المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فقه.أحكام.حج.النساء.


صابرة
09-04-2016, 06:56 AM
فقه.أحكام.حج.النساء.tt 🕋
🔴حكم سفر المرأة بلا محرم:
♦لا يجوز للمرأة أن تسافر للحج أو العمرة أو غيرهما إلا ومعها محرم،
🔺سواء كانت شابة أم عجوزاً،
🔺 وسواء كان معها نساء أم لا،
🔺 وسواء كان السفر طويلاً أم قصيراً؛
⤴صيانة لعرضها، وخوفاً عليها من الفتنة.
💫عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم -: «لا تُسَافِرِ المَرْأةُ إِلا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ، وَلا يَدْخُلُ عَلَيْهَا رَجُلٌ إِلا وَمَعَهَا مَحْرَمٌ». فَقال رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنِّي أرِيدُ أنْ أخْرُجَ فِي جَيْشِ كَذَا وَكَذَا، وَامْرَأتِي تُرِيدُ الحَجَّ؟ فَقال: «اخْرُجْ مَعَهَا». متفق عليه .
💭حكم استئذان المرأة زوجها في الحج:
1⃣1 - يسن للمرأة أن تستأذن زوجها في حج الفريضة، فإن أذن وإلا حجت بدون إذنه؛
🔺 لأن حج الفريضة مقدم على حق الزوج، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
2⃣ 2- إن كان عليها حج نذر
🔖 فالأولى أن تستأذن زوجها، وله منعها منه، فلا تخرج إلا بإذنه.
3⃣3 - إن أرادت حج تطوع
🔺 فيجب عليها أن تستأذن زوجها،
🔰ولا يجوز لها الخروج للحج وغيره إلا بإذنه.
💢 حكم حج المرأة وعمرتها بلا محرم:
🔴1 - يشترط لوجوب الحج على المرأة وجود محرم لها من زوج، أو من يحرم عليه نكاحها أبداً كأب، أو أخ، أو ابن ونحوهم.
🔴2 - إذا أبى المَحْرم أن يحج معها فإنه لا يجب عليها الحج،
🔖 فإن حجت بلا محرم فهي آثمة، وحجها صحيح.
🔴3 - إذا لم يكن للمرأة محرم ولا ولي، وحجت مع رفقة مأمونة، والطريق آمن،
🔺فحجها صحيح، وهي آثمة، فمثلها لا يجب عليها الحج، فهي غير قادرة.
🔴4 - من عليها عدة وفاة أو طلاق ونحوهما فلا تحج حتى تخرج من العدة.
🌟1 - قال الله تعالى: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ } [آل عمران:97].
💫 ٢ - وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضيَ اللهُ عَنْهمُا، أنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ: «لا يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأةٍ، وَلا تُسَافِرَنَّ امْرَأةٌ إِلاَّ وَمَعَهَا مَحْرَمٌ». فَقَامَ رَجُلٌ فَقال: يَا رَسُولَ اللهِ، اكْتُتِبْتُ فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكَذَا، وَخَرَجَتِ امْرَأتِي حَاجَّةً، قال: «اذْهَبْ فَحُجَّ مَعَ امْرَأتِكَ». متفق عليه .
💢 صفة إحرام الحائض والنفساء:💢
♦يجوز للحائض والنفساء الاغتسال والإحرام بالحج أو العمرة،
🔺وتبقى على إحرامها، وتؤدي مناسك الحج،
🔖لكن لا تطوف بالبيت حتى تطهر ثم تغتسل ، وتكمل نسكها ، ثم تحل،
🔴أما إن أحرمت بالعمرة فتبقى حتى تطهر ثم تغتسل ثم تؤدي نسك العمرة ثم تحل.
📕موسوعة الفقه الإسلامي📕
🌸 وتزودوا فإن خير الزاد التقوى🌸
📚 جامعة الفقه الإسلامي العالمية في ضوء القرآن والسنة 📚