المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحج بين تسهيلات المملكة وتسييس الرافضة


عبدالناصر محمود
08-21-2016, 07:14 AM
الحج بين تسهيلات المملكة وتسييس الرافضة
ـــــــــــــــــــــ

(محمد الشاعر)
ـــــــ

18 / 11 / 1437 هـ
21 / 8 / 2016 م
ــــــــــ


http://www.almoslim.net/files/images/thumb/5369c15cb95522cb55e709fa80ddd2b7-thumb2.jpg




تبذل المملكة السعودية في كل عام جهودا مشكورة في خدمة ضيوف الرحمن وحجاج بيت الله الحرام , وتحاول سلطات الحرمين الشريفين جاهدة مسايرة ومواكبة الزيادة المطردة في أعداد الحجاج والمعتمرين بمزيد من التوسعة للحرمين الشرفين , ومزيد من التسهيلات والخدمات التي تجعل من أداء فريضة الحج والعمرة ميسرا وخال من العقبات والصعوبات .


وفي مقابل ذلك ما يزال النظام الإيراني الخميني الصفوي يسعى جاهدا للعبث بفريضة الحج منذ عقود , ويحاول بشتى الوسائل والطرق الخبيثة الملتوية بث الفوضى والاضطراب مع إطلالة كل موسم من مواسم الحج , ولعل ما حدث في موسم الحج الماضي خير شاهد على ذلك , حيث حاول ملالي قم استغلال حادث منى الأليم - الذي لا يمكن تجاهل القرائن والأدلة التي تشير إلى تسببهم في حدوث هذه الفاجعة - لتسييس فريضة الحج , من خلال المطالبة بالسماح لحجاجهم بممارسة أدعية ومراسم يطلقون عليها اسم : دعاء كميل ومراسم البراءة ونشرة زائر ......وغيرها من الطقوس الرافضية ...... وهو ما رفضته وزارة الحج السعودية بالتأكيد نظرا لما تسببه هذه التجمعات من إعاقة لحركة بقية الحجيج من دول العالم الإسلامي حسب بيان الوزارة .


إن هذا الإصرار الرافضي على تسييس فريضة الحج ومحاولة إخراج الركن الخامس من أركان الإسلام عن مضمونه التعبدي , في مقابل سعي المملكة الدؤوب لتحييد فريضة الحج عن دهاليز السياسة والحرص الدائم على تسهيل أداء هذه الفريضة لجميع المسلمين بغض النظر عن الخلافات السياسية ...... يؤكد الفرق الشاسع بين نظرة كل منهما إلى هذه الفريضة , ويشير إلى مدى خطر ما تخطط له طهران وتسعى إليه عمائم ملالي قم السوداء .


لقد أكد هذا الإصرار رفض الوفد الإيرني التوقيع على محضر إنهاء ترتيبات حج الإيرانيين لهذا العام , رغم المرونة التي أبدتها المملكة أثناء المفاوضة مع الوفد الرسمي الإيراني , وهو ما دفع عبد المحسن إلياس وكيل وزارة الإعلام بالرياض للقول : "شهدنا عدم جدية من قبل الجانب الإيراني في التعامل مع هذه القضية. إنها محاولة أخرى منهم لتسييس الحج" .


ورغم هذا الإصرار الرافضي على مسألة تسييس فريضة الحج , ومحاولاتها المتكررة الزج بأجندتها السياسية الطائفية الرافضية في كل موسم من مواسم الحج , عبر الإيعاز لحجاجها وإغرائهم بمخالفة قوانين الحج التي من شأنها ضمان سير موسم الحج على أحسن حال ......


أقول : رغم كل ما سبق فقد خصصت وزارة الحج والعمرة السعودية 10 وكالات سياحية وشركات حج للحجاج الإيرانيين القادمين من دول أخرى بعد أن أعلنت إيران أنها لن ترسل حجاجا هذا العام إلى مكة المكرمة , وبعد أن رفضت كل التسهيلات التي قدمتها المملكة لاستقبال الحجاج الإيرانيين ورفضت توقيع اتفاق ترتيبات الحج .


