المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسباب هجوم صحيفة بريطانية شهيرة على السعودية


عبدالناصر محمود
09-23-2016, 07:05 AM
أسباب هجوم صحيفة بريطانية شهيرة على السعودية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

21 / 12 / 1437 هـ
23 / 9 / 2016 م
ــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/45_79-thumb2.jpg
رجل الأعمال الروسي “ألكسندر ليبيديف” مع بوتين





كشف موقع سعودي عن الأسباب وراء الهجوم المكثف الذي تقوم به صحيفة بريطانية شهيرة ضد المملكة.

وكانت صحيفة “إندبندنت” البريطانية قد اعتادت على مهاجمة المملكة ونشر الأكاذيب حولها فضلا عن تسليطها الضوء بشكل مبالغ فيه على الحرب باليمن بغرض تشويه صورة المملكة أمام الرأي العام العالمي.

وركزت السياسة التحريرية للصحيفة خلال السنوات الأخيرة بشكل كبير على التغطية السلبية للمملكة وخدمة المصالح الروسية في حين تتجنب بشكل كبير مهاجمة إيران أو تسليط الضوء على سلبياتها.

وكانت أبرز السقطات التي وقعت فيها الصحيفة هي الزعم بأن ابن عم سفير المملكة في العراق ثامر السبهان داعشي وقتل في العراق وهو ما نفاه السفير بشكل قاطع واضطرت الصحيفة بعد ذلك للاعتذار.

وأشا موقع تواصل إلى أنه اتضح أن هذه السياسة بدأت عقب شراء رجل أعمال روسي شهير للصحيفة في مارس 2010م.

وأوضح أن رجل الأعمال الروسي “ألكسندر ليبيديف” الذي اشترى “إندبندنت” دخل قسم الاقتصاد بمعهد موسكو للعلاقات الدولية في 1977م، وبعد تخرجه في 1982م، بدأ العمل مع معهد الاقتصاد ثم نقل للعمل مع جهاز الاستخبارات السوفيتي “كي جي بي” ومن بعده جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية حتى 1992م، وحظي “ليبيديف” بغطاء دبلوماسي في لندن من عمله بعد ذلك كملحق اقتصادي.

ولفت إلى أنه وفي 12 أكتوبر 2009م، نشرت صحيفة “جارديان” البريطانية تقريرا بعنوان “الجاسوس الذي يحب الإعلام” تناولت فيه حياة “ليبيديف” وشرائه في 2008م لصحيفة “لندن إفينينج ستاندرد” ودعوته لزيارة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق جوردن براون في مقر رئاسة الوزراء، وذلك بعد سنوات قضاها في سفارة الاتحاد السوفيتي السابق بلندن منذ 1988م، لمتابعة الوضع السياسي بالمملكة المتحدة.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن “ليبيديف” ظل وثيق الصلة بأصدقائه القدامى في جهاز الاستخبارات السوفيتية السابق وحضر حتى قبل سنوات اجتماعات سنوية في الكريملين.
ووصفت الصحيفة رجل الأعمال الروسي والجاسوس السابق بأنه رجل الكريملين فعلى الرغم من انتقاده للرئيس الروسي فلاديمير بوتين دون أن يتم التعرض له، إلا أنه أشبه بالشخصية المعارضة المرخص لها، والذي يعرف ماذا يقول لكن بحدود.

وأضافت أنه يريد أن يثبت لبوتين أنه يستطيع السيطرة على أجزاء من الإعلام الغربي لترويج صورة أفضل لروسيا.




-----------------------------