المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من بـِدع عاشــوراء


صابرة
10-10-2016, 06:39 AM
(❌) من بـَدع عاشــوراء (❌)
-----🚫→【1⃣】←🚫-----
❒ قال الإمام ابن قيم الجوزية -رحمه الله-:
" أحاديث الاكتحال يوم عاشوراء، والتزين والتوسعة والصلاة فيه، وغير ذلك من فضائل، لا يصح منها شيء ، ولا حديث واحد، ولا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه شيء، غير أحاديث صيامه، وما عداها فباطل.
وأمثل ما فيها: من وسع على عياله يوم عاشوراء، وسع الله عليه سائر سنته؛ قال الإمام أحمد: لا يصح هذا الحديث.
وأما حديث الاكتحال والإدهان والتطيب، فمن وضع الكذابين، وقابلهم آخرون فاتخذوه يوم تألم وحزن، والطائفتان مبتدعتان خارجتان عن السنة.
وأهل السنة يفعلون فيه، ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من الصوم، ويجتنبون ما أمر به الشيطان من البدع."
📗المنار المنيف في الصحيح والضعيف:(ص/89).
ـــــــــــــــــ(❌)ـــــــــــــ
❒ قال علماء اللجنة الدائمة برئـاسة العلّامــة : عــبدُ الــعزِيــز بن بــازٍ رحــمُه الله:
" لا يجوز تخصيص يوم عاشوراء بعمل طعام ، ولا إظهار زينة وتطيب وتجمل ، ولا صدقة . إلى غير ذلك مما يفعله المبتدعة .
كما لا يجوز جعله يوم حزن ونياحة كما تفعله الشيعة ، وإنما المشروع في هذا اليوم صيامه صيام يوم قبله أو يوم بعده كما صامه النبي - صلى الله عليه وسلم - وأمر بصيامه مع صيام يوم قبله أو يوم بعده مخالفة لليهود .
وأما دعاء فاطمة بنت الرسول - صلى الله عليه وسلم - والاستغاثة بها أو بغيرها من الأموات فهو من الشرك الأكبر والذنب الذي لا يغفر إلا بالتوبة إلى الله - سبحانه وتعالى - فهو محرم عظيم التحريم في يوم عاشوراء أو غيره ، وأما عملية الحناء في مكان مظلم وما ذكر مما يحصل من جراء ذلك فهو من الخرافات والضلالات ووسائل الشرك فيجب اعتقاد بطلانه وعدم الالتفات إليه .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم."
(📗)- المصدر من هنـ↶ـا :
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإِفتاء الفتوى رقم (22177)(الجزءرقم:1،الصفحةرقم:151)
═════ ❁✿❁ ═════