المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قتيلان صهيونيان في عملية القدس وحماس تشيد بمنفذها


عبدالناصر محمود
10-10-2016, 06:49 AM
قتيلان صهيونيان في عملية القدس وحماس تشيد بمنفذها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ

9 / 1 / 1438 هــ
10 / 10 / 2016 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/qudss_0-thumb2.jpg






قتل صباح يوم الأحد 9 / 10 ، شرطيان صهيونيان، وأصيب عدد آخر بينهم حالات حرجة، في عملية إطلاق نار متدحرجة في القدس المحتلة، فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد المنفذ.
وذكر موقع "واللا" العبري، أن سيارة فلسطينية بيضاء اللون توقفت أمام محطة القطار الخفيف قرب التلة الفرنسية بالقدس وأطلق منها مهاجم النار صوب "الإسرائيليي"ن هناك، ثم واصل الهجوم وأطلق النار على سيدة داخل مركبتها، ثم انتقل إلى حي الشيخ جراح ورأي عناصر من الشرطة هناك وتوقف وأطلق النار صوبهم.
وأكد موقع "واللا" العبري مقتل شرطي صهيوني من وحدة "اليمام" وسيدة متأثرين بجراحهما من العملية، حيث فشلت الجهود لإنقاذ حياتهما.
وكان الموقع أفاد في وقت سابق، بأن أحد مصابي العملية هو شرطي من الوحدة الخاصة وجراحه حرجة جداً، بينما أصيب شرطي آخر بجراح طفيفة.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن مسلحًا داخل مركبة أطلق النار تجاه صهاينة قرب مقر الشرطة المركزي، وانتقل إلى منطقة أخرى؛ ليشتبك مع عناصر الشرطة؛ فأصاب عددًا منهم، قبل أن يُعلن عن مقتل اثنين منهم.
وأوضحت القناة أن أحد المصابين مصاب بجراح بالغة، فيما أصيب خمسة آخرون بجراح متوسطة بعمليتي إطلاق النار، مشيرة إلى أن المنفذ كان مسلحًا ببندقية آلية من طراز "M-16" وقنبلة يدوية.
وأشارت إلى أن المحكمة الصهيونية حظرت نشر تفاصيل عن العملية، فيما أعلنت شرطة الاحتلال عن إيقاف حركة القطارات الخفيفة بمنطقة العملية بالقدس.
وتضاربت وسائل إعلام العدو، في روايتها حول أعداد الإصابات، فقد قالت صحيفة "يديعوت احرونوت، إن المصابين 4، في حين قالت القناة السابعة والعاشرة إنهم يتراوحون بين 6 و8 إصابات.

من جانبها، أعلنت حركة "حماس" أن منفذ العملية التي أدت إلى مقتل "إسرائيلييْن" اثنين على مقربة من مستوطنة "التلة الفرنسية، شمالي القدس الشرقية المحتلة، صباح اليوم الأحد، هو أحد عناصرها دون أن تتبنى الهجوم.
وقالت الحركة في بيان نشر اليوم إنها تزف ابنها "الشهيد المجاهد" مصباح أبو صبيح (39 عامًا) من بلدة سلوان، منفذ عملية إطلاق النار بمدينة القدس.
وفيما لم تتبن حماس العملية بشكل صريح، اكتفت بالإشادة بمنفذها قائلة إنه "كان أحد أعلام مدينة القدس، ومن خيرة أبنائها الغيورين على دينهم ووطنهم، وأنه قبل أن يضحي بروحه اليوم، ضحى بماله وعمره فداءً للأقصى وللقدس".
ووفق البيان "شددت قوات الجيش الإسرائيلي من ملاحقتها لمنفذ العملية، باعتقاله وتوقيفه 5 مرات متتالية، حيث أفرج عنه بآخر اعتقال بشرط الإبعاد عن شرقي القدس لمدة شهر، وقبلها تسلّم قرارًا بالمنع من السفر لنهاية العام الجاري، وكذلك بمنعه من دخول المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر".
وأضاف "الجيش كان ينتظر من أبو صبيح أن يسلّم نفسه له اليوم، لاعتقاله لمدة 4 أشهر إدارية بعد صدور قرار بذلك، فيما اختار هو الطريق الأمثل له وللمجاهدين، بتنفيذ عملية بطولية".
بدورها قالت مصادر إعلامية مقدسية، إن الشهيد هو مصباح أبو صبيح الملقب بـ"أسد الأقصى"، وهو أسير محرر، وكان من المفترض أن يسلم نفسه اليوم لسلطات الاحتلال لقضاء حكم صادر بحقه لمدة 4 شهور، إلا أنه نفذ العملية واستشهد.
وأفاد بيان لشرطة الاحتلال، بأن منفذ العملية يبلغ من العمر 39 عاما، وهو من بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

ومصباح أسير سابق اعتقل أكثر من مرة على خلفية نشاطه داخل ساحات الأقصى وهو متزوج وأب لخمسة من الأطفال.
وكان قاضي محكمة صلح الاحتلال في القدس حكمت سابقاً عليه بالسجن الفعلي لمدة عام وستة أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة التحريض على "الفيسبوك".
كما اعتقلت قوات الاحتلال الشهيد أبو صبيح بتاريخ 12/1/2015 أثناء تواجده في محكمة الصلح ومتابعته لقضية ابنه عز الدين والمعتقل داخل سجون الاحتلال.



-------------------------------------------