستغله للتنغيص على تركيا، فهي لا تريد السماح لبلدنا أن يصبح قويًا معافى، بل يودون تقسيم هذا البلد وكسر روح التضامن فيه وتمزيق حدته الوطنية.




-------------------------