المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رئيس البرلمان التركي يؤكد طي صفحة الانقلابات في بلاده


عبدالناصر محمود
08-15-2016, 06:36 AM
رئيس البرلمان التركي يؤكد طي صفحة الانقلابات في بلاده
ــــــــــــــــــــــــــــــ

12 / 11 / 1437 هـ
15 / 8 / 2016 م
ـــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/kahraman-thumb2.jpg
إسماعيل قهرمان






أكد رئيس البرلمان التركي، إسماعيل قهرمان، يوم الأحد 14 / 8 ، أنّ صفحة الانقلابات في تركيا قد "طويت بشكل كامل".
وأوضح قهرمان، خلال لقائه بممثلي المنظمات المدنية في ولاية أدي يامان جنوب شرقي البلاد، إنّ الجمهورية التركية "شهدت 17 انقلاباً عسكرياً، منذ عام 1960؛ منها ما هو معروف لدى الشارع التركي، ومنها ما هو غير معروف"، مشددًا على أنّ البلاد "لن تشهد" بعد محاولة الانقلاب الفاشلة الأخيرة التي جرت منتصف الشهر الماضي، أي محاولات من هذا النوع.

وأردف قائلاً: "صفحة الانقلابات في تركيا طويت بشكل كامل".
وتابع: "تركيا بحاجة دائماً لتكاتف مواطنيها وتضامنهم في وجه مثل هذه المحاولات"، متهما جهات خارجية (لم يسمها) بالسعي لزعزعة الاستقرار في داخل البلاد، وداعياً في الوقت نفسه كافة المواطنين إلى عدم الانجرار وراء "ألاعيب الخارج".

كما أشاد قهرمان بتصدي الشعب التركي للمحاولة الانقلابية الأخيرة، وقال إنّ "إرادة وعزيمة الشعب حالت دون نجاح المحاولة الانقلابية، وأنّ المواطنين الأتراك اختاروا الديمقراطية ورفضوا الانقلاب"، ووصف منفذي تلك المحاولة بـ"الإرهابيين الذين ارتدوا الزي العسكري".
واستطرد: "لا يمكن أن يكون شعب من دون دولة، ولا يمكن لدولة أن تكون من دون جيش، لكن على الجيش أن يلزم ثكناته؛ فنحن نمتلك جيشاً قوياً رادعاً، وواجهنا في 15 (يوليو) تموز الماضي إرهابيين ارتدوا الزي العسكري لجيشنا، ولله الحمد استطعنا القضاء عليهم".
من جهة أخرى، أدانت الخارجية التركية، التصرفات المسيئة التي شهدها مطار فيينا الدولي "شفاشت"، للمرة الثانية ضد الشعب والدولة التركية، بسبب ترويجه لمادة دعائية مبنية على أخبار كاذبة نشرتها صحيفة نمساوية محلية.
وجاء في بيان صدر عن الخارجية التركية، اليوم الأحد، "ندين بشدة ونأسف، لنشر أخبار كاذبة مصدرها صحيفة غير محترمة، على لوحات (إعلانية) بقاعة المسافرين بمطار فيينا الدولي، التي يزورها مواطنون من جنسيات مختلفة، وذلك بهدف تشويه صورة دولة وشعب صديق".

وكانت وسائل إعلام محلية في النمسا قد تناقلت خلال اليومين الماضيين خبراً بعنوان "تركيا تسمح للأطفال ما دون الـ 15 بإقامة علاقة جنسية"، تم نشره على اللوحات الدعائية بمطار فيينا الدولي، في حملة جديدة تستهدف تشويه صورة تركيا في الخارج.

وأوضح بيان الخارجية، أنَّ تركيا أعربت عن إدانتها، عن طريق السفير التركي في فيينا، كما أوصلت إدانتها للسفير النمساوي في أنقرة.
ومساء أمس السبت، نقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر دبلوماسية تأكيدها، أن وزارة الخارجية استدعت القائم بالأعمال في سفارة النمسا بأنقرة، لإبلاغه استياء الأخيرة من نشر الخبر، وطالبت بإزالته من لوحات المطار لمخالفته الحقائق والواقع.

وتعد عملية التشويه هذه هي الثانية خلال العام الجاري، إذ سبق أن نشرت صحيفة "كرونين زيتونغ" عبر لوحات المطار، نهاية يوليو/ تموز الماضي، خبراً بعنوان "ذهابكم إلى تركيا بهدف السياحة، يعتبر دعماً لأردوغان فقط".
ويهدف الخبر إلى دعوة الناس لعدم التوجه إلى تركيا، مدّعيةً أنّ الأوضاع فيها ليست مستقرة نتيجة محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت منتصف يوليو الماضي، ونجحت مساعي دبلوماسية تركية حينها في إزالة الخبر.





--------------------------------