المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لجنة الانتخابات الفلسطينية توصي عباس بالتأجيل


عبدالناصر محمود
10-04-2016, 07:01 AM
لجنة الانتخابات الفلسطينية توصي عباس بالتأجيل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ

3 / 1 / 1438 هـ
4 / 10 / 2016 م
ـــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/palestine_1-thumb2.jpg






أوصت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، مساء يوم الإثنين 3 / 10 ، الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بتأجيل الانتخابات المحلية لمدة ستة أشهر.

وقالت اللجنة في بيان: "عقدت لجنة الانتخابات اجتماعاً طارئا في مقرها العام بمدينة البيرة (وسط الضفة الغربية) بمشاركة مكتبها الإقليمي في غزة (عبر نظام الدارة التلفزيونية المغلقة)، وذلك في أعقاب تلقيها قرار محكمة العدل العليا القاضي بإجراء الانتخابات في كافة الهيئات المحلية ما عدا قطاع غزة".

وجاء في البيان: "أوصت اللجنة في رسالة بعثتها إلى الرئيس محمود عباس بتأجيل إجراء الانتخابات لمدة ستة أشهر، بحيث يتم خلالها ترتيب البيت الداخلي، ومعالجة الأنظمة والقوانين ذات الصلة بما يخدم المصلحة العليا للشعب الفلسطيني".

وكانت محكمة العدل العليا الفلسطينية، قد قررت اليوم الإثنين، إجراء الانتخابات المحلية في الضفة فقط دون غزة، دون أن تحدد موعدا ذلك، وهو ما وصفته حركة "حماس" بالقرار "المسيّس، الذي يكرّس حالة الانقسام".
من جانبها، شددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على رفضها لقرار المحكمة العليا بإجراء الانتخابات المحلية بالضفة دون غزة، مبينةً أنه يمارس التجزئة بين أبناء الشعب الفلسطيني.

وقالت الحركة في تصريح صحفي يوم الاثنين 3 / 10 ، إنها صدمت والشعب الفلسطيني بالقرار المفاجئ للمحكمة العليا بإجراء الانتخابات في الضفة فقط بدون غزة، معتبرةً أنه قرار مسيس يكرس حالة الانقسام ويعكس حالة التمييز التي تمارسها المؤسسة الرسمية والقضائية في الضفة تجاه غزة.

ودعت حماس لجنة الانتخابات المركزية إلى عدم تطبيق هذا القرار حفاظاً على وحدة الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع.
بدوره، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، موسى أبو مرزوق، إن قرار المحكمة العليا بإجراء الانتخابات في الضفة دون غزة تسييس للقضاء.
واعتبر أبو مرزوق في تغريدة له على "تويتر" يوم الاثنين 3 / 10 ، القرار تعميق للانقسام وتقسيم مرفوض للوطن، مطالباً الجميع برفض قرار المحكمة العليا.




------------------------------------