المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أعظم علامات حب العبد لله


Eng.Jordan
04-10-2012, 08:45 PM
ومن أعظم علامات حب العبد لله : أن يَغار لله

فيغضب لمحارمه إذا انتهكها المنتهكون
... ولحقوقه إذا تهاون بها المتهاونون
فهذه غيرة المحب حقًا
والدين كله تحت هذه الغيرة
فأقوى الناس دينًا أعظمهم غيرة على محارم الله

عن أبي هريرة رضي الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنَّ الله يَغار ، وإنَّ المؤمن يَغار ، وغيّرة الله أن يأتي المؤمن ما حُرِّم عليه ) / متفق عليه

عباد الله
إذا خلا القلب من الغيرة لله ولرسوله
فهو من المحبة أخلى
وإن زعم أنه من المحبين
كذب والله من ادعى محبة الله ولم يتمعر وجهه وهو يرى محارم الله تنتهك
وأوامره يُستهان بها وتُضيّع

كيف يصح لعبد أن يدعي محبة الله
وهو لا يغار لمحارمه إذا انتهكت ولا لحقوقه إذا ضُيعت
إذا ترحلت هذه الغيرة من القلب ترحلت منه المحبة
بل ترحل منه الدين وإن بقيت فيه آثاره

وهذه الغيرة هي أصل الجهاد في سبيل الله
والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
وهي الحاملة والدافعة على ذلك
فإذا خلت من القلب لم يجاهد .. ولم يأمر بمعروف .. ولم ينهَ عن منكر
فالمحب الصادق لا تأخذه في الله لومة لائم
ولا يصرفه عن الغضب لله صارف

لذلك جعل الله علامة محبته ومحبوبيته .. الجهاد في سبيله

فقال سبحانه : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ } / المائدة:54

الشيخ/ خالد الراشد
منقوووول

إلجازي
04-10-2012, 10:18 PM
والنعم بالله
لا اله الا الله محمد رسول الله
جزاك الله كل خير اختي الفاضله

جاسم داود
04-11-2012, 12:46 AM
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمن ِالرَّحِيمِ
الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه
الأخت الكريمة
ربنا يبارك فيكم على هذا الموضوع القيم والهادف وجزاكم الله خير
يارب أَلْهِمْنِا رُشْدِنا
وَأَعِذنِا مِنْ شَرِّ أنفسنا
اللَّهُم انْفَعنِا بِمَا عَلَّمْتَنِا
وَعَلِّمْنِا مَا يَنفَعُنِا
وَزِدْنِا عِلْماً
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصَحْبه وَسلّم
دمـتي برعـاية الله وحفـظه