المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استخبارات إيران تهدد بقتل معارضي النظام في الخارج


عبدالناصر محمود
09-23-2016, 06:50 AM
استخبارات إيران تهدد بقتل معارضي النظام في الخارج
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ

21 / 12 / 1437 هـ
23 / 9 / 2016 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/80_38-thumb2.jpg
المعارض الإيراني, روح الله زم




وجهت المخابرات الإيرانية حملة من التهديدات لمعارضي النظام في الخارج متوعدة إياهم بالقتل.

وأكد معارضون أن المخابرات أرسلت لهم رسائل تحذرهم من الاغتيال أو الخطف.

ونشر موقع "سحام ‌نيوز" المقرب من مهدي كروبي، أحد زعماء المعارضة، صورا ورسائل وصلت للناشط روح الله زم، المقيم في فرنسا، تتضمن تهديدات وتحذيرات بتصفيته من قبل أجهزة الاستخبارات الإيرانية في حال استمراره بفضح ملفات الفساد وحملات القمع والملاحقة ضد الناشطين والصحفيين والمنتقدين".

ونشر الموقع، مقالا وصورا للناشط روح الله زم، ذكر بأنه نشرها عبر حسابيه في موقعي "فيسبوك" و"إنستغرام" للتواصل الاجتماعي تظهر تهديدات متكررة تلقاها من الأجهزة الأمنية على مدار الأشهر الثلاثة الماضية.

وكتب زم بأن أحد أصدقائه قتل في "عملية غير احترافية" في وسط العاصمة طهران، على يد عناصر إحدى الأجهزة الأمنية، دون أن يذكر اسمه، لكنه قال إنه قتل في عملبة مشتركة قام بها جهاز تابع للشؤون الداخلية في وزارة الاستخبارات الإيرانية.
ونشر الناشط صورة قال إنها تعود للشخص المقتول وبعض المراسلات التي قالها إنها استلمها منه قبيل مقتله تشير إلى تلقيه تهديدات بالتصفية ولصديقه روح الله زم.

وحول تفاصيل مقتل الشخص المذكور، كتب زم: لقد قتلوا أحد أصدقائي بشكل غير معقول وسط طهران. قتلوه في منزله.. وهو كان قد حذرني قبل مقتله بأنني سأقتل أيضا.. قال صديقي بأنه يعرف كيف يخلّص نفسه ويهرب من الموت.. لكنه وقع في الأخير".

وأضاف: "لقد بدأت أجهزة الاستخبارات بحملة الرعب والتهديد باغتيال الشخصيات في الداخل والخارج لينالوا من المعارضين إما بالاختطاف وإما بالقتل".

واستطرد قائلا: "هناك شخصيات موثوقة اتصلت بي وأقسمت بأن هناك عملية مشتركة بين فيلق "القدس" ووزارة الاستخبارات وجهاز استخبارات الحرس الثوري لاختطافي، لأنهم يريدون "سد الثغرات الأمنية"، وهذا يعني بأنهم يريدون سد الثغرات من خلال خطف أو اغتيال المعارضين".



---------------------------------