المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحي الميت


صابرة
08-31-2016, 07:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
هل تعلم أنك قد تكون حيا ترزق تسعى في أرض الله – عز وجل – تأكل من خيراته وتتمتع بنعمه التي لاتعد ولا تحصى وتتنفس هواه الذي منحك إياه لكي تعيش.. ولكنك بالرغم من كل ذلك فإنك ميت ؟!
ولكن كيف ذلك؟! هذا لا يصدقه عقل.. اسعى وآكل وأتمتع وأتنفس وأكون ميتاً؟!
اسمع معي قول حبيبك المصطفى – صلى الله عليه وسلم - : عن أبي موسى الأشعري – رضي الله عنه - ، عن النبي – صلى الله عليه وسلم -، قال: (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره، مثل الحي والميت) – رواه البخاري.
فلنجدد نيتنا سوياً.. ولنبدأ بترطيب ألسنتنا بذكر الله، فعن عبد الله بن بسر قال: أتى النبي – صلى الله عليه وسلم - رجل، فقال: يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت علينا، فباب نتمسك به جامع؟ قال: (لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله عز وجل) - خرجه الإمام أحمد.
لقد من المولى جلا وعلا علينا بفضله وكرمه وهيأ لنا الأجر والثواب العظيم نظير كل عمل صالح نقوم به، فماذا لو حرصنا على أن نجعل ألسنتنا في ذكر دائم لله عز وجل؟!..
فهناك كلمات يسيرة ترددها يومياً تجعلك في أعلى المراتب عند رب العالمين، فلنبدأ:
هل تعلم ما هو أفضل ذكر تقوله؟!
عن جابر – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: (أفضل الذكر: لا إله إلا الله) – رواه الترمذي.
وما رأيك بكلمات خفيفة سهلة ثقيلة في ميزانك والله – عز وجل – يحبها ؟!
فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم) – متفق عليه.
وعن أبي ذر- رضي الله عنه – قال: قال لي رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : (ألا اخبرك بأحب الكلام إلى الله؟ إن أحب الكلام إلى الله: سبحان الله وبحمده) – رواه مسلم.
وعن أبي مالك الأشعري – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملأن – أو تملأ- ما بين السموات والأرض) – رواه مسلم .
وما بالك بألفاظ سهلة عظيمة في الأجر بمجرد أن ترددها فهي أفضل من الدنيا كلها؟!
فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (لأن أقول سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، أحب إلى مما طلعت عليه الشمس). – رواه مسلم.
وهل تبحث عن وسيلة لكي تمحو بها ذنوبك وخطاياك؟!
قال – صلى الله عليه وسلم - : (من قال سبحان الله وبحمده، في يوم مائة مرة، حطت خطاياه، وإن كانت مثل زبد البحر) – متفق عليه.
وإذا كنت تريد أن تحصن نفسك من الشيطان وتٌكتب لك في اليوم 100 حسنة، ويمحو الله لك 100 سيئة !! قال المصطفى – صلى الله عليه وسلم -: (من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شئ قدير، في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه) – متفق عليه.
هل تريد أن تحصل على كنز من كنوز الجنة وتغرس نخلك فيها؟!
عن أبي موسى - رضي الله عنه - قال: قال لي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة)، فقلت: بلى يا رسول الله، قال: (لا حول ولا قوة إلا بالله) – متفق عليه.
وعن جابر – رضي الله عنه –، عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (من قال: سبحان الله وبحمده، غرست له نخلة في الجنة) – رواه الترمذي.
وعن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (لقيت إبراهيم – صلى الله عليه وسلم– ليلة أسري بي فقال: يا محمد أقرئ أمتك مني السلام، وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة، عذبة الماء، وأنها قيعان وأن غراسها: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر) – رواه الترمذي.
وماذا تفعل إذا كنت تريد أن تسير على خطى الحبيب المصطفى – صلى الله عليه وسلم- ؟!
قال أبو هريرة – رضي الله عنه - سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم –يقول: (والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة) – رواه البخاري.
وعنه – رضي الله عنه - أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - جمع الناس فقال: (يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب إليه في اليوم مائة مرة).
عن عبد الله بن عمرو بن العاص – رضي الله عنه – أنه سمع رسول الله –صلى الله عليه وسلم – يقول: (من صلى علي صلاة، صلى الله عليه بها عشرا) – رواه مسلم.

:1: