المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عالم منافق : عمران الحلبي يتصدر المشهد في مواقع التواصل


Eng.Jordan
08-21-2016, 02:40 PM
ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بصورته، وتحدثت عنه المواقع الإخبارية العالمية، حتى أصبح حديث الساعة، وعاد إلى أذهاننا مأساة الطفل السوري "إيلان"... إنه الطفل الحلبي "عمران دقنيش".
إيلاف: تصدرت صورة الطفل الحلبي، عمران دقنيش، مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما أن هذه


http://media.linkonlineworld.com/img/Large/2016/8/20/2016_8_20_21_45_24_300.jpg
الصورة قد أعادت إلى الاذهان معاناة الاطفال السوريين المستمرة منذ خمسة اعوام.








وتصدرت عدد من التغريدات حول قضية الطفل عمران كان من ابرزها:
#غرد_للإنسانية
#عمران_من_تحت_الركام
#عمران_دقنيش
"#ايلان ثم بعده
كما تعددت قراءات المغردين في الحدث وسبب تأثر العالم به، فطالب بعضهم بعدم زج الأطفال في الحروب والصراعات الساسية، فيما انتقد آخرون ما وصفوه بـ"اهتزاز ضمير العالم" أمام مشاهد قتل الأطفال.
حيث استغل المغردون العرب اليوم العالمي للتشديد على أهمية مزاولة الأعمال الإغاثية في مناطق الحروب والنزاعات مذيلين تغريداتهم "#غرد_للإنسانية" و#عمران_دقنيش.
كما حمل المغردون، المنظمات الدولية الكبرى والأمم المتحدة، مسؤولية ما يحدث في سوريا، مستنكرين ازدواجية المعايير في التعامل مع قضايا الشرق الأوسط.
في السياق نفسه، انتشرت على مواقع التواصل صور تعبيرية تجسد مأساة الطفل عمران، وتقارن بينه وبين الطفل إيلان، وأخرى تنقد الصمت العالمي والعربي إزاء ما يحدث لأطفال سوريا.
تعاطف عالمي
وحاز تفاعل إحدى مذيعات شبكة "CNN" الاميركية كايت بولدان التي لم تتمالك دموعها على الهواء خلال إذاعتها خبر الطفل عمران، حاز مراتب متقدمة على مواقع التواصل الاجتماعي. بدورها، صحيفة "الاندبندت" البريطانية استعانت بخبراء "الفوتوغرافيا" لشرح أسباب التفاعل العالمي مع صورة الطفل عمران في حلب.
الجدير بالذكر، أن وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي أنور قرقاش كتب في تغريدة له "لا ضوء أعلى من إنسانيتنا في #اليوم_العالمي_للعمل_الإنساني". أمّا مقدم البرامج في قناة "MBC" السعودي ابراهيم باشا قال: "المشهد يتكرر والقلب لا يتحرك".
بدورها، الإعلامية إيمان الحمود قالت في تغريدتها "عمران... له من اسمه نصيب، فبدلاً عن عُمْر... كتب له عُمْران، عمرٌ ينكأ به جراحنا... وعمرٌ يشهد على الاحزان".
وسبق أن تصدرت صورة الطفل السوري "إيلان"، مواقع التواصل الاجتماعي، الذي وجدت جثته ملقية على إحدى شواطئ تركيا، بعدما دفعتها أمواج البحر، إثر غرق القارب الذي كان يقله وعائلته للوصول إلى أوروبا، هرباً من القصف والمعارك في سوريا.
-