المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حركة تغييرات لكبار قادة الجيش الجزائري


عبدالناصر محمود
09-02-2016, 06:52 AM
الكشف عن حركة تغييرات لكبار قادة الجيش الجزائري
ــــــــــــــــــــــــــ

30 / 11 / 1437 هـ
2 / 9 / 2016 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/boutefli9amrid_154677653_4-thumb2.jpg
بوتفليقه






أعلن في الجزائر عن إجراء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حركة تغييرات في صفوف كبار ضباط وقادة الجيش، شملت العديد من قادة الأركان في عدد من النواحي العسكرية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام جزائرية محلية.

وذكرت صحيفة الشروق الجزائرية، أنه جاء في آخر عدد من الجريدة الرسمية، أن هذه التغييرات تمت بموجب مراسيم رئاسية تم توقيعها يوم 26 يوليو الماضي، ولم يتم الإعلان عنها في وقتها.


وطالت التغييرات كل من رئيس أركان القوات البرية، اللواء عبد الغني مالطي، ليحل في منصبه اللواء عمر تلمساني قادما من الناحية العسكرية الثالثة، حيث كان يشغل منصب نائب قائد الناحية العسكرية.
كما تم إنهاء مهام اللواء بومدين معزوز، الذي شغل منصب مدير مدارس أشبال الأمة بدائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش.

وشمل القرار ذاته، العميدين خليفة غوار والهاشمي بشيري، حيث شغل الأول منصب رئيس أركان الناحية العسكرية الخامسة، والثاني منصب رئيس أركان الناحية العسكرية الثانية بوهران، ليحل محلها العميدان عبد الحكيم مراغني وحسين محصول على التوالي.
وباستثناء اللواء عمر تلمساني الذي أنهيت مهامه نائبا لقائد الناحية العسكرية الثالثة، وتمت ترقيته إلى منصب أرقى يتمثل في رئاسة أركان القوات البرية، فإن بقية القادة لم تسند لهم مهام أو مناصب جديدة.



وكانت صحيفة عبرية قد عبرت في مقال لها، عن قلق جهاز المخابرات الصهيوني "الموساد" من تطور الترسانة العسكرية للجيش الجزائري في السنوات الأخيرة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام جزائرية.
ونقلت صحيفة "الخبر" الجزائرية، عن صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، أن "إسرائيل تراقب عن كثب تطور وقوة الترسانة العسكرية الجزائرية، الذي يمكن لوحده أن يشكل تحالفا عسكريا".

وتقول الصحيفة إن "قوة الجيش الجزائري أهلته ليتربع على المرتبة السادسة عالميا من بين الدول المستوردة للأسلحة التقليدية، وإن الجزائر خصصت 13 مليار دولار لشراء الأسلحة في 2015، وبالتحديد الطائرات الحربية".
وأوضحت أن "القوات البحرية الجزائرية ستقوم عما قريب باستقبال ثلاث طرادات من طراز الشبح من نوع سي 28 أ، المصنعة في الصين، مزودة برادارات تكنولوجية حديثة".


كما نوهت الصحيفة إلى أن "الموساد وضع الحكومة الإسرائيلية منذ سنة 2009 على أهبة استعداد دائم، بخصوص التوسع الخطير للقوات البحرية الجزائرية، القادرة على تشكيل خطر على الأمن الداخلي لإسرائيل".
وذكرت أن "إسرائيل لا تهمل أبدا قوة الجيش الجزائري، الذي أثبت امتلاكه ترسانة قوية، خصوصا في حرب 1973، ومن هذا التاريخ تعتبر إسرائيل الجزائر تهديدا خارقا لا يمكن التغافل عنه، رغم المسافات التي تفصلها عن إسرائيل".

-----------------------