المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لم أعد قادرا على الكتابة


محمد خطاب
04-07-2012, 10:31 PM
كلما امسكت قلمي لأكتب عن الوحدة العربية هالني الجرائم التي ترتكب بحق الشعب العربي وخاصة الشعب السورى الان فأمسك .
أريد أن أكتب في علم من العلوم الشرعية تفسيرا أم حديثا ولكني رأيت أن من الدين الآن نصرة إخوة لنا يتعرضون للذبح والقتل بأبشع صوره من شبيحة النظام العلوي في سوريا ومساعدة ايران وما يسمى حزب الله ، فأمسك عن الكتابة لان هذه الحالة تتطلب مني أن أبحث عن كل آية قرآنية وحديث نبوي شريف يدعم اخوتنا في سوريا والتنبيه على دور مشبوه لإيران وربيبه حزب الله بحسب زعمهم .
أأكتب خواطر .... فخواطري لم تعد تنفصل عن قصف للأحياء السكنية بالدبابات والطائرات ، لم تعد تنفصل عن غارات الصهاينة على أهل غزة ويناء المستوطنات ، لم أعد استطيع ان أحيا لحظة طيبة كلما اشعلت الانارة في منزلى فأهل غزة يعانون من قلة الكهرباء لسبب النقص في الوقود ، وما أعرفه ان الوطن العربي تحته بحار من الطاقة المسماة بالذهب الاسود ، سيكون أسودا عليهم يوم القيامة عندما يسألون من الواحد الديان .
لا أعرف كيف أنظم الشعر فلست شاعرا ولو كنت أعرف لملأت الدنيا بيوتا من الشعر بما هو مطلوب ولكني لست شاعرا .
كل ما استطيع فعله ان انسى كل ذلك لحظة القاء محاضراتي على طلابي فأنا ادرس مادة الرياضيات وفيها 1 + 1 = 2 ولكن ألا تذكرني هذه الحسبة البسيطة بالآية القرآنية (وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ) اليس من المفروض ان نقاتل معهم ضد صفوية زاحفة ترى في قتلنا قربات .
محمد خطاب

عابر
04-07-2012, 11:45 PM
قرأتها في البداية والنهاية لابن كثير ، يوم اجتاح هولاكو بغداد ، واستبيحت الدماء ، ووئدت الحياة بكل معانيها ....
توقف حينها عن الكتابة قائلاً : ومن ذا الذي يهون عليه أن ينعى الإسلام ؟
...
لكننا مأمورون أن نثق بِـ " حتى إذا استيأس ... " .

تقديري

Eng.Jordan
04-08-2012, 10:10 AM
لا ألومك أستاذ محمد ..نحن نمر بأحلك المواقف بعد أن اجتاحت الفتن والحروب الكثير من الدول التي تضم إخوة لنا في الدين والعروبة

يخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فتنة تصيب الأمة .............. فتنة الدهيماء

عَنْ عُمَيْرِ بْنِ هَانِئٍ الْعَنْسِيِّ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ ، يَقُولُ : كُنَّا قُعُودًا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ ، فَذَكَرَ الْفِتَنَ فَأَكْثَرَ فِي ذِكْرِهَا حَتَّى ذَكَرَ فِتْنَةَ الْأَحْلَاسِ ، فَقَالَ قَائِلٌ : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا فِتْنَةُ الْأَحْلَاسِ ؟ قَالَ : " هِيَ هَرَبٌ وَحَرْبٌ ، ثُمَّ فِتْنَةُ السَّرَّاءِ ، دَخَنُهَا مِنْ تَحْتِ قَدَمَيْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يَزْعُمُ أَنَّهُ مِنِّي ، وَلَيْسَ مِنِّي ، وَإِنَّمَا أَوْلِيَائِي الْمُتَّقُونَ ، ثُمَّ يَصْطَلِحُ النَّاسُ عَلَى رَجُلٍ كَوَرِكٍ عَلَى ضِلَعٍ ، ثُمَّ فِتْنَةُ الدُّهَيْمَاءِ ، لَا تَدَعُ أَحَدًا مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ إِلَّا لَطَمَتْهُ لَطْمَةً ، فَإِذَا قِيلَ : انْقَضَتْ ، تَمَادَتْ يُصْبِحُ الرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا ، وَيُمْسِي كَافِرًا ، حَتَّى يَصِيرَ النَّاسُ إِلَى فُسْطَاطَيْنِ ، فُسْطَاطِ إِيمَانٍ لَا نِفَاقَ فِيهِ ، وَفُسْطَاطِ نِفَاقٍ لَا إِيمَانَ فِيهِ ، فَإِذَا كَانَ ذَاكُمْ فَانْتَظِرُوا الدَّجَّالَ ، مِنْ يَوْمِهِ ، أَوْ مِنْ غَدِهِ " أبو داود

نسأل الله أن نكون من فسطاط الإيمان

محمد خطاب
04-08-2012, 10:31 AM
أخي عابر
لولا الثقة بالله لمات الانسان كمدا
تحياتي لك

محمد خطاب
04-08-2012, 10:37 AM
اختنا الفاضلة / نور على الدرب
بتنا في اسوأ حال ، تقاعس من الاخوة العرب تنديد فقط ولا شيء غيره وآخرها حضور القمة العربية
في العراق وهي تحت حكم ايران بحذاء لبسوه هو المالكي .
الا يستحق هؤلاء ثورات وثورات الى متى ستبقى شعوبنا العربية وبلادنا العربية أسيرة لهؤلاء
الى متى نبقي في الذل والهوان جراء اغتصابهم الحكم والاوطان
هم فعلا ليسوا من ابناء جلدتنا