المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة وعبرة


صابرة
09-14-2016, 06:19 AM
رأى احدهم في المنام .. قريبة يشعل أعواد الكبريت .. ويقربها من عينيه .. حتى اصبحتا حمراوين ... إستيقظ من نومه .. وهو يتعوذ من الشيطان الرجيم .. لكن لم يهدأ باله وذهب لغرفه قريبة .. الذي يبلغ السابعه عشر من عمره .. ليجده على شاشه الكومبيوتر ...وكان ضوء الشاشه ينعكس على النافذه .. ورأه يشاهد ما أفزعه حقا .. وأثار كل مخاوفه ... رأه وهو يشاهد فلم إباحي .. على شاشه الكومبيوتر ...
أراد أن يصرخ في وجهه .. لكنه آثر الإنسحاب .. خاصه أنه دخل بشكل خافت .. لم يلاحظه هو ... رجع إلى فراشه .. فكر أن يخبر أباه .. ليتسلم مسوؤليه تأديب إبنه ..
فكر أن يقوم من فراشه ويقفل شاشه الكومبيوتر ويوبخه على فعلته ويعاقبه .. لكنه دع الله أن يلهمه الصواب في الغد .. ونام وهو يستعيذ بالله ...
وفي الصباح الباكر .. رأى قريبة يستعد للذهاب إلى المدرسة .. وكانا لوحدهما .. فوجدها فرصه للحديث وسأله ... عماد .. مارأيك في شخص جائع .. ماذا تراه يفعل حتى يشبع ؟؟؟ فأجابه بشكل بديهي .. يذهب إلى مطعم و يشتري شيئا ليأكله ... فقال له .. وإذا لم يكن معه مال لذلك ... عندها صمت وكأنه فهم شيئا ما ... فقال له .. وإذا تناول فاتحا للشهيه .. ماذا تقول عنه ؟؟؟ فأجابه بسرعه .. أكيد إنه مجنون .. فكيف يفتح شهيته لطعام .. هو ليس بحوزته مال ... فقال له .. أتراه مجنون يا عماد ؟؟؟ أجابه .. بالتأكيد .. فهو كالمجروح .. الذي يرش على جرحه ملحا ...فابتسم وأجابه .. أنت تفعل مثل هذا المجنون يا عماد ... فقال له متعجبا .. أنا !!! فقال له .. نعم .. برؤيتك لما يفتح شهيتك للنساء ... عندها صمت وأطرق برأسه خجلا ... فقال له .. عماد بل أنت مجنونا أكثر منه .. فهو فتح شهيته لشئ ليس معه .. وإن كان تصرفه غير حكيم .. ولكنه ليس محرم ... أما أنت ففتحت شهيتك لما هو محرم .. ونسيت قوله تعالى :(قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم .. ويحفظوا فروجهم .. ذلك ازكى لهم) ونسيت انه ..من ترك شيئاً لله عوضة الله خيرا منه عندها لمعت عينا قريبة بحزن .. وقال له حقا .. أنا اخطأت .. وإن عاودت لمثل ذلك فأنا مجنون أكثر منه .. بل وآثم أيضا .. أعدك بأني لن أكررها.
* * * * * * * * * * * *
في المستقبل إذا عُرِضَتْ عليك معصية وأنت لوحدك
وتستطيع أن تفعلها , حاول قدر المستطاع أن تتركها
وسيغفرالله لك ذنوبك الأخرى
بل وسيزيدك فوق ذلك رصيداً من عندهِ فيعطيكَ أجراً كبيرًا
قال تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ يخشون ربهم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ }
سورة الملك : 12
لاحِظ أن الله ذكر هذه الآية مباشرةً بعد أن وصف النار
وكأن مخافة الله بالخلوة هي النجاة من النار , فإذا نجوتَ
من النار فأين ستذهب ؟ كل الناس سيقول : إلى الجنة إن شاءالله
سؤال : جنة واحدة فقط ستدخلها؟
لا .. الذي يخاف ربه لا يحصل على جنةٍ واحدةٍ فقط ,
بل يحصل على جنتين اثنتين!
الناس عندهم جنّة واحدة , وهو يملك جنتين اثنتين
قال تعالى:{ وَلِمَن خَافَ مَقَامَ رَبِّه جَنَّتَانِ} سورة الرحمن : 46
يقول بعض الصالحين : كم من معصية في الخفاء منعتني منها
هذه الآية:{ وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ}
إذاً .. الخلوة بالله غنيمة , ليس كل الناس يُحسن التصرف فيها.
لاتتردد انشر عسى ان تتلمسها يدغارق فتـنـقـذه ..
"انشرها و أعد تغريدها ليكتب لك بإذن الله أجر كل من يعمل بها "
♥كل عام وانتم الى الله اقرب بالصالحات♥ ♥ ♥كل عام وانتم بالف الف خير♥♥
#منقول