المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وثيقة: عباس عمل جاسوسا للسوفييت


عبدالناصر محمود
09-09-2016, 06:52 AM
وثيقة: عباس عمل جاسوسا للسوفييت
ـــــــــــــــــــ

7 / 12 / 1437 هـ
9 / 9 / 2016 م
ــــــــــ

http://newsadmin1100.tahrirnews.com/uploads/2016/09/1504532125317919566.jpg



كشفت وثيقة تعود للحقبة السوفيتية في الثمانينيات أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس عمل لحساب الاستخبارات السوفيتية (كي جي بي). ورد عباس معتبرا تلك الوثيقة -التي تم التأكد من أصالتها- تأتي في إطار حملة تشويه "إسرائيلية".
ويأتي الإعلان عن تلك الوثيقة في الوقت الذي يحاول فيه الاحتلال ومعاونيه إبراز محمد دحلان على الساحة وإعداده لدور سياسي أكبر على حساب عباس، بحسب محللون.
وكان عباس مدرجا على القائمة بوصفه "عميلا للاستخبارات السوفيتية" في تقرير هربه إلى بريطانيا المنشق فاسيلي ميتروخين، وفقا للصحفيين "الإسرائيليين" غيديون ريميز وإيزابيلا غينور يوم الخميس.
وقال ريميز وغينور للقناة الأولى "الإسرائيلية" إن عباس ورد اسمه في الوثيقة التي عثروا عليها في سجلات ميتروخين، المحفوظة في مركز تشرشل للسجلات بجامعة كامبريدج.
وتحمل تلك الوثيقة التي أكد مركز تشرشل للسجلات أصالتها عنوان "تطورات الاستخبارات السوفيتية-عام 1983" ويشار إلى عباس نفسه باسم حركي هو "كروتوف" أو "عميل مزدوج".
يقول المدخل التعريفي المختصر به: "ولد "كروتوف"، أو محمود عباس، عام 1935 من أصول فلسطينية، وهو عضو في اللجنة التنفيذية لحركة فتح، وفي منظمة التحرير الفلسطينية، في دمشق، وعميل للاستخبارات السوفيتية".
وتتابع: "ولد عباس في وقت يعرف بالانتداب البريطاني على فلسطين. وبعد تأسيس دولة إسرائيل عام 1948، فرت أسرته إلى العاصمة السورية دمشق، حيث أكمل دراسته".
"أسس عباس حركة فتح مع الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عام 1959، وأصبح شخصية بارزة في منظمة التحرير الفلسطينية بعد تأسيسها عام 1964".
لكن الوثيقة لا تذكر كيف ومتى جرى تجنيد عباس، وما إذا كان قد حصل على أموال، وما هي فترة عمله المحتملة لحساب الاستخبارات السوفيتية.
ووصف متحدث باسم الرئيس الفلسطيني المزاعم بأنها "حملة تشويه" إسرائيلية سخيفة.
وقال مسؤولون فلسطينيون إن منظمة التحرير الفلسطينية كانت تعمل بحرية مع موسكو في أوائل ثمانينيات القرن الماضي. وأضافوا أن عباس لم يكن بحاجة كي يكون عميلا سوفيتيا للتواصل معهم.
وتأتي المزاعم في وقت تسعى فيه روسيا إلى تنظيم اجتماع بين عباس ورئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نيتنياهو. وقال عباس في وقت سابق هذا الأسبوع إنه كان قد وافق على لقاء نيتنياهو في موسكو الجمعة، لكن المسؤولين "الإسرائيليين" طلبوا تأجيل اللقاء لتاريخ لاحق غير محدد. وكان عباس ونتانياهو تصافحا العام الماضي خلال المؤتمر العالمي لتغير المناخ في باريس، لكنهما لم يحضرا محادثات عامة منذ عام 2010.



--------------------