المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم.الحج.والعمرة.عن.الغير.


صابرة
09-04-2016, 06:57 AM
حكم.الحج.والعمرة.عن.الغير.tt 🕋
💢أحوال الحج عن الغير:
1⃣1 - من أراد حج الفريضة عن غيره فلا بد أن يكون قد حج عن نفسه.
2⃣2 - يشرع الحج عن الغير نفلاً ولو كان مستطيعاً؛
⤴لأن النيابة إذا جازت في الفرض ففي النفل أولى.
3⃣3 - يجوز للمرأة أن تحج وتعتمر عن الرجل فرضاً ونفلاً، كما يجوز للرجل أن يحج ويعتمر عن المرأة فرضاً ونفلاً.
4⃣ 4 - من حج عن غيره أو اعتمر أحرم من أي ميقات،
🔺 ولا يلزمه إنشاء السفر من بلد من يحج عنه، ولا يلزم من أنابه الإمساك عن محظورات الإحرام وقت النسك.
5⃣5 - لا يجوز الحج والعمرة عن الحي إلا بإذنه فرضاً كان أو تطوعاً؛
🔺لأنها عبادة تدخلها النيابة
♦ويسقط الحج عن الميت بحج أحد عنه ولو بدون إذن وليه؛
⤴لأنه دَيْن، فإذا قضاه أحد سقط عنه.
6⃣6 - يجب الحج عن الميت إذا كان قد استطاع في حياته ولم يحج إذا كان له تركه، وإلا فلا يجب على الوارث،
🔖ويشرع للوارث وغيره الحج عنه، سواء أوصى به أم لا.
💫1 - عَنْ بُرَيْدَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: بَيْنَا أنَا جَالِسٌ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ - صلى الله عليه وسلم -، إِذْ أتَتْهُ امْرَأةٌ، فَقَالَتْ: إِنِّي تَصَدَّقْتُ عَلَى أُمِّي بِجَارِيَةٍ، وَإِنَّهَا مَاتَتْ، قال: فَقَالَ: «وَجَبَ أجْرُكِ، وَرَدَّهَا عَلَيْكِ المِيرَاثُ». قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّهُ كَانَ عَلَيْهَا صَوْمُ شَهْرٍ، أفَأصُومُ عَنْهَا؟ قال: «صُومِي عَنْهَا». قَالَتْ: إِنَّهَا لَمْ تَحُجَّ قَطُّ، أفَأحُجُّ عَنْهَا؟⁉ قال: «حُجِّي عَنْهَا». أخرجه مسلم .
💫2 - وَعَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: كَانَ الفَضْلُ رَدِيفَ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم -، فَجَاءَتِ امْرَأةٌ مِنْ خَثْعَمَ، فَجَعَلَ الفَضْلُ يَنْظُرُ إِلَيْهَا وَتَنْظُرُ إِلَيْهِ، فَجَعَلَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - يَصْرِفُ وَجْهَ الفَضْلِ إِلَى الشِّقِّ الآخَرِ، فَقالتْ: إِنَّ فَرِيضَةَ اللهِ أدْرَكَتْ أبِي شَيْخاً كَبِيراً، لا يَثْبُتُ عَلَى الرَّاحِلَةِ، أفَأحُجُّ عَنْهُ؟ قال: «نَعَمْ». وَذَلِكَ فِي حَجَّةِ الوَدَاعِ. متفق عليه .
📕موسوعة الفقه الإسلامي📕
🌸 وتزود وا فإن خير الزاد التقوى🌸
📚 جامعة الفقه الإسلامي العالمية في ضوء القرآن والسنة 📚