المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آفات اللسان


صابرة
08-22-2016, 05:54 AM
🔸آفات اللسان🔸

🍁 القذف:

↩ قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) النور: ٢٣

↩ وقال جل ذكره: (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) النور: ٤

✅ تأمل الآيتين وما جاء فيهما من عقوبة القاذف:

🍃 ففي الآية الأولى جعل الله تعالى عقوبة من يقذف المسلمات ويرمهن بالزنا

🔸١ – اللعن في الدنيا والآخرة (واللعن يعني الخروج من رحمة الله تعالى)

🔸٢ – العذاب العظيم في الآخرة

🌿 وفي الآية الثانية أوجب الله تعالى إقامة الحد على القاذف وجلده ثمانين جلدة, إن لم يأت بأربعة شهداء يشهدون أنهم رأوا المرأة التي قذفها في وضع الزنا.

↩ وقد ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه أن الموبقات سبع منها: (قذف المحصنات المؤمنات الغافلات) متفق عليه

↩ وقال صلى الله عليه وسلم: (مَن قال في مُؤمِنٍ ما ليس فيه، أسْكَنَهُ اللهُ رَدْغَةَ الخَبالِ، حتى يَخرُجَ مِمَّا قال، ولَيسَ بِخارِجٍ) أحمد, أبو داود والإرواء (٢٣١٨)

🔸وردغة الخبال: عُصارة أهل النار

🍃حتى وإن كان من تتكلم عنه أو عنها من الوسط الفني من الممثلين والممثلات, لا يجوز, فأمرهم إلى الله فلا تذكرهم إلا بمعصية قد جهروا بها أمام الناس.

⚡ فاحذر هذه الآفة, ولا تخض في أعراض المسلمين والمسلمات فتتعرض لهذه العقوبة في الدنيا والآخرة.