المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفاء فاق الخيال..؟!


صابرة
08-06-2016, 07:12 AM
وفاء فاق الخيال..؟!
كانت في الأربعين من عمرها ،،
وكان في الخامسة والعشرين من عمره ،،
كان عندها من القلب ما يكفي لتنزل إليه
وكان عنده من العقل ما يكفي ليصعد إليها
فعاشا سعيدين !
مهم أن تملك أسباب الحياة
ولكن الأهم أن تعرف كيف تعيش !
وحين تعثر على الشخص المناسب
لا تضيّعه بالتدقيق في التفاصيل
الفروقات يمكن تذويبها !
يمكن لاثنين أن يصبحا واحداً
في حين أن كثيرين تزوجوا لأنهم متشابهون
فأنجبوا فوارق كثيرة
وظلوا رغم تشابههم اثنين !
لا تلتفتوا للزمن كثيراً لأن الحياة تجارب !
البعض تشيب رؤوسهم ويبقون أطفالاً
والبعض شباب نضجت عقولهم على نار التجارب !
كانت غنية جداً
ولكنها كانت تشعره أنه أغلى ما تملك
وكان فقيراً جداً
ولكنه كان يشعرها أن مالها أقل ما تملك
بعد أن ماتت بسنوات طويلة
رأى صويحباتها فخلع رداءه وفرشه لهن ليجلسن
وقال لمن معه :
هؤلاء صويحبات خديجة ..
كانت امرأة لا تُنسى
وكان وفياً لا ينسى
كانت تُحب من أحبّ
وكان يُحبّ من أحبتْ
وعندما قالت له عائشة رضي الله عنها :
" أما زلت تذكر خديجة وقد أبدلك الله خيراً منها " ..
كان بإمكانه أن يراعي الحي على حساب الميت
ولكن الوفي لا ينسى
لا ينسى امرأة كانت يوما قبيلته
كانت أباه الذي لم يعرفه
كانت أمه التي ماتت وتركته صغيرا
كانت إخوته الذين لم ينجبهم أبواه
كانت أعمامه وأخواله
كانت أول من سانده وآمن به
فاختار أن ينصفها ميتة
تزوجها ثيباً وهو لم يسبق له الزواج
و مع أنه تزوج بعدها البكر الصغيرة ولكنه ظل يردد ..
[ ما أبدلني الله خيراً من خديجة ]
"صَل اللهم على محمد وعلى آله وَأَزْوَاجِهِ الطاهرات وأصحابه وسلم تسليماً كثيراً"

:21_52cf88ecc0_thumb