المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكويت تدعو الجامعة العربية والتعاون الإسلامي لاجتماعات عاجلة بشأن حلب


عبدالناصر محمود
10-02-2016, 07:13 AM
الكويت تدعو الجامعة العربية والتعاون الإسلامي لاجتماعات عاجلة بشأن حلب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

غرة المحرم 1437 هــ
2 / 10 / 2016 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/halabb3_4-thumb2.jpg





طلبت الكويت، يوم السبت 1 / 10 ، من مجلس جامعة الدول العربية، عقد جلسة فورية وطارئة على مستوى المندوبين، لبحث الأوضاع الإنسانية المتدهورة في مدينة حلب السورية التي تتعرض أحياؤها الشرقية منذ أيام لقصف جوي عنيف من قبل قوات النظام وروسيا، موقعاً المئات من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.
جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية الكويتية، اليوم السبت.
وأعلنت الخارجية إنها إنها دعت أيضاً، منظمة التعاون الإسلامي لعقد مثل تلك الجلسة الفورية والطارئة للجنة التنفيذية لها على مستوى المندوبين.
ونوه البيان إلى أن مندوب الكويت لدى الجامعة العربية إضافة إلى القنصل العام للكويت في جدة ومندوبها الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي باشرا بطلب عقد الجلستين في هذا الشأن.
وكانت منظمة الصحة العالمية، قد دعت أمس الجمعة "جميع الأطراف المتحاربة في سوريا" إلى إجلاء المرضى والجرحى بشكل عاجل وفوري من مناطق الاشتباكات والمناطق المحاصرة في البلاد، من أجل معالجتهم.
وأكد مدير الحالات الطارئة في المنظمة، ريك برينان، في مؤتمر صحفي عقده بمكتب الأمم المتحدة في جنيف، ضرورة "الإيقاف الفوري للهجمات التي تطال المستشفيات والكوادر الطبية في عموم سوريا"، وأضاف برينان، أن "عدد القتلى الذين سقطوا شرقي مدينة حلب في الشمال السوري، خلال الأسبوع الأخير بلغ 338، في حين بلغ عدد الجرحى 846 شخصاً"، وذلك جراء قصف الطائرات الأسدية والروسية.

كما أشار المسؤول الأممي أن "المساعدات الإنسانية، والمستلزمات الطبية لم تصل إلى شرقي حلب منذ 7 تموز/ يوليو الماضي"، مبيناً أن "أقل من 30 طبيبًا هم من يستطيعون تقديم الخدمات الطبية لنحو 300 ألف شخص محاصر في المنطقة"،ودعا "برينان" الأطراف المتحاربة إلى السماح بوصول الأدوية، والمستلزمات الطبية، والوقود، والطواقم الطبية إلى المناطق المحاصرة في سوريا، مشيراً أن "الأطباء القلائل في شرق حلب منهكين جسدياً ونفسياً".
وأوضح أن "منظمة الصحة العالمية، وشركاؤها، على استعداد لإيصال المستلزمات الطبية إلى شرقي حلب"، موضحًا في الوقت ذاته أنهم لم يتمكنوا من الحصول على التصاريح اللازمة لدخول المدينة.


------------------------------------