وضمن إجراءات المملكة المادية والمعنوية لضمان سير موسم حج هذا العام على ما يرام , وتفادي تكرار ما حدث في بعض المواسم الماضية من تجاوزات رافضية ....... يقوم خطباء مساجد المملكة بتوعية المسلمين عموما بمقاصد أداء فريضة الحج في الإسلام , وتذكيرهم بضرورة التقيد بالتعليمات الصادرة عن المملكة بحذافيرها فيما يخص موسم الحج القادم , والتحذير من دعاة تسييس الحج وعلى رأسهم رافضة طهران .


وضمن هذا الإطار دعا إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس في خطبة الجمعة التي ألقاها في المسجد الحرام أمس الحاج والزائر أن يستشعر مكانة هذا البيت العتيق وقداسة هذه البقاع المباركة , وما أحيطت به من التعظيم والمهابة , فلا يسفك فيها دم ولا يعضد فيها شجر ولا ينفر فيها صيد ولا تلتقط لقطتها إلا لمن عرَفها .


كما أكد أنه لا يجوز أبداً أن يحول هذا المكان إلى ما ينافي مقاصد الشريعة ومنهج الإسلام , ولا تكون فيه دعوة إلا لله وحده , ولا يرفع فيه شعار إلا شعار التوحيد لله ، ولا يحل لمن يؤمن بالله واليوم الآخر أن يؤذي فيه المسلمين أو يروع الآمنين أو يصرف الحج إلى ما يخالف سُنة سيد المرسلين , فالحج فريضة وعبادة وتقديس , ليس محلاً للتسييس والشعارات أو المسيرات والمظاهرات أو المناظرات والمزايدات أو الجدال ، مؤكداً أن أمن الحرمين وقاصديهما لا يجوز تجاوزه ولا يسمح بانتهاكه أو زعزعة أمنه أو أحداث أي نوع من الفوضى والتشويش والإثارة والبلبلة أو مخالفة للشرع والنظام .


وأضاف الشيخ الدكتور السديس : أن الله سبحانه وتعالى خص هذا البلد الحرام بخصائص وفضائل من أهمها إضافته إلى ذاته العليا وأقسم به في مواضع من كتابه العزيز كما سورها الباري بالأمن والتحريم فهي منطقة آمنة حرام إلى يوم القيامة يطمئن فيها المضطرب القلق ويؤمن في جنباتها الفزع.


من جهته تحدث إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ حسين آل الشيخ عن مقاصد الحج وغاياته , مبينا أن من شعائر الحج وأعظم مقاصده تحقيق الوحدة الإيمانية والإخوة الإسلامية بين المسلمين التي لا تعرف المبدأ القومي أو العرقي أو الاقليمي ..... مشيرا إلى أن واقع الأمة لا يستقيم مع دين ولا يتفق مع مبادئه من قيام بعضهم بتكفير وانتهاك للعرض وسفك لدماء وسلب لأموال إخوانهم في الدين وهم يقولون لا إله إلا الله محمد رسول الله.


وأكد فضيلته أن المملكة العربية السعودية تتشرف بخدمة الحجيج وأنها تراه واجبا عليها دينياً وشرفاً فتبذل في سبيل ذلك كل غال ونفيس لتحقيق الراحة والطمأنينة والنفع لضيوف الرحمن وقاصدي مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.


وأشار إلى أن الواجب على كل مسلم أن يرعى لشعيرة الحج حرمتها المتقررة بالكتاب والسنة والإجماع وأن من الكبائر والموبقات أذية ضيوف الرحمن وإضمار الشر لهم، قال تعالى { ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم }
وشدّد على أن واجب المسلمين الالتزام بكل نظام ينطلق من تحقيق مصالح المسلمين في حجهم , ودفع كل أذى وضرر عليهم , ومن ذلك الالتزام بتصاريح الوصول إلى المشاعر , وهي من التعاون على البر والتقوى ....دد


إن إظهار الرافضة لمكنون حقدهم على أهل السنة عموما , وانكشاف بعض نواياهم الخبيثة تجاه الحرمين الشريفين في الآونة الأخيرة على وجه الخصوص .... يحتم على المسلمين عموما - والمملكة العربية السعودية خاصة - التعامل مع أمثال هؤلاء بحزم وحسم , فالمسألة الآن تتعلق بأقدس مقدسات المسلمين : الحرمين الشريفين ومهبط الوحي وقبلة المسلمين .


------------